إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لا تلوموني!؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا تلوموني!؟

    قال رسول الله(ص):
    مابال أقوام يلوموني في محبتي لأخي علي ابن ابي طالب (عليه السلام )فو الذي بعثني بالحق نبياً ما أحببته حتى أمرني ربي جل جلاله بمحبته .

    ******
    ثم قال :مابال أقوام يلوموني في تقديمي لعلي بن ابي طالب فوعزة ربي ما قدمته حتى أمر ليعز اسمه بتقديمه وجعله امير المؤمنين وأمير أمتي وأمامها أيها الناس انه لما عرج بي الى السماء السابعة وجدت على كل باب مكتوباً
    (لا اله الا الله محمد رسول الله علي ابن ابي طالب امير المؤمنين )
    ولما سرت الى العرش وجدت على كل ركن من أركانه مكتوبا
    (لا اله الا الله محمد رسول الله علي ابن ابي طالب امير المؤمنين )
    الملفات المرفقة
    sigpic

  • #2
    الأخت الفاضلة ( تبارك )
    بارك الله تعالى فيكم على هذه المشاركة القيمة
    رزقنا الله وإياكم شفاعة قسيم الجنة والنار
    حيدر الكرار عليه السلام
    وأقول :

    خرج الخوارزمي في مناقب علي بن ابي طالب ص 318 ،
    بسنده عن الأعمش ،
    عن أبي وائل ، عن ابن مسعود قال :
    قال رسول الله : صلى الله عليه وآله وسلم : لما [ ان ] خلق الله آدم ونفخ فيه من روحه عطس
    [ آدم ] فقال : الحمد لله . فأوحى الله [ تعالى ] إليه : إنك حمدتني وعزتي
    وجلالي ، لولا العبدان اللذان أريد أن أخلقهما [ في دار الدنيا ]
    ما خلقتك .
    قال : إلهي أيكونا مني ؟
    قال : نعم .
    قال : يا آدم ارفع بصرك وانظر ، فنظر فإذا [ هو ] مكتوب على العرش :
    " لا إله إلا الله ، محمد رسول الله ، هو نبي الرحمة ، وعلي مقيم الحجة " ومن عرف حق علي زكى وطاب ، ومن أنكر
    حقه لعن وخاب ، أقسمت بعزتي ان ادخل الجنة من اطاعه ، وان عصاني
    وأقسمت بعزتي ان ادخل النار من عصاه وان أطاعني
    وأخرجه الجويني في فرائد السمطين ج 1 ص 50 ،
    وابن المغازلي الشافعي في مناقب علي بن ابي طالب ص 90 ،
    والخوارزمي في مقتل الامام الحسين ص 108 ،
    والحنفي القندوزي في ينابيع المودة ج 1 ص 51 .

    كذلك وروى الخوارزمي عن عبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: يا عبد الله أتاني ملك فقال: يا محمد سل من أرسلنا من قبلك من رسلنا على ما بُعثوا؟
    قال: قلت: على ما بُعثوا؟ قال: على ولايتك، وولاية عليّ بن أبي طالب ص
    والثعلبي في تفسيره الكشف والبيان ج 8 ص 338 ،
    والديلي في الفردوس بمأثور الخطاب ج 5 ص 414 ،
    والاجري في تنزيه الشريعة ج 1 ص 397 ،
    وابن عساكر في تاريخ دمشق ج 42 ص 241 ،
    والكنجي الشافعي في كفاية الطالب ص 75 ،
    والحاكم في معرفة علوم الحديث ص 96 ،
    والحسكاني في شواهد التنزيل ج 2 ص 222 .

    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 11-07-2015, 11:36 AM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      الملفات المرفقة
      sigpic

      تعليق


      • #4
        بكى المحراب لفقد الامام....
        وضجت الشيعه حزناً على خبر الاثام
        تهدمت والله أركان الهدى ...
        وانفصمت العروة الوثقى ...
        قتل ابن عم المصطفى ...
        قتل علي المرتضى...
        عظم الله لنا ولكم الاجر بااستشهاد أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام)

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
          الأخت الفاضلة ( تبارك )
          بارك الله تعالى فيكم على هذه المشاركة القيمة
          رزقنا الله وإياكم شفاعة قسيم الجنة والنار
          حيدر الكرار عليه السلام
          تحياتي
          انشاء الله في الدنيا والآخرة
          الجميل هو حضوركم
          لى الشرف
          اشكرك جزيل الشكر
          كل الموووووده والتقدير
          sigpic

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وال محمد


            العزيزة الراقية تبارك سلمت الايادي الموالية وساقرا نشرك الطيب هنا


            ببرنامجكم برنامج منتدى الكفيل

            وشملك الباري بشفاعته عليه السلام في الدنيا والاخرة ....












            تعليق


            • #7


              نِعْمَ العليُّ، ونعمَ الاسمُ واللقبُ
              يا منْ بهِ يشرئبُّ الأصلُ والنسَبُ
              الباذخانِ: جَناحُ الشمس ظِلُّهما
              والهاشميّان: أمُّ حرّةٌ وأَبُ
              لا قبلُ، لا بعدُ، في "بيت الحرام"، شَدَا
              طِفلُ، ولا اعتزَّ إلاَّ باسْمِهِ رجَبُ
              يومَ الفسادُ طغى، والكُفْرُ منتشرٌ
              وغطْرسَ الشِرْكُ، والأوثانُ تنتصبُ
              أَللهُ كرَّمهُ، لا "للسجود" لها
              ولا بمكّة أصنامٌ ولا نُصُبُ
              منذورةٌ نفسهُ للهِ، ما سجَدَتْ
              إلاّ لربّكَ هامٌ، وانطَوْتْ رُكَب
              احسنتم غاليتنا حبيبتنا على
              جميل نشركم
              حفظكم الله ورعاكم


              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X