إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حــكــمــة هذا الــيــوم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • روح و خواطر
    رد
    اللهم لاتجعلنا من أكسل وأسرق وأبخل وأجفى وأعجز الناس
    وفقكم الله

    اترك تعليق:


  • السندي
    رد
    ربنا لاتجعلنا من العاجزين عن الدعاء
    مشكور اخي على هذه المشاركة الجميلة والمعبرة

    اترك تعليق:


  • جرس الرمان
    رد
    جزاك الله خير الجزاء في الدنيا والاخرة

    اترك تعليق:


  • kerbalaa
    رد
    حــكــمــة هذا الــيــوم :14
    ماذا عن الروايات التي تحث على إكرام المؤمنين؟!.. البعض يظن بأن المقصود هم المؤمنون الأباعد دون الأقارب!.. ولكن الزوج والزوجة أيضا هم من مصاديق المؤمن.. فالزوج الذي يكرم زوجته لإيمانها وكذلك الزوجة، تنطبق عليهم هذه الروايات.. قال الامام الصادق (ع): (أيما مؤمن نفّس عن مؤمن كربة، نفّس الله عنه سبعين كربة من كرب الدنيا وكرب يوم القيامة)، هذا الحديث لا ينطبق إلا على الذكور؟!.. الزوجة هذه في حكم الأخ.. الرواية ليست في مقام بيان الذكورة والأنوثة.. لو أن امرأة فرجت عن أختها المؤمنة، ألا ينطبق عليها هذا الحديث؟!.. لو أن رجلا فرج عن أخته النسبية كربة، ألا تفرج عنه سبعون كربة؟.. إن المؤمن ينظر إلى زوجته، كعنصر إيماني في المنزل، وهكذا العكس

    اترك تعليق:


  • kerbalaa
    رد
    حــكــمــة هذا الــيــوم :13
    عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سمعته يقول: المؤمن مؤمنان: مؤمن وفي لله بشروطه التي شرطها عليه، فذلك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا وذلك من يشفع ولا يشفع له وذلك ممن لا تصيبه أهوال الدنيا ولاأهوال الآخرة ومؤمن زلت به قدم فذلك كخامة الزرع كيفما كفئته الريح انكفأ وذلك ممن تصيبه أهوال الدنيا والآخرة ويشفع له وهو على خير

    اترك تعليق:


  • زمن الحسين
    رد
    بارك الله فيك يا أخي وشكرا لك وجعلنا الله و اياكم من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه

    اترك تعليق:


  • محمد جواد الحكيم
    رد
    وبه نستعين
    شكرا جزيلا لكم على هذا الموضوع الرائع والحكم المفيدة

    اترك تعليق:


  • kerbalaa
    رد
    حــكــمــة هذا الــيــوم :12
    روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : قال سلمان رحمة الله عليه : عجبت لستّ : ثلاث أضحكتني وثلاث أبكتني : فأمّا التي أبكتني : ففراق الأحبة محمد وحزبه ، وهول المطّلع ، والوقوف بين يدي الله عزّ وجل .. وأمّا التي أضحكتني : فطالب الدنيا والموت يطلبه ، وغافلٌ ليس بمغفول عنه ، وضاحكٌ ملء فيه لا يدري أرضىَ الله أم سخط
    التعديل الأخير تم بواسطة الغريفي; الساعة 13-05-2010, 01:07 PM.

    اترك تعليق:


  • محطة الاحزان
    رد
    مشكور خيو وووووو

    اترك تعليق:


  • محطة الاحزان
    رد
    مشكور اخي على هذه الحكم المفيده جزاك الله خيرا

    اترك تعليق:

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X