أن الرئاسة تورث المفاسد العظيمة ,وتنتج الخسائر الدنيوية والأخروية.

طالب الرئاسة يقضي حياته بالتملق والترحيب,ويفني عمره بالنفاق على هذا وذاك لايهنئ نومه ولا يرتاح ويطمئن في نهاره.


قال عز وجل (تلك الدارُ الأخرة نجعلها للذين لايُريدون عُلواً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين)

وعن النبي محمد(ص) قال: من احب أن يتمثل له الرجال قياماً فليتبوأ مقعده من النار

وعن امير المؤمنين(ع)قال:افة العلماء حب الرئاسة


المصدر:خمسون درساً في الأخلاق للشيخ عباس القمي