من صفات الزوجة الصالحة أنها تودع زوجها وتستقبله بالكلام الطيب و بشاشة الوجه .

بسم الله الرحمن الرحيم .
اللهم صل على محمد وال محمد .

الزوجة المؤمنة الصالحة جوهرة في يد المؤمن وتزداد هذه الجوهرة بريقا ولمعانا وسطوعا كلما بمرور الايام الطويلة وتقادم السنين الكثيرة في بيت الزوجية حتى تزداد المحبة والمودة فيما بين الزوج والزوجة .

ومن الصفات الثمينة في الزوجة الصالحة التي لا تقدر بأموال الدنيا بما فيها هي بشاشة الوجه وإبتسامته عند رحيل الزوج ومجيئه مع الكلمات الطيبة التي ترافق ضحكة وجهها وتهلله .
جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ (ص) فقال : ( إنَّ لي زوجةً : إذا دخلتُ تَلَقَّتْنِي وإذا خرجتُ شيَّعَتْني (أي أَوْصَلَتْني إلى الباب)
وإذا رَأَتْنِي مهموماً قالت : ما يهُمُّك ؟ إن كنتَ تَهْتَمُّ لرزقِكَ : فقد تكفَّل به غيرُك . وإنْ كنتَ تَهتَمُّ بأمر آخرتِك : فزادكَ الله هما .
فقال رسول الله (ص) : بشرِّها بالجنة وقل لها : إنَّكَ عاملة من عمال الله ولكِ في كلِّ يومٍ أجرُ سبعين شهيدا ) - 1 -

******************************
الهوامش :

1 - مكارم الأخلاق ، الشيخ الطبرسي ، ص 200 .