بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلّ على محمّد وآل محمّد
.........................


‏"فَلَوْلَا أَنَّ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ
لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ"

ذكرَ الله في الرَّخاء
فذكره اللهُ في الشِّدة
ولا أحد أوفى من الله


أؤمـن بأن هنـالك أيـامٌ خضـراءُ جميـلة بحيـاتي لم تـأتِ بعـد

وأن بإنتظـاري سعـاداتٌ مخبـأة وأشخـاصٌ مُذهلين وأيـام جميـلة وتفاصيـلٌ رائعـة لا تُنسى..

أؤمـن بأن أُمنيـاتي بـذرةٌ في هـذه الحيـاة وستُثمـر يومــاً ما بـإذن الله.




‏ما دام القادم بيد الله
فتوقعه جميلاً



أنت لا تعلم في أي طريق يختبئ الفرحّ
‏ولكن تيقّن أن الله سيقودك إليه






طمأنينة النفس نعمة أعظم من كل النعم، تجعل الأفراح سعادة، والآلام رضا، لأن من أرضى الله بطاعته أرضاه الله على أقداره .



حتى في لحظات غفلتِكَ
‏أنتَ في عنايةِ الله
‏"ونسألك اللهم شغفًا مُتجددًا، وحبًا في البحث والمقاومة، و أن نجد دومًا سبيلًا لحب الحياة".
.
.




أحسن الظن بالله تعالى
اتركها تأتي كما كتبها الله لك ..
لعلها تأتي كما تمناها قلبك.


رسالة إلى قلبك ...

‏والله لن تجد
أجمل من اختيارات الله لحياتك،
كلها تنصب في صالحك وأنت لا تعلم!
وكل الخير في تدبير الله لك..

فقل بقلبٍ راض
"رضيت يارب".


سيإتي يوم يحمل فيه القدر أحلامنا المؤجله لتنهمر على شرفات قلوبنا بغزاره












اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-09-05_11-17-58.jpg 
مشاهدات:	219 
الحجم:	236.2 كيلوبايت 
الهوية:	923385