بسم الله الرحمن الرحيم
ينقل الشيخ جعفر محمد علي الناصري

كان آية الله بهاء الديني يتحدث أحيانا في ليلة الجمعة حول فقرة :
«يا من اسمه دواء و ذكره شفاء »

الواردة عن أمير المؤمنين عليه السلام في دعاء كميل

فكان يقول : ذكر الله شفاء لكل مريض ولكن أسماء الله تعالى أدوية فينبغي التعاطي معها بدقة.

فلا يمكن أن يذهب أحد للصيدلية ويشرع بأكل الأدوية التي فيها !دعاء كميل يشير إلى هذه الحقيقة وهي أن أسماء الله أدوية وذكر الله شفاء ،فلابد من إجازةٍ بعد معرفة الدواء المناسب،والمجوز لابد أن يكون عارفا بالمرض والدواء أيضا حتى يستطيع أن يحدد الدواء بشكل صحيح .

أما فيما يرتبط بعلاج وسوسة الصدر والتي هي من شعب أمراض قوة الخيال فقد ورد في الروايات الشريفة توصيات متعددة بذكر «لا اله الا اللّه»كعلاج لهذا المرض.