إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال وجواب ( خاص ب وفاة الرسول الاعظم )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صدى المهدي
    رد
    السؤال

    مَن الذي حاولَ قتلَ رسولِ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ وآله وسلم) بصخرة؟



    الجواب :
    السلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته،
    روى المؤرّخونَ أنَّ الذي حاولَ قتلَ النبيّ الأكرمِ (صلّى اللهُ عليهِ وآله) بالصخرةِ هوَ عمرو بنُ جحاش بنِ كعب، أحدُ رؤساءِ اليهودِ الذينَ كانوا يعادونَ النبيّ (صلّى اللهُ عليهِ وآله)، وعلى إثرِ هذه الحادثةِ حدثَت غزوةُ بني النضير، وأُخرجوا منَ المدينة، فذهبوا إلى الشامِ وبعضُهم إلى خيبر، ونزلَت بعضُ الآياتِ الكريمة.
    ففي [تفسيرِ القمّي ج2 ص358ـ359]: « كانَ بالمدينةِ ثلاثةُ أبطنٍ منَ اليهود: بنو النضيرِ وقريظةُ وقينقاع، وكانَ بينَهم وبينَ رسولِ الله (صلّى اللهُ عليهِ وآله) عهدٌ ومدّة، فنقضوا عهدَهم، وكانَ سببُ ذلكَ مِن بني النضير في نقضِ عهدِهم: أنّه أتاهُم رسولُ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ وآله) يستسلفُهم ديّةَ رجلين قتلَهما رجلٌ مِن أصحابِه غيلةً - يعني يستقرض ـ، وكانَ قصدَ كعبَ بنَ الأشرف، فلمّا دخلَ على كعبٍ قالَ: مرحباً يا أبا القاسمِ وأهلاً، وقامَ كأنّهُ يضعُ لهُ الطعام، وحدّثَ نفسَه أن يقتلَ رسولَ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ وآله)، ويتّبعَ أصحابَه، فنزلَ جبرئيلُ (عليهِ السلام) فأخبرَه بذلك، فرجعَ رسولُ الله (صلّى اللهُ عليهِ وآله) إلى المدينةِ، وقالَ لمحمّدٍ بنِ مسلمة الأنصاريّ: اذهَب إلى بني النضير، فأخبِرهم أنّ اللهَ (عزّ وجلّ) قد أخبرَني بما هممتُم به منَ الغدر.. إلى آخره ».
    ونقلَ المؤرّخُ الطبريّ في [التاريخِ ج2 ص223] عن ابنِ إسحاق: « خرجَ رسولُ الله (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) إلى بنى النضيرِ يستعينُهم في ديّةِ ذينكَ القتيلين مِن بني عامر، اللذينِ قتلَ عمرو بنُ أميّةَ الضمريّ، للجوارِ الذي كانَ رسولُ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) عقدَ لهما، وكانَ بينَ بني النضيرِ وبينَ بنى عامرٍ حلفٌ وعقد، فلمّا أتاهُم رسولُ الله (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) يستعينُهم في ديّةِ ذينكَ القتيلين، قالوا: نعَم يا أبا القاسمِ، نعينُك على ما أحببتَ ممّا استعنتَ بنا عليه، ثمّ خلا بعضُهم ببعضٍ، فقالوا: إنّكم لن تجدوا هذا الرجلَ على مثلِ حالِه هذه، ورسولُ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) إلى جنبِ جدارٍ مِن بيوتِهم قاعدٌ، فقالوا: مَن رجلٌ يعلو على هذا البيتِ، فيُلقى عليهِ صخرةً، فيقتلهُ بها، فيريحُنا منه؟ فانتدبَ لذلكَ عمرو بنُ جحاش بنِ كعب أحدَهم، فقالَ: أنا لذلكَ، فصعدَ ليُلقيَ عليهِ الصّخرةَ كما قال، ورسولُ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلم) في نفرٍ مِن أصحابِه ـ فيهم أبو بكرٍ وعُمر وعلي ـ، فأتى رسولَ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) الخبرَ منَ السّماءِ بما أرادَ القوم، فقامَ وقالَ لأصحابِه: لا تبرحوا حتّى آتيكم، وخرجَ راجِعاً إلى المدينة، فلمّا استلبثَ رسولُ اللهِ (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) أصحابَه قاموا في طلبِه، فلقوا رجلاً مُقبِلاً منَ المدينة، فسألوه عنه، فقالَ: رأيتُه داخِلاً المدينةَ، فأقبلَ أصحابُ رسولِ الله (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) حتّى انتهوا إليه، فأخبرَهم الخبرَ بما كانَت يهودٌ قد أرادَت منَ الغدرِ به ».
    ونقلَ الطبريُّ في [التاريخِ ج2 ص224] عن الواقديّ: « أنّ بني النضير لمّا تآمروا بما تآمروا به مِن إدلاءِ الصخرةِ على رسولِ الله (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم نهاهُم عن ذلكَ سلامٌ بنُ مشكم، وخوّفَهم الحربَ، قال: وهوَ يعلمُ ما تريدون، فعصوه، فصعدَ عمرو ابنُ جحاش ليدحرجَ الصخرة، وجاءَ النبيُّ (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) الخبرَ منَ السماء، فقامَ كأنّهُ يريدُ حاجةً، وانتظرَه أصحابُه، فأبطأ عليهم، وجعلَت يهودٌ تقول: ما حبسَ أبا القاسم! وانصرفَ أصحابُه، فقالَ كنانةُ بنُ صوريا: جاءَه الخبرُ بما هممتُم به، قالَ: ولمّا رجعَ أصحابُ رسولِ الله (صلّى اللهُ عليهِ [وآله] وسلّم) انتهوا إليه وهوَ جالسٌ بالمسجدِ، فقالوا: يا رسولَ الله، انتظرناكَ ومضيتَ، فقالَ: همَّت يهودٌ بقتلي، وأخبرنيهِ اللهُ (عزّ وجلّ) ».



