النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مواعظ أبوية ... سر التغيير (6)

  1. #1
    مشرف في قسمي الأسرة والأطفال
    الصورة الرمزية خادم أبي الفضل
    الحالة : خادم أبي الفضل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 184734
    تاريخ التسجيل : 25-09-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,160
    التقييم : 10


    افتراضي مواعظ أبوية ... سر التغيير (6)






    بُني تأمل في التقارب بين مفردتي [ التدين] و [ التدني ] !!

    إذ ان بتغير النون والياء في تركيبة الكلمة ينقلب المعنى !!

    ولكن هل [النون ] سر التغيير ام [الياء] ؟؟؟

    في انقلاب المعنى ؟؟

    انا اقول :

    انت سر التغير !!!

    فإذا سلكت طريق الحق و الاخرة فأنت " المتدين "

    وإذا تركت طريق الحق والاخرة فانت المُتدني

    " فـتأمل هداك الله "








  2. #2
    عضو متميز
    الصورة الرمزية عاشقة غريب كربلاء
    الحالة : عاشقة غريب كربلاء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152040
    تاريخ التسجيل : 27-11-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 659
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم

    كلمات جميلة مشرفنا المبدع سلمت يمينكم





  3. #3
    مشرف قسم الاطفال
    الحالة : احمد الشويلي متواجد حالياً
    رقم العضوية : 194365
    تاريخ التسجيل : 05-02-2018
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 73
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صل على محمد واله الطاهرين
    الفات النظر من قبل الناصح لمن يقبل النصيحة للفروقات والمفارقات التي يمر بها الانسان في حياته اليومية لكي يستقيم وينتبه ويبصره طريقه ،لهو من افضل الاعمال واعلاها رفعة بين ابناء المجتمع.
    وناهيك عن الواجبات الملقات على عاتق الاب اتجاه ولده كالنصيحة مثلا، فتكبر دائرة الواجبات على الاب ،لانه سيزج ولده في المجتمع فيتماهى به ويندمج معه سيكلوجياً وانطلوجياً.

    فنرى ان الائمة يكثرون النصيحة لابنائهم مع انهم معصومون جميعهم( صلوات الله عليهم اجمعين) ولكن ليصل لنا تبليغهم فنتعض ونتدين بالدين ونعمل بشريعة سيد المرسلين ((صلى الله عليه واله )) الذي يريد الله تعالى لنا ان نتدين به، وذلك {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ} وايضا {مَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }، فنقرأ في بحارالشيخ المجلسي وصية الامام امير المؤمنين للحسنين (عليهم السلام) عند موته حيث قال((اوصيكما بتقوى الله ولا تبغيا الدنيا وإن بغتكما، ولا تأسفا على شئ زوي عنكما، قولا بالحق، وارحما اليتيم، وأعينا الضائع، واصنعا للآخرة، وكونا للظالم خصما وللمظلوم عونا، ... ))ثم قال(( اوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومن بلغه كتابي...)) فالوصية للجميع لكن عن طريق الحسنين (عليهما السلام).
    بارك الله بكم اخي المشرف (خادم ابي الفضل) وجزيتم خيرا على هذه الكلمات الرائعة.





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •