إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حــكــمــة هذا الــيــوم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #61
    حــكــمــة هذا الــيــوم :30
    إن أمير المؤمنين (ع) يريد أن يقول لنا في دعاء كميل: وأنت في الوطن، وأنت على البر، وبين أهلك وولدك؛ عش هذه الحالة: (إِلـهي وَرَبّي مَنْ لي غَيْرُكَ)؛ لأن الذين حولك هؤلاء كلهم ضعفاء مثلك.. أحد العلماء الأبرار -أطال الله في عمره- قال كلمة جميلة: (ما أقبح أن يستجدي الفقير من الفقير)!.. كلنا فقراء إلى الله عز وجل، لماذا تستجدي من هو مثلك في الفقر؟.. انقطع إلى من بيده الأسباب كلها، مالك الرقاب الغني الحميد، الذي لا يعجزه شيء!.. وعليه، فإن من أراد أن يدعو الله عز وجل، ليفرغ ما في فؤاده من كل تعلق بغيره.

    تعليق


    • #62
      إلهي أسئلك أن تعصمني حتى لا أعصيك، فاني قد بهت وتحيرت من كثرة الذنوب مع العصيان، ومن كثرة كرمك مع الاحسان، وقد كلت لساني كثرة ذنوبي واذهبت عني ماء وجهي، فبأي وجه ألقاك، وقد أخلق الذنوب وجهي، وبأي لسان أدعوك وقد أخرس المعاصي لساني، وكيف أدعوك وأنا العاصي، وكيف لا أدعوك وأنت الكريم، وكيف أفرح وأنا العاصي، وكيف أحزن وأنت الكريم
      وكيف أدعوك وأنا أنا،
      وكيف لا أدعوك وأنت أنت،
      وكيف أفرح وقد عصيتك وكيف أحزن وقد عرفتك، وأنا أستحيي أن أدعوك وأنا مصر على الذنوب وكيف بعبد لا يدعو سيده، واين مفره وملجأه إن يطرده.


      اليك أيها العبد :
      لاتقطع الصلة مع ربك , في أي حال كنت ...
      واذا شعرت بأن الذنوب قد استولت عليك , فافزع الى ربّك قبل أن يستولي إبليس على قلبك ,
      فيدفعك الى اليأس والقنوط من رحمة الله ...




      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
      :


      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

      قال (عليه السلام) :

      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


      تعليق


      • #63
        حــكــمــة هذا الــيــوم :31
        قال قال أبو عبد الله (ع) ربح المؤمن على المؤمن ربا

        تعليق


        • #64
          حــكــمــة هذا الــيــوم :32
          يقول الإمام علي (عليه السلام): (الزهد بين كلمتين من القرآن، قال الله سبحانه: {لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ}.. ومن لم يأس على الماضي ولم يفرح بالآتي؛ فقد أخذ الزهد بطرفيه).. بعض الناس يعمل بالشق الأول: {لِكَيْلا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ}؛ إذا فاته شيء لا يحزن عليه، هذا جيد!.. ولكن الامتحان في الشق الثاني، وهو الامتحان الأصعب: {وَلا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ}.. مثلا: إنسان كسب مبلغا كبيرا، عليه أن لا يفرح؛ لأنه لا يعلم: هل هذا الذي ربحه هو لصالحه أم لا؟.. ولعل هذا الربح هو استدراج له!.. {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ}.

          تعليق


          • #65
            بسم الله الرحمن الرحيم
            اللهم صل على محمد وال محمد

            عن الامام أمير المؤمنين (عليه السلام ) قال : ( ان علامة الراغب في ثواب الاخرة زهده في عاجل الدنيا أما ان زهد الزاهد في هذه الدنيا لا ينقصه مما قسم الله عز وجل له فيها وان زهد وان حرص الحريص على عاجل زهرة الحياة الدنيا لا يزيده فيها وان حرص فالمغربون من حرم حظه من الاخرة )
            ( الكافي ج2 ص 129 )


            متى نغاديك ونراوحك فنقر عينا
            ؟

            تعليق


            • #66
              حــكــمــة هذا الــيــوم :33
              جاء رجل إلى أميرَ المؤمنين عليُ ابنُ أبي طالب(ع) فقال: سأسألك عن أربع مسائل فأجبني. ما هو الواجب وما هو الأوجب؟ وما هو القريب وما هو الأقرب؟ وما هو العجيب وما هو الأعجب؟ وما هو الصعب وما هو الأصعب؟ فقال أمير المؤمنين: الواجب: طاعة الله والأوجب: ترك الذنوب وأما القريب فهو يوم القيامة والأقرب هو الموت والأصعب منه الذهاب بلا زاد أما العجيب فالدنيا والأعجب منها حب الدنيا أما الصعب فهو القبر

              تعليق


              • #67
                تعلم من الزهرة البشاشة ,ومن الحمامة الوداعة,ومن النحلة النظام , ومن النملة العمل ,ومن الديك النهوض باكرا





                حكم جميله ومعاني كبيره ومنكم نستفيد

                بارك الله فيك وننتظر جديدك
                حكمه لأمام علي عليه السلام
                احسبوا كلامكم من أعمالكم يقل كلامكم إلا في الخير

                تعليق


                • #68
                  حــكــمــة هذا الــيــوم :34
                  إذا أراد الإنسان أن يصلي، فعليه أن يتهيأ ويدع الحديث مع المخلوقين؛ لأن كراهة التحدث تشتد بعد قول المقيم: (قد قامت الصلاة).. فالإنسان قد جاء للحديث مع رب العالمين، فعليه أن يجتنب الكلام ويستعد للصلاة.. ويقول: (اللهم أقمها وأدمها!.. واجعلني من خير صالح أهلها)!.. نعم، إن لهذه الصلاة أهلا، وعلى رأسهم إبراهيم الخليل الذي قال: {رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَْ}.. هكذا نعلم موقع الصلاة في هذا المجال.

                  تعليق


                  • #69
                    حــكــمــة هذا الــيــوم :35
                    عن الامام الباقر ( علیه السلام ): خذوا ال?لمه الطیبه ممن قالها و ان لم یعمل بها

                    تعليق


                    • #70
                      قال أمير المؤمنين (عليه السلام) :



                      « اِستَقبِحْ مِنْ نَفسِكَ ما تَستَقبِحّهُ مِنْ غَيرِكَ وارضَ مِنْ النّاسِ بما تَرضاهُ لِنَفسِك »


                      وفقكم الله أخي ( kerbalaa )




                      عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                      سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                      :


                      " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                      فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                      قال (عليه السلام) :

                      " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                      المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                      تعليق

                      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                      يعمل...
                      X