    ​من مركز الرصد العقائدي

    اترك تعليق:


  • صدى المهدي
    رد


    السؤال

    لماذا بعث عبد المطلب حفيده محمد (ص) إلى حي بني سعد مع حليمة السعدية لترضعه وتحتضنه وأمه آمنة بنت وهب ما زالت على قيد الحياة؟ أليس الأجدر بها مراعاته وهو في أيامه الأولى من العمر؟ لماذا هذا الأنفصال؟



    الجواب:



    ذكر بعض المؤرخين أنَّ السيدة آمنة بنت وهب والدة النبي الكريم (ص) قد تُوفيت بعد ولادة النبي بأربعة أشهر فبناءً على ذلك يكون المبرَّر لتصدي السيدة حليمة إلى إرضاعه واضحاً إلا أنَّ هذا الخبر منافٍ لما عليه المشهور بين المؤرخين من أنَّ السيدة آمنة قد توفيت بعد ولادة النبي (ص) بستَّ سنين، وعليه فلعل المبرر لرضاعة السيدة حليمة للنبي (ص) هو أنَّ أمّه كانت قليلة اللبن كما ورد في بعض الأخبار ويؤيد ذلك أنه وقبل مجيء السيدة حليمة إلى مكة كان يرتضع من ثويبة مولاة أبي لهب كما ذكر ذلك المؤرخون وكذلك أفادته بعض الروايات.



    وثمة مبرر آخر ذكره السيد محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعة وهو أن أهل مكة كان من عادتهم أنَّهم يسترضعون لأولادهم نساء أهل البادية طلباً للفصاحة.



    ولذلك قال (ص): "أنا أفصح من نطق بالضاد بيد أني من قريش".



    والحمد لله رب العالمين
    من حوزة الهدى للدراسات الاسلامية

    اترك تعليق:


  • صدى المهدي
    رد


    السؤال

    كيف كانت صلاة رسول الله (ص) قبل فرض الصلاة؟


    الجواب:


    الظاهر من الروايات انَّ الصلاة فُرضت على النبي (ص) في اوائل المبعث أو انه كان يصليها بالكيفية المعروفة منذ بداية المبعث الشريف فقد ورد انَّه بُعث يوم الاثنين وصلىَّ معه علي وخديجة (عليهما السلام) جماعةً يوم الثلاثاء، نعم كانت صلاته قبل المبعث -ظاهراً- دعاءً ومناجاة.



    والحمد لله رب العالمين
    الشيخ محمد صنقور

    اترك تعليق:


  • صدى المهدي
    رد
    السؤال


    ، كيف لم يجد الرسول ص ناصراً إلّا أمير المؤمنين وكان من بينهم أبو طالب وعبدالمطلب والحمزة ..؟؟!



    الجواب:



    عبد المطلب (رحمه الله) لم يكن حينها على قيد الحياة والحمزة (رحمه الله) لم يُسلم حينها بمعنى أنَّ الأمر كان مفاجئاً له ولم يكن يعرفُه، ولعلَّ أبا طالب (رحمه الله) كان كذلك ثم انَّ النبيَّ (ص) طلب وزيراً منهم ليكون وصيَّه وخليفته من بعده وهذا لا يكون مناسباً لأبي طالب حيث كان شيخاً متقدِّماً في السنِّ والنبيُّ (ص) كان بمثابة ابنٍ له لذلك فلعلَّه فهم انَّطلبَ النبيِّ (ص) لا يشملُه فليس هو المخاطب بهذا الطلب.



