آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من الامام » الكاتب: السيد الاهدل » آخر مشاركة: سراج منير                         المرجعية الدستورية لجميع الناس هي القران والعترة » الكاتب: الهادي » آخر مشاركة: سراج منير                         الايات التي ذكرت سليمان* » الكاتب: حسينيه الهوى » آخر مشاركة: سراج منير                         أسماء خلفاء رسول الله الاثنا عشر بمصادر اهل السنة . » الكاتب: الهادي » آخر مشاركة: السيد الاهدل                         صفة صلاة النبى صلى الله عليه وسلم » الكاتب: سراج منير » آخر مشاركة: السيد الاهدل                         أنت الحكم هل ابن تيمية جاهل أو ناصبي ؟؟؟ » الكاتب: الجياشي » آخر مشاركة: السيد الاهدل                         من قصة النبي سليمان ع » الكاتب: حسينيه الهوى » آخر مشاركة: سراج منير                         الاخ المكرم (سراج منير ) تفضل هنا للحوار تكرماً . » الكاتب: الصريح » آخر مشاركة: السيد الاهدل                         تلخيص كتاب كيف تبني شخصيتك الروحية خلال أربعين يوم السيد حسين نجيب محمد » الكاتب: الكاتبة وردةالصباح الجميل » آخر مشاركة: الكاتبة وردةالصباح الجميل                         أمر النبيّ ( ص) باختيار الزوجة الصالحة ، فلماذا لم يتّخذ هو الزوجة اللاّئقة به ؟ » الكاتب: مصباح الدجى » آخر مشاركة: سراج منير                        
صفحة 4 من 7 الأولىالأولى ... 23456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 62

الموضوع: محور برنامج المنتدى(ظلامات الزهراء فدك انموذجا)110

  1. #31
    عضو فضي
    الصورة الرمزية ترانيم السماء
    الحالة : ترانيم السماء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 185985
    تاريخ التسجيل : 11-12-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,341
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منية الزهراء مشاهدة المشاركة


    الزهراء امرأة ربّت في حجرتها الصغيرة وبيتها البسيط على أثاثه المتواضع أناساً ربوا أجيالا وأجيال على مدى القرون وتعاقب السنين قد انبثق نورهم من البسيطة إلى عمق الأفلاك و في ظل هذه الايام التي نستذكر فيها أستشهاد مولاتنا الزهراء سلام الله عليها سأحاول ان أسلط الضوء على حياة مولاتنا الزهراء كامرأة سياسية . يتضح لنا ذالك من خلال عدة مواقف من حياتها القصيرة فبعد استشهاد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم نجد أن الزهراء عليها السلام أول جندي يجاهد في خط علي (ع ) وفكره، وكان جهادها السياسي واضحا خلال إطلاقها صرخة "اللا" في وجه الظلمة ممن اغتصبوا الخلافة ولو أردنا ان نقيس حركة مولاتنا الزهراء وفق المقاييس الحديثة نجد انها قادت مظاهرة نسويه باتجاه مركز الخلافة إلا وهو المسجد النبوي في زمن كان قبل عقد ونيف من السنين يأد الفتاة ويستهين المرأة ومنه يتبين لنا مدى المكانة التي أعطاها لها الإسلام . أذاً فلنا اليوم نحن النساء كل الفخر أذا قلنا ا ن اول مظاهرة خرجت في الاسلام ضد الحاكم الظالم كانت مظاهرة نسويه بقيادة سيدة نساء العالمين وكان لهذه المظاهرة بيان سياسي يتمثل بالخطبة الفدكيه والتي تضمنت عدة مطالب .لكن كيف كان شكل هذه المظاهرة ؟وهل كانت في حاجة للعودة الى صور الجاهلية لتطالب بحقوقها ؟
    الجواب : - جاء في مقدمة البيان السياسي (الخطبة الفدكية ) وصف لشكل المظاهرة وقائدتها بالخصوص ، لاثت خمارها على رأسها، واشتملت بجلبابها، وأقبلت في لمّة من حفدتها ونساء قومها، تطأ ذيولها، ما تخرم مشيتها مشية رسول الله)ص)، حتى دخلت على أبي بكر وهو في حشد من المهاجرين والأنصار وغيرهم، فنيطت دونها ملاءة، ،) فالحجاب لا يعني الحجب والعفة لا تعني الانكفاء والانطواء
    وقبل أن تشرع مولاتنا الزهراء سلام الله عليها بالمطالب بينت للجمهور من هي ومن أبوها وبعلها وما كان المجتمع قبل الإسلام وبعده ثم عمدت إلى فضح النظام المغتصب وانقلابه على الخلفاء الشرعيين وفي هذا كله تؤكد سلام الله عليها على أهمية التكاتف والوحدة حيث ورد في خطبة الزهراء قولها سلام الله عليها " طاعتنا نظام للملة , و إمامتنا أمان من الفرقة " وهي بذلك تشيرُ إلى أهمية خط الولاية وانه "حبلُ الله" الذي يجب أن "يعتصم" الناس به، وإلا فهم إلى الهلاك صائرون. وثانيا طالبت بحقوق ألأرامل والأيتام والفقراء عن طريق المطالبة بحقها الشرعي في ألإرث فدك حيث كان يعيش من وارداتها ما يقارب أربعة ألاف عائلة وفي الحقيقة لم يكن هذا العمل السياسي الأول الذي مارسته الزهراء فقد مثلت سابقا وفي عهد أبيها رسول الله المرأة المسلمة في مؤتمر المباهلة الذي عقد مع نصارى نجران ومنها نتعلم
    1- حق معارضة الحاكم الجائر، وفق ما ضمنته الشريعة الإسلامية للمواطنين من حق مراقبة الحاكم ومحاسبته وتقويمه، وحق المطالبة بعزله.
    2- عدم القبول بالمساومة على الحق العام من أجل المكسب الشخصي، وتلك هي طبيعة أصحاب الرسالات الذين يفكرون بالناس قبل أن يفكروا بأنفسهم. لقد سقط كثيرون عندما تحوّلت الرسالة عندهم إلى جسر يعبرون من خلاله إلى تحقيق مصالحهم الخاصة على حساب المصلحة العامة الأكبرفلم تطالب الزهراء عن حقها بالإرث دون المطالبة بحق الفقراء والأيتام ولو أيقنوا ان مولاتنا فاطمة ستكتفي بالإرث وتسكت لأعطوها فدك لكن فاطمة لم تبع القضية ولم تهن عن بيان المسار المنحرف الذي دخلت فيه الامة حتى أخر لحضات حياتها ثم كان رحيلها واختفاء قبرها ليكون وثيقة احتجاج خالدة على مدى التأريخ .

    اهلا بكم اختنا الواعية (منية الزهراء) شرفتونا بمحوركم العزائي حول مظلومية فاطمه عليها السلام
    واشرتم الى قضايا مهمه من حياة وادوار السيدة الزهراء عليها السلام ومنها المجال السياسي
    فبعد وفاة الرسول (صلى الله وعليه وآله) وإنشقاق عصى المسلمين حول الخلافة، كان دور السيدة الزهراء (عليها السلام) بارزاً من خلال تبيان الحقيقة بدون مواربة وهذا جزء من الإعلام السياسي الذي قامت به السيدة عليها السلام، ونجد ذلك جلياً من خلال الخطبة الفدكية والتي بينت فيها دور الرسول الأكرم في تغيير واقع الأمة من الجهل والظلام إلى نور وضياء فقالت (عليها السلام): "فَجَعَلَ اللهُ الإيمانَ تَطْهيراً لَكُمْ مِنَ الشِّرْكِ، وَالصَّلاةَ تَنْزِيهاً لَكُمْ عَنِ الكِبْرِ، والزَّكاةَ تَزْكِيَةً لِلنَّفْسِ وَنَماءً في الرِّزْق، والصِّيامَ تَثْبيتاً للإِخْلاصِ، والحَجَّ تَشْييداً لِلدّينِ، وَالعَدْلَ تَنْسيقاً لِلْقُلوبِ، وَطاعَتَنا نِظاماً لِلْمِلَّةِ، وَإمامَتَنا أماناً مِنَ الْفُرْقَةِ، وَالْجِهادَ عِزاً لِلإْسْلامِ، وَالصَّبْرَ مَعُونَةً عَلَى اسْتِيجابِ الأْجْرِ، وَالأْمْرَ بِالْمَعْرُوفِ مَصْلَحَةً لِلْعامَّةِ"[1]

    وأبرزت دور تلك الأمور العبادية والمعاملات في إبعاد الناس عن الشرك والضلال وإدخالهم في سردقة الإيمان تطهيراً للنفوس والأبدان من غي الشرك والنفاق؛ ثم أتبعت في تلك الخطبة حديثها حول حق الإمامة المنتزع من الإمام علي
    في محاولة منها لتبيان بطلان إختيار الأمة الإسلامية لغير الإمام (عليه السلام) في تلك الفترة. ولم يكن حديثها في تلك الخطبة الشهيرة فقط عن المنحى السياسي الذي آل إليه الإسلام بل قامت بإبراز خطورة الموقف في ذلك الوقت عبر الحياد عن نهج القرآن الكريم وإتباع الشيطان والهوى في الحكم بمقتضيات الأمور.
    فَهَيْهاتَ مِنْكُمْ، وَكَيْفَ بِكُمْ، وَأَنَى تُؤْفَكُونَ؟ وَكِتابُ اللّه بَيْنَ أَظْهُرِكُمْ، أُمُورُهُ ظاهِرَةٌ، وَأَحْكامُهُ زاهِرَةٌ، وَأَعْلامُهُ باهِرَةٌ، وَزَواجِرُهُ لائِحَةٌ، وَأوامِرُهُ واضِحَةٌ، قَدْ خَلَّفْتُمُوهُ وَراءَ ظُهُورِكُمْ، أرَغَبَةً عَنْهُ تُرِيدُونَ، أمْ بِغَيْرِهِ تَحْكُمُونَ، ﴿ بِئْسَ لِلظّالِمِينَ بَدَلاً ﴿ وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ السْلامِ ديناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخاسِرِينَ .
    أيْهاً بَنِي قَيْلَةَ! أاُهْضَمُ تُراثَ أبِيَهْ وَأنْتُمْ بِمَرْأى مِنّي وَمَسْمَعٍ، ومُبْتَدأٍ وَمَجْمَعٍ؟! تَلْبَسُكُمُ الدَّعْوَةُ، وتَشْمُلُكُمُ الْخَبْرَةُ، وَأنْتُمْ ذَوُو الْعَدَدِ وَالْعُدَّةِ، وَالأَداةِ وَالْقُوَّةِ، وَعِنْدَكُمُ السِّلاحُ وَالْجُنَّةُ؛ تُوافيكُمُ الدَّعْوَةُ فَلا تُجِيبُونَ، وَتَأْتيكُمُ الصَّرْخَةُ فَلا تُغيثُونَ"[2]
    وهنا نرى من خلال هذه المقتطفات أن السيدة سلام الله عليها كان لها دور مفصلي حين إقتضت الحاجة لبروز المرأة بشكل أكبر في الحياة السياسية، وبينت أنه يتوجب على المرأة الجهاد متى إقتضت الضروف الزمانية والمكانية للعلب ذلك الدور ومشاركة المجتمع والنهوض به، ويكون بذلك التكوين تكاملياً فلا يعتبر دور المرأة هامشياً بقدر ماهو ضرورة ملحة لتدوير عجلة المجتمع وإصلاحه.





  2. #32
    عضو فضي
    الصورة الرمزية حمامة السلام
    الحالة : حمامة السلام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 163424
    تاريخ التسجيل : 18-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,687
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها ..
    فاطمةوما ادراك مافاطمة !!!
    بمجرد ذكر اسم فاطمةيعود بنا التاريخ والزمن لما حل بها وما عانته بعد وفاة رسول الله .ص. فقد ظلمة ممن كان يظمن لرسول الله بأنه سوف يصون الامانة ويحفظ العهد بعده والامانه كانت الزهراء .ع. والعهد ان يكون علي وعترت النبي امتداد له وان تمسك المسلمين بهم لن يظلوا ابدا ،فكانت الظلامة الاولى بنكث العهد وايقاع الاذى بحبيبة الرسول وبضعته ،فقد هتك حرمها وحرقت بابها وعصرت بين الحائط والباب وكسر ضلعهاواسقط جنينها واقتيد زوجها واخرج من داره مرغما والادهى من ذلك اغتصب حقها وصودر ميراثها واتهموهابأثارة الفتنة بين المسلمين عندما طالبت بحقها .
    ولم يكتفوا باقتصاص ثأرهم منها بل امتدت ايديهم الغادرة الى ابنائها وحتى احفادها وكأن هذا الثأر لاينتهي على مدى الدهر بل حتى اتباعهم واذنابهم تلاحق ذرية فاطمة وكذلك من ولاها ووالاال بيتها .
    ياسيدتي ابيك كان رحمة للعالمين وكنت انت جزء من هذه الرحمة بل كنت الرحمة كلها ..
    فمن والاابيك ووصيه فقد والاالله ومن تمسك بهم وبك وبعترته فقد تمسك بحبل الله وانتم حبله المتين وسفينة نجاته ...
    ان ظلمك الظلمة والتاريخ ،فأنت رمز المظلومين وليس الظالمين وان ظلمنا نحن فهذا لولائنا لكم ولتمسكنا بمنهجكم ونظل كذلك حتى يمن الله علينا بحجته ومنقذنا والطالب بحقكم وحقنا الحجة المنتظر .عج.
    ياوجيهة عند الله اشفعي لنا عند الله ..
    بوركتم على ما تطرقتم به لموضوعكم هذا ودمتم بشفاعة الزهراء .ع.





  3. #33
    مشرفة الساحة الفنية وساحة الكومبيوتر وقسم العلوم والتكنولوجيا
    الحالة : أم حسن غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 179961
    تاريخ التسجيل : 31-05-2014
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,676
    التقييم : 10


    افتراضي