من روائع القران الكريم انه يهتم بالوالدين على حد سواء ، صحيح ان هنالك اهتمام من قبل الروايات الواردة عن اهل البيت (عليهم السلام) لكن من ناحية التقديس والاحترام هم سواء ، وبيان فضل بعضهم على بعض قد تكون لمبررات تختلف من شخص لاخر ، والا فالاهتمام بها على حد سواء.

(فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
ان كان للام عيداً وضعياً فهي لا تريده لها بل مع زوجها ، ويصبح عيد الوالدين وهو اجمل واكثر معنى ، ولا احد يفهم ان ذلك تقليل من مكانة الام.