    والحمد لله رب العالمين



    الشيخ محمد صنقور
    من حوزة الهدى للدراسات الاسلامية


    اترك تعليق:


  • صدى المهدي
    رد
    السؤال
    لماذا فضل الله امة محمد صلى الله عليه و آله على سائر الامم ؟


    الجواب

    فِي حَدِيثِ مُنَاجَاةِ مُوسَى عليه السلام

    وَ قَدْ قَالَ يَا رَبِّ لِمَ فَضَّلْتَ أُمَّةَ مُحَمَّدٍ صلی الله علیه و اله عَلَى سَائِرِ الْأُمَمِ؟

    فَقَالَ اللَّهُ‏ تَعَالَى: فَضَّلْتُهُمْ لِعَشْرِ خِصَالٍ.
    قَالَ مُوسَى: وَ مَا تِلْكَ الْخِصَالُ الَّتِي يَعْمَلُونَهَا حَتَّى آمُرَ بَنِي إِسْرَائِيلَ يَعْمَلُونَهَا؟
    قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: الصَّلَاةُ وَ الزَّكَاةُ وَ الصَّوْمُ وَ الْحَجُّ وَ الْجِهَادُ وَ الْجُمُعَةُ وَ الْجَمَاعَةُ وَ الْقُرْآنُ وَ الْعِلْمُ وَ الْعَاشُورَاءُ
    قَالَ مُوسَى: يَا رَبِّ وَ مَا الْعَاشُورَاءُ؟
    قَالَ: الْبُكَاءُ وَ التَّبَاكِي عَلَى سِبْطِ مُحَمَّدٍ ص وَ الْمَرْثِيَةُ وَ الْعَزَاءُ عَلَى مُصِيبَةِ وُلْدِ الْمُصْطَفَى
    يَا مُوسَى مَا مِنْ عَبْدٍ مِنْ عَبِيدِي فِي ذَلِكَ الزَّمَانِ بَكَى أَوْ تَبَاكَى وَ تَعَزَّى عَلَى وُلْدِ الْمُصْطَفَى إِلَّا وَ كَانَتْ لَهُ الْجَنَّةُ ثَابِتاً فِيهَا
    *وَ مَا مِنْ عَبْدٍ أَنْفَقَ مِنْ مَالِهِ فِي مَحَبَّةِ ابْنِ بِنْتِ نَبِيِّهِ طَعَاماً وَ غَيْرِ ذَلِكَ دِرْهَماً أَوْ دِينَاراً إِلَّا وَ بَارَكْتُ لَهُ فِي دَارِ الدُّنْيَا الدِّرْهَمَ بِسَبْعِينَ وَ كَانَ مُعَافاً فِي الْجَنَّةِ وَ غَفَرْتُ لَهُ ذُنُوبَهُ*
    وَ عِزَّتِي وَ جَلَالِي مَا مِنْ رَجُلٍ أَوِ امْرَأَةٍ سَالَ دَمْعُ عَيْنَيْهِ فِي يَوْمِ عَاشُورَاءَ وَ غَيْرِهِ قَطْرَةً وَاحِدَةً إِلَّا وَ كَتَبْتُ لَهُ أَجْرَ مِائَةِ شَهِيدٍ.


    مجمع البحرين، ج‏3، ص: 405​​

    اترك تعليق:


  • صدى المهدي
    رد
    السؤال
    ماهو سبب موت الرسول الاعظم صلى الله عليه واله .



    للاطلاع ع الجواب
    ف الموضوع القيم من مواضيع مولانا الهادي وع الرابط ادناه

    اترك تعليق:


  • سؤال وجواب ( خاص ب وفاة الرسول الاعظم )


    كانت الزهراء الى جانب ابيها صلى الله عليه وآله وسلم في مرضه لا تفارقه، تعني به، وتخدمه، ولما شارفه الموت قال صلى الله عليه وآله وسلم : "واكرباه"، فاخذتها اللوعة، وقالت في أنين، ومن قلب حزين : واكرب ابتاه، فادركته صلى الله عليه وآله وسلم عليها رقة ورحمة، فقال لها ليهديء خاطرها: "لاكرب على ابيك بعد اليوم".

    حصرا ف منتدى الكفيل المبارك
    اسئلة واوجوبتها عن الرسول الاعظم ( صلى الله عليه واله وسلم ) من تجميعي


    اعظم الله لكم الاجر ​
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X