إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل ينتظر الجن ظهور الامام المهدي عليه السلام وهل يحتاجهم لنصرته؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل ينتظر الجن ظهور الامام المهدي عليه السلام وهل يحتاجهم لنصرته؟


    الإمام المهدي ( عليه السلام ) كسائر الأئمة تشمل إمامته الإنس والجن، وحسب الأحاديث الواردة عن الجن أن النظام الاجتماعي لهم يختلف عنا ، لاحظوا في سورة الجن ، وأن دور النبي ( صلى الله عليه وآله ) في نبوته وفي رسالته إلى الجن ليس مباشراً كمباشرته للإنس لأن الله عز وجل يقول : صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ ، يعني أن النبي ( صلى الله عليه وآله ) أمره الله عز وجل أن يجلس ويقرأ القرآن ، فتخَرّجَ َالجن : إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ .

    وهذا يفتح المجال للقول أن نمط حياة الجن وأنظمتهم فيها فروقات عنا ، نعم رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) للإنس والجن ، وأهل البيت سلام الله عليهم أئمة للإنس والجن ، لكن الظاهر أن تعاملهم فقط مع المنذرين من الجن .
    وأما القول بأن مجتمع الجن مثل مجتمعنا ، فهو غير بعيد ، ويمكن القول إن إنهاء الظلم في المجتمع البشري يرافقه إنهاؤه في مجتمع الجن ، لكن المعلومات في ذلك عندنا قليلة ، والأساس القطعي أن النبي وأهل بيته صلوات الله وسلامه عليهم حجج على العالمين من الإنس والجن
    وقد استحوذت قضية الإمام المهدي عليه السلام على اهتمام خاص من قبل الباحثين باعتباره المنقذ والمخلص للعالم من الظلم والعذاب, والناشر للعدل والطمأنينة.

    ومدار البحث هذه المرة في كون الإمام عليه السلام غائباً عن الإنس والجن على حد سواء أم إنه غائب عن عالم الإنس وظاهر لعالم الجن؟!.

    و أهم ما يميز الجن أنهم يماثلون الإنس في التكليف؛ وذلك لأن الآيات الدالة على تكليفهم بشريعة نبينا صلى الله عليه وآله جاءت عامة في كل شيء فإذا ثبت إرساله إليهم هو كإرساله للإنس لزمهم على هذا الأساس كل تكليف وجد في شريعة الإسلام إلا أن يدل دليل على التخصيص بتكليفهم بغير تكاليف الإنس أو ببعضها ولم يرد مثل هذا الدليل.

    وعند مراجعة الروايات الواردة عن الأئمة عليهم السلام نجد إن من الجن من يؤمن بإمامتهم عليهم السلام ويقر بها وأنه من شيعتهم والموالين لهم, ومن تلك الروايات ما ورد عن أبي حمزة الثمالي أنه قال: (كنت أستأذن على أبي جعفر عليه السلام فقيل أن عنده قوما فاثبت قليلا حتى يخرجوا فخرج قوم أنكرتهم ولم أعرفهم، ثم أذن فدخلت عليه عليه السلام....فقال: (يا أبا حمزة هؤلاء وفد شيعتنا من الجن جاءوا يسألوننا عن معالم دينهم).

    وبناء على ذلك يتضح أن الجن فيهم من يوالي ويشايع أئمة أهل البيت عليهم السلام وكذلك يراجعونهم في معرفة أحكام دينهم, و أن الإمام الثاني عشر عليه السلام غائب عن الإنس وغير ظاهر لهم فكيف يرجع له الجن في غيبته لمعرفة الأحكام؟ ولأن المقام لا يتسع لذكر الأحاديث نكتفي بذكر ما استخلصناه منها:

    أولا: إن الجن خلق مكلفون بالتكاليف الشرعية كما هو حال الإنس وعليهم حساب ولهم ثواب إن احسنوا وعقاب إن أساءوا.

    ثانيا: خصائص وأحوال عالم الجن تؤكد انه من الممكن أن يستعين بهم الإنس لمعرفة الغيبيات ولذلك لو كان الإمام عليه السلام ظاهراً بينهم لأمكن بعض الإنس من معرفة مكان وجود الإمام عليه السلام من خلال إخبار الجن لهم.

    وهناك حادثة ينقلها صاحب(إلزام الناصب في إثبات الحجة الغائب) في الجزء الثاني منه في باب (أخبار أهل العرفان والحساب والكهنة بظهوره و علائمه عليه السلام) تؤكد إن بعض الإنس يُسخّر الجن لمعرفة الأخبار والغيبيات.

    ثالثا: أحاديث غيبة الإمام عليه السلام عامة ولا يوجد فيها ما يخصص غيبته عن عالم الإنس من دون الجن، فلذلك هو غائب عن كل منهما على حد سواء.

    رابعا: للجن علماء يمكن الرجوع اليهم في غيبة الإمام عليه السلام كما هو كائن لدى الإنس.

    خامسا: إن القول بأن الإمام عليه السلام غائب عن الناس لا يعني انه غائب عن آحادهم وهذا واضح في حالات التشرف باللقاء به، كذلك فإن القول بأن الإمام عليه السلام غائب عن الجن لا يعني انه غائب عن آحادهم.

    منقول بتصرف

    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	5-22.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	19.4 كيلوبايت  الهوية:	919941
    التعديل الأخير تم بواسطة الاسلام الغريب; الساعة 16-07-2021, 01:03 PM.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    صلوات الله وصلوات ملائكته وانبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وال محمد السلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته
    الاخ الفاضل ( السلام الغريب )
    القران والعترة الطاهرة
    فصل عالم الجن والشياطين تفصيلا
    مع بيان حال السحرة والمشعوذين
    يرجى متابعة هذا العنوان
    جزاك الله خير الجزاء
    اللهم عجل لوليك الفرج والعافية والنصر
    والحمد لله رب العالمين


    بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

    تعليق


    • #3
      الأخ خاد م الحجة عليه السلام أرجو التركيز في مطالعة المقال هناك فرق بين الجن والشياطين، الشيطان هو رمز للشر وأما عالم الجن فيختلف تماما ففيهم مؤمنين وكافرين كما صرحت بذلك الروايات الشريفة فأرجو التفريق بين عالم الجن وبين عالم الشيطان والسحر والشعوذة تقبل تحياتي ودعائي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الاسلام الغريب مشاهدة المشاركة
        الأخ خاد م الحجة عليه السلام أرجو التركيز في مطالعة المقال هناك فرق بين الجن والشياطين، الشيطان هو رمز للشر وأما عالم الجن فيختلف تماما ففيهم مؤمنين وكافرين كما صرحت بذلك الروايات الشريفة فأرجو التفريق بين عالم الجن وبين عالم الشيطان والسحر والشعوذة تقبل تحياتي ودعائي
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الله صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
        اللهم عجل لوليك الفرج والعافية والنصر
        السلام عليك ايها الاخ الحبيب
        اعلم ذلك ولكن اردت لكم زيادة المعرفة والاطلاع على روايات اهل البيت عليهم السلام
        وبارك الله فيكم على هذه الاشارة المهمة
        جعلنا الله واياكم من انصاره
        والحمد لله رب العالمين
        بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

        تعليق


        • #5
          اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-04-24_13-50-39.jpg 
مشاهدات:	166 
الحجم:	40.3 كيلوبايت 
الهوية:	920637

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          يعمل...
          X