إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تضخيم الخبر بين الناس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تضخيم الخبر بين الناس

    ينتشر عادة بين المجتمعات التي تحوي على نسبة من الفقر و التوتر مرض يؤثر تأثيرا سلبيا على أغلب الناس ألا و هو الخطأ في نقل الخبر بين الناس أو بمعنى أدق تضخيم الخبر و لا داعي إلى ذلك إلا الإحساس بالنقص في حالة ما إذا نقل ما يعرفه بالدقة خصوصا أن الذي يعرفه لا يحوي من تفاصيل الخبر الشيء الكثير فيدعوه إحساسه بالنقص في هذه الحالة إلى تضخيم الخبر و خلق جو من القلق و الإنشغال الغير مفيد وسط المجتمع .
    و قد يكون السبب الجهل و تصور أن ما ينقله هو الحق الكامل الذي لا يقبل النقاش بالرغم من أن مصدره في هذا الخبر مجرد نقل عن مجهول أو تحليل شخصي غير مدعوم بأدلة عقلية كافية .
    فكيف يا ترى يمكن التقليل من هذا المرض الذي إن دل فإنما يدل على ضعف أواصر المجتمع ؟؟؟

  • #2
    السلام عليكم

    نشكرا لكم حسن اختياركم لهذه المواضيع التي تحتاج الى جهد كبير من اجل اشباعها من حيث تشخيص اسبابها و صولا الى حلول ناجحة وملموسة

    ان مشكلة تضخيم الخبر قد تكون ربما نتيجة للفراغ الروحي الذي يعيشه الانسان, لذى نرى هذه الامراض تستشري بين ابناء المجتمع بشكل سريع وفعال

    وربما يكون هناك ولع من بعض الاشخاص لعدم التزامهم الديني الى اثارة البعض و خلق جو مشحون , تشوبه النزاعات و النقاشات الغير مثمرة التي ربما تخدمة بشكل من الاشكال.

    و ربما يكون شخص عبثي يسعى جهده الجاهد الى سلب راحة الناس, بمعنى اخر يجد لذة في اثارة من حوله نتيجة فقدان الموجه الذي يعتبر المسيطر على افعال الانسان ألآ و هو الجانب الديني الذي يعتبر الشريان الذي يغذي العقول و ينميها.

    و السلام عليكم

    تعليق


    • #3
      أشووف أن أكثر من يضخم الخبر هم من ضعاف النفوس و الإيمان فتضخيم الخبر هو نوع من أنواع الكذب
      المحرم و هو أحد سمات النفاق و تختلف دوافع تضخيم الخبر بإختلاف نفسيات مروجيها فقد تكون مغرضه تخرج من نفس
      حاقده بغيضه و قد تكون لمجرد التسليه و العبث و الإستهتار و قد تصدر لغرض إثارة الفتن و المشاكل . و لا تجد صدى و مردودا
      إلا عند فئه ضعيفة النفس جاهله فاضيه تجد متعتها بالأحاديث الكاذبه المغرضه و أفضل طريقه للتعامل مع هؤلاء المغرضين



      هوو تجاهلهم والصد عنهم ولانعطيهم قدرهم

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X