اللهم صل على محمد وآل محمد
توقفي عن قول: عصبيتي.. ردة فعلي.

أنتِ مسؤولة عن اختياراتك.. وعصبيتك هذه اختيارك.. ليست وراثة.. ولا شخصية.. ولا تربية..
هذه اختيارك أنتِ.. وستحاسبين عليها أمام ربك..

أتعرفين لماذا؟
لأن عصبيتك هي التي تدمرهم حرفياً..
وهي التي تخرج لنا في المجتمع أشخاصاً معوقين عقلياً.. مشوهين فكرياً..

رجالاً يتزوجون فلا يتحملون مسؤولية.. ويعصبون على زوجاتهم ويدمرون أطفالهم..

أو نساء ذليلات خائفات.. أو متجبرات ظالمات.. وكل واحدة حسب ما أخذت من أسلوبك التربوي الفاضل!!

فرجاء.. كوني نهاية الحلقة المفرغة هذه.. كوني نهاية العنف.. كوني نهاية العصبية في السلسلة التربوية التي سبقت آباءَك وأجدادك وأسلافك.