إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حــكــمــة هذا الــيــوم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رياحين العراق
    رد
    حكم كالاحجار الثمينة نفيسة بماتحتويه من معاني وعبر
    وفقك االله اخي الكريم على هذا الطرح

    اترك تعليق:


  • kerbalaa
    رد
    شكرا لزيارتكم
    سئل حكيم مالحكمة؟ فقال :ان تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله

    اترك تعليق:


  • الملاك الزينبي
    رد
    سلمت يمناك أخي الكريم على الحكم القيّمة و الرائعة / موفق بإذن الله

    اترك تعليق:


  • kerbalaa
    رد
    ليس حكمه بل حكم رائعه

    قد يرى الناس الجرح الذي في رأسك ولكنهم لايشعرون بالالم الذي تعانيه




    من وعظ اخاه سرا فقد نصحه ...ومن وعظه علانية فقد فضحه




    كن عادلا قبل ان تكون كريما




    من زاد في حبه لنفسه ...زاد كره الناس له




    يسخر من الجروح ...كل من لايعرف الالم




    اكثر الرجال حكمة...الذي يظن انه اقل حكمة




    اذا كنت مخلصا ..فليكن اخلاصك لحد الوفاء ,واذا كنت صريحا ..فلتكن صراحتك الى حد الاعتراف




    القناعة دليل الامانة ,والامانة دليل الشكر ,والشكر دليل الزيادة,والزيادة دليل بقاء النعمة,والحياة دليل الخير كله




    تعلم من الزهرة البشاشة ,ومن الحمامة الوداعة,ومن النحلة النظام , ومن النملة العمل ,ومن الديك النهوض باكرا





    الصبر عند المصيبة يسمى ايمانا...والصبر عند الاكل يسمى قناعة...والصبر عند حفظ السر يسمى كتمانا ...والصبر من اجل الصداقة يسمى وفاء ...




    راقب افكارك لانها ستصبح افعالا ...راقب افعالك لانها ستصبح عادات...راقب عاداتك لانها ستصبح طباعا ... راقب طباعك لانها ستحدد مصيرك ..




    سئل حكيم مالحكمة؟ فقال :ان تميز بين الذي تعرفه والذي تجهله

    اترك تعليق:


  • kerbalaa
    كتب موضوع حــكــمــة هذا الــيــوم

    حــكــمــة هذا الــيــوم

    حــكــمــة هذا الــيــوم :
    روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ألا أدلّكم على أكسل الناس ، وأسرق الناس ، وأبخل الناس ، وأجفى الناس ، وأعجز الناس ؟.. قالوا : بلى يا رسول الله (ص) !.. قال (ص) :
    فأمّا أبخل الناس : فرجلٌ يمرّ بمسلمٍ ولا يسلّم عليه .
    وأمّا أكسل الناس : فعبدٌ صحيحٌ فارغٌ لايذكر الله بشفةٍ ولا لسان.
    وأمّا أسرق الناس : فالذي يسرق من صلاته ، فصلاته تُلفُّ كما يُلفّ الثوب الخلق ، فيُضرب بها وجهه .
    وأمّا أجفى الناس : فرجلٌ ذُكرت بين يديه فلم يصلّ عليَّ .
    وأما أعجز الناس : فمَن عجز عن الدعاء
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X