النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: من مواضع الغلو :خلفائهم الثلاثة سبب واصل بين الارض والسماء ثم لم يصل اميرنا علي ؟

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية تقوى القلوب
    الحالة : تقوى القلوب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1030
    تاريخ التسجيل : 17-10-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,266
    التقييم : 10


    افتراضي من مواضع الغلو :خلفائهم الثلاثة سبب واصل بين الارض والسماء ثم لم يصل اميرنا علي ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد

    فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ



    حين نزلت اية المباهلة شاء ان يعرف المسلمين وغير المسلمين منزلة اهل البيت ع عامة ومنزلة امير المؤمنين عليا عليه السلام خاصة بماقرن نفس النبي صلوات الله عليه واله بنفس علي عليه السلام بل جعلت التبليغ بولايته ومتابتعة هو التبليغ برسالته وان لم يبلغ الرسول ماامر به من ولاية امير المؤمنين لم يبلغ الرسالة المحمدية

    http://library.islamweb.net/newlibra...k_no=63&ID=197




    ثم بين رسول الله صلوات الله عليه واله في حديث الثقلين ان اهل بيته علي وبنوه هم الحبل المتصل بين الارض والسماء وقد صححه الالباني في كتابه :صحيح " الجامع الصغير و زيادته " ( الفتح الكبير )



    2457 - ( إني تارك فيكم خليفتين : كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء و الأرض و عترتي أهل بيتي و إنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض )

    ( صحيح )

    2458 - 1134 - ( إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي، أحدهما أعظم من الآخر، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض، و عترتي أهل بيتي،
    و لن يفترقا حتى يردا علي الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيهما )

    ( صحيح )





    وبعد هذا ماكان من النواصب الا ان ينزعوا من امير المؤمنين وابناءه مافضل به على الصحابة ويلبسوه لخلافهم الثلاثة حسدا وعدوانا

    فوضعوا حديث مبتدع ليوازي فضل اهل البيت عليهم السلام :



    أنَّ رجلًا أتى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : إني رأيتُ الليلةَ في المنام ظلةً تنطِف السمنَ والعسلَ، فأرى الناسَ يتكفَّفون منها، فالمستكثرُ والمستقِلُّ، وإذا سببٌ واصلٌ من الأرض إلى السماءِ، فأراك أخذتَ به فعلوتَ، ثم أخذ به رجلٌ آخرُ فعلا به، ثم أخذ به رجلٌ آخرُ فعلا به، ثم أخذ به رجلٌ آخرُ فانقطع ثم وصل . فقال أبو بكرٍ : يا رسولَ اللهِ، بأبي أنت، والله لتدعَني فأعَبِّرُها، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( اعبُرها ) . قال : أما الظلةُ فالإسلامُ، وأما الذي ينطِف من العسلِ والسمنِ فالقرآنُ، حلاوتُه تنطِف، فالمستكثرُ من القرآنِ والمستقلُّ، وأما السبب الواصلُ من السماءِ إلى الأرضِ فالحقُّ الذي أنت عليه، تأخذ به فيُعليك اللهُ، ثم يأخذ به رجلٌ من بعدك فيعلو به، ثم يأخذ به رجلٌ آخرُ فيعلو به، ثم يأخذ به رجلٌ آخرُ فينقطعُ به، ثم يوصَل له فيعلو به، فأخبرني يا رسولَ اللهِ، بأبي أنت، أصبتُ أم أخطأتُ ؟ قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : ( أصبتَ بعضًا وأخطأتَ بعضًا ) . قال : فواللهِ لتحدَّثني بالذي أخطأتُ، قال : ( لا تُقسمْ ) .
    الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
    الصفحة أو الرقم: 7046 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]



    ففسروه بما تهوى انفسهم المريضة من حسد وعدوان لاهل البيت عليهم بان المراد من السبب الواصل بين السماء والارض خلافائهم الثلاثة دون غيرهم من الصحابة :
    فتح الباري في شرح حديث البخاري


    قال القاضي عياض : وقد يكون عبر الظلة بذلك لما نطفت العسل [ ص: 455 ] والسمن اللذين عبرهما بالقرآن ، وذلك إنما كان عن الإسلام والشريعة ، والسبب في اللغة الحبل والعهد والميثاق ، والذين أخذوا به بعد النبي - صلى الله عليه وسلم - واحدا بعد واحد هم الخلفاء الثلاثة وعثمان هو الذي انقطع به ثم اتصل انتهى ملخصا .

    http://library.islamweb.net/newlibra..._no=52&ID=3899



    سنن ابي دواد

    [ ص: 208 ]
    4634 حدثنا محمد بن المثنى حدثنا محمد بن عبد الله الأنصاري حدثنا الأشعث عن الحسن عن أبي بكرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذات يوم من رأى منكم رؤيا فقال رجل أنا رأيت كأن ميزانا نزل من السماء فوزنت أنت وأبو بكر فرجحت أنت بأبي بكر ووزن عمر وأبو بكر فرجح أبو بكر ووزن عمر وعثمان فرجح عمر ثم رفع الميزان فرأينا الكراهية في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا موسى بن إسمعيل حدثنا حماد عن علي بن زيد عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذات يوم أيكم رأى رؤيا فذكر معناه ولم يذكر الكراهية قال فاستاء لها رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني فساءه ذلك فقال خلافة نبوة ثم يؤتي الله الملك من يشاء


    http://library.islamweb.net/newlibra..._no=52&ID=3899






    4636 حدثنا عمرو بن عثمان حدثنا محمد بن حرب عن الزبيدي عن ابن شهاب عن عمرو بن أبان بن عثمان عن جابر بن عبد الله أنه كان يحدث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أري الليلة رجل صالح أن أبا بكر نيط برسول الله صلى الله عليه وسلم ونيط عمر بأبي بكر ونيط عثمان بعمر قال جابر فلما قمنا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قلنا أما الرجل الصالح فرسول الله صلى الله عليه وسلم وأما تنوط بعضهم ببعض فهم ولاة هذا الأمر الذي بعث الله به نبيه صلى الله عليه وسلم قال أبو داود ورواه يونس وشعيب لم يذكرا عمرو بن أبان


    http://library.islamweb.net/newlibra...id=4&startno=2






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •