إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل اخطأ النبي صلى الله عليه واله بإختيار زوجته واصحابه ؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل اخطأ النبي صلى الله عليه واله بإختيار زوجته واصحابه ؟؟؟

    سلسلة رد الشبهات ج 15



    ✨ الشبهة

    النبي صلى الله عليه واله قد اخطأ باختيار زوجته واصحابه عند الشيعة لأن زوجته منافقه واصحابه منافقون وهذا طعن برسول الله صلى الله عليه واله .


    ✅ الجواب :

    اولا : كون زوجة النبي او اصحابه منافقون لا يعني طعنا بالنبي صلى الله عليه واله فانه لاتزر وازرة وزر اخرى
    ولو كان الامر كذلك لكان الله عز وجل قد طعن بنبيه لوط ونبيه نوح عندما بين وففضح نفاق زوجتيهما وخبث سريرتهما .
    قال تعالى : {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ } [التحريم: 10]

    تفسير الزمخشري = الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل (4/ 571) في تفسير قوله تعالى : {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ } [التحريم: 10]: ((...وفي طىّ هذين التمثيلين تعريض بأمّى المؤمنين المذكورتين في أوّل السورة وما فرط منهما من التظاهر على رسول الله صلى الله عليه وسلم «2» بما كرهه وتحذير لهما على أغلظ وجه وأشده، لما في التمثيل من ذكر الكفر. ونحوه في التغليظ قوله تعالى وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعالَمِينَ وإشارة إلى أن من حقهما أن تكونا في الإخلاص والكمال فيه كمثل هاتين المؤمنتين، وأن لا تتكلا على أنهما زوجا رسول الله، فإنّ ذلك الفضل لا ينفعهما إلا مع كونهما مخلصتين، والتعريض بحفصة أرجح، لأن امرأة لوط أفشت عليه كما أفشت حفصة على رسول الله...))


    ثانيا : النبي صلى الله عليه واله لم يختر زوجته لمصلحة دنيوية كما يختار الواحد منا زوجته بل كانت له صلى الله عليه واله دواع اخرى من اهمها تأليف القلوب والزواج على ظاهر الاسلام لا على حقيقة القلوب وعليه فان النبي صلى الله عليه واله تزوج بعائشة بناءا على ظاهر اسلامها ولا يعني ذلك ايمانها القلبي بل يجب ملاحظة سيرتها في حياتها لكي يعلم كونها مؤمنة حقا ام هي منافقة وقد وجدنا انها من اشد الناس كفرا لم يدخل الايمان قلبها عدوة لله ورسوله والادلة في مضانها .

    اما الصحابة فلم يقع عليهم اختيار اصلا بل كان النبي صلى الله عليه واله يقبل كل من قال لا اله الا الله محمد رسول الله وان كان يعلم انه منافق ولا يقولها الا لقلقة لسان كما هو حال عبد الله بن ابي وغيره وكيف يكون هو الذي اختارهم مع انه قد نزلت فيهم سورة كاملة تفضحكم وهي سورة التوبة
    فقد ورد في :
    صحيح مسلم - كتاب التفسير - باب في سورة براءة والأنفال والحشر

    ‏3031 - ‏حدثني : ‏ ‏عبد الله بن مطيع ‏ ، حدثنا : ‏ ‏هشيم ، عن ‏ ‏أبي بشر ‏ ‏، عن ‏ ‏سعيد بن جبير ‏ ‏قال : قلت ‏ ‏لإبن عباس :‏ ‏سورة ‏ ‏التوبة ‏ ‏قال :‏ ‏التوبة ‏ ‏قال :‏ ‏بل هي ‏ ‏الفاضحة ‏ ‏ما زالت تنزل ومنهم ومنهم حتى ظنوا أن لا يبقى منا أحد إلاّّ ذكر فيها ، قال : قلت : سورة ‏ ‏الأنفال ‏ ‏قال : تلك سورة ‏ ‏بدر ‏ ‏قال : قلت ‏: ‏فالحشر ‏ ‏قال : نزلت في ‏ ‏بني النضير.



    ثالثا : نحن لا نطعن لا بزوجة النبي ولا باصحابه انما ننقل الواقع كما هو دون تزيف وتحريف وكما نقل في اصح كتب الفريقين فما ذنبنا ان وجدنا في صحاح المسلمين ان هذه الزوجة لم تحافظ على حرمة الزواج برسول الله صلى الله عليه واله ولم تتق ربها بل كانت دائما ما تؤذي رسول الله صلى الله عليه واله حتى نزلت فيها اية قرانية تفضح نفاقها وزيغ قلبها واذيتها لرسول الله صلى الله عليه واله

    قال تعالى : {إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ } [التحريم: 4]

    تفسير السمرقندي = بحر العلوم (3/ 468)((ثم قال: وَإِنْ تَظاهَرا عَلَيْهِ يعني: تعاونا على أذاه ومعصيته، فيكون مثلكما كمثل امرأة نوح وامرأة لوط، تعملان عملاً تؤذيان بذلك رسول الله صلّى الله عليه وسلم))

    الوجيز للواحدي (ص: 1112)(({إن تتوبا إلى الله} يعني: عائشة وحفصة {فقد صغت قلوبكما} عذلت وزاغت عن الحقِّ وذلك أنَّهما أحبَّتا ما كره رسول الله صلى الله عليه وسلم من اجتناب جاريته {وإن تظاهرا عليه} تتعاونا على أذى رسول الله صلى الله عليه وسلم {فإنَّ الله هو مولاه} وليُّه وحافظه فلا يضرُّه تظاهُرُكُما عليه))

    وحكم من يؤذي النبي صلى الله عليه واله كما جاء في كتاب الله عز وجل : { إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا } [الأحزاب: 57]

    اما اصحاب النبي صلى الله عليه واله فانه من المعيب ان تبقى فكرة عدالة الجميع وايمان الجميع الى الان فان الصحابة فيهم المؤمن وفيهم المنافق وهذا ايضا في اصح كتب الفريقين وليس طعنا منا بل هو الواقع الذي يريد المحرفون تحريفه

    جاء عن النبي صلى الله عليه واله :

    ((ما اسْتُخْلِفَ خَلِيفَةٌ إلَّا له بطانَتانِ: بطانَةٌ تَأْمُرُهُ بالخَيْرِ وتَحُضُّهُ عليه، وبِطانَةٌ تَأْمُرُهُ بالشَّرِّ وتَحُضُّهُ عليه، والمَعْصُومُ مَن عَصَمَ اللَّهُ)).
    الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
    الصفحة أو الرقم: 6611 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

    وبطانةُ الرَّجُلِ: خاصَّتُه الذين يُباطِنهم في الأمورِ ولا يُظهِر غيرَهم عليها .

    وهذا صريح انه حتى الصحابة الذين يكونون بهذه المنزلة الرفيعة بحيث يكونون من بطانة النبي صلى الله عليه واله وخاصته فيهم منافقون يامرون بالشر وفيهم مؤمنون يأمرون بالخير .

    فاذا كان نفاق الصحابة يعني طعنا بالنبي صلى الله عليه واله فالبخاري واصح كتبكم هي التي تطعن بالنبي صلى الله عليه واله
    ولو كان الطعن بزوجة النبي طعنا بالنبي صلى الله عليه واله فالقران الكريم هو الذي فضح هذه المنافقة وبين زيغ قلبها واذيتها لرسول الله صلى الله عليه واله .





    https://t.me/hhllttaallmm97
    القول مني في جميع الاشياء
    قول ال محمد عليهم السلام
    فيما اسروا
    وفيما اعلنوا
    وفيما بلغني عنهم
    وفيما لم يبلغني


  • #2
    ما بعثَ اللهُ من نَبِيٍّ ، ولا استخلَفَ مِنْ خليفَةٍ إلَّا كانتْ لَهُ بطانتانِ : بطانةٌ تأمرُهُ بالمعروفِ ، وتحضُّهُ عليْهِ ، وبطانَةٌ تأمرُهُ بالشَّرِّ ، وتحضُّهُ ، فالمعصومُ مَنْ عصمَهُ اللهُ الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع

    الصفحة أو الرقم: 5579 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
    القول مني في جميع الاشياء
    قول ال محمد عليهم السلام
    فيما اسروا
    وفيما اعلنوا
    وفيما بلغني عنهم
    وفيما لم يبلغني

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X