إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

النبي محمد صلى الله عليه واله والاعرابي

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النبي محمد صلى الله عليه واله والاعرابي

    " بينما النبي صلى الله عليه واله وسلم في الطواف إذا سمع اعرابيا يقول: يا كريم
    فقال النبي خلفه: يا كريم
    فمضى الاعرابي الى جهة الميزاب وقال: يا كريم
    فقال النبي خلفه : يا كريم
    فالتفت الاعرابي الى النبي وقال: يا صبيح الوجه, يارشيق القداتهزأ بي لكوني اعرابياً؟
    واللهلولا صباحة وجهك ورشاقة قدك لشكوتك الى حبيبي محمد صلى الله عليه واله وسلم
    فتبسم النبي وقال: اما تعرف نبيك يااخا العرب؟
    قال الاعرابي : لا
    قال النبي : فما ايمانك به
    قال : اّمنت بنبوته ولم اره وصدقت برسالته ولم القاه
    قال النبي صلى الله عليه واله
    يا أعرابي , اعلم أني نبيك في الدنيا وشفيعك في الاخرة
    فأقبل الاعرابي يقبل يد النبي صلى الله عليه واله وسلم
    فقال النبي صلى الله عليه واله
    مهلا يا اخا العرب
    لا تفعل بي كما تفعل الاعاجم بملوكها
    فإن الله سبحانه وتعالى بعثني لا متكبراً ولا متجبراً, بل بعثني بالحق بشيراً ونذيرا
    فهبط جبريل على النبي وقال له: يا محمد السلام يقرئك السلام ويخصك بالتحية والاكرام
    ويقول لك : قل للاعرابي لا يغرنه حلمنا ولا كرمنا,فغداً نحاسبه على القليل والكثيروالفتيل والقطمير
    فقال الاعرابي: او يحاسبني ربي يا رسول الله؟
    قال : نعم يحاسبك إن شاء
    فقال الاعرابي: وعزته وجلاله, إن حاسبني لأحاسبنه
    فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم : وعلى ماذا تحاسب ربك يا
    اخا العرب؟
    قال الاعرابي : إن حاسبني ربي على ذنبي حاسبته على مغفرتهوإن حاسبني على معصيتي حاسبته على عفوه وإن حاسبني على بخلي حاسبته على كرمه
    :فبكى النبي حتى إبتلت لحيته
    فهبط جبريل على النبي
    وقال : يا محمد, السلام يقرئك السلام
    ويقول لك
    يا محمد قلل من بكائك فقد الهيت حملة العرش عن تسبيحهم وقل لأخيك الاعرابي لا يحاسبنا ولا نحاسبه فإنه رفيقك في الجنة "

  • #2
    الأخت الكريمة ( أم التقي )
    بارك الله تعالى بجهودك المتواصلة
    وحضورك الدائم جعل الله ما تقومين فيه
    في ميزان حسناتك
    ولكن هذه القصة عامية
    وحتى العامة يقولون أنها مكذوبة على النبي صلى الله عليه وآله
    وهي لا توجد في مصادرنا ولا مصادر العامة
    وأعتذر عن هذه الملاحظة
    تحياتي








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X