النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: اولياء الامور بين المدرسة والجامعة

  1. #1
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مرتضى العربي
    الحالة : مرتضى العربي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 162233
    تاريخ التسجيل : 11-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 555
    التقييم : 10


    Lightbulb اولياء الامور بين المدرسة والجامعة


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ان اهتمام وزارة التربية والتعليم هو بشكل اساسي في تربية وتعليم الطلاب فوضيفتها (كما هو معلوم) تتكون من شقين التربية والتعليم ,بينما وزارة التعليم العالي والبحث العلمي هدفها الاساسي التعليم فقط باعتبار ان الطالب الذي يدرس عندها قد اجتاز مرحلة التربية ..


    لذا نجد ان المدارس من اداريين ومدرسين كثيرا ما يهتمون بتربية الاولاد والبنات اضافة الى التعليم ,ومن اهم الاجراءات التربوية هي ربط اولياء الامور واطلاعهم على مستوى الطالب المعرفي والتربوي, وبالتالي يكون هناك التفاعل وتكامل بين المدرسة والبيت في بناء شخصية الطالب من جميع النواحي التعليمية والتربوية , ويكون ذلك عبر فقرة استدعاء اولياء امور الطلاب في يوم محدد من كل عام ليجتمع المربون والتربويون من المدرسة والبيت , ويتحقق التفاعل بالتفاهم والحوار فيما بينهم لحل المشاكل التعليمية والتربوية ,وقد دأبت مدارسنا الابتدائية والمتوسطة والاعدادية مشكورةً على ذلك.

    اما في المعاهد والجامعات فلا يوجد ذلك , باعتبار ان الطالب او الطالبة قد اكملوا ثمانية عشر سنة من العمر في التربية واصبح لكل منهم شخصيته القانونية و الاخلاقية المستقلة . ولكن هناك امور مهمة تستوقفنا حول هذا النظام التربوي والتعليمي والتي من خلالها يمكننا ان نشخص اسباب المشاكل الاخلاقية والتربوية في الجامعات كالفساد الاخلاقي و التدخين والتبرج (بالنسبة للنساء)والعلاقات المشبوهة و هبوط المستوى العلمي ..الخ .وهذه الامور نلخصها بالتالي:

    1- اهم نقطة وهي :ان بيئة المدرسة تختلف عن بيئة الجامعة اختلافاً كبيراً من حيث الاختلاط بين الجنسين وطريقة التعليم ..الخ, وخصوصاً ان الاختلاط بين الجنسين في الجامعات يكون فجائياً (اي لايوجد هذا الاختلاط في المدارس) .


    2- ان اهداف الجامعات واساتذتها تختلف عن اهداف المدرسين والتربويين في المدارس من ناحية التعليم والتربية ,وكما اشرنا لذلك سالفاً.


    3- غياب اولياء الامور الفجائي عن الطلبة , بعد ان كانو يتابعون اولادهم وبناتهم في المراحل السابقة ,والبعض منهم –مع الاسف-لايسال ولده في الجامعة حتى عن مستواه العلمي .


    4- الاختلاف الثقافي والاخلاقي والقيمي بين الطلبة , بسبب كونهم من مناطق مختلفة ومتباعدة وكثيراًما يكون هناك طلبة من دول مختلفة .


    كل هذه الامور (وربما هناك غيرها لم اذكرها ) تحصل بصورة فجائية عند انتقال الطالب او الطالبة من المدرسة الى الجامعة او المعهد , لذا اجد ان حلول اكثر المشاكل المختلفة والتي تحدث في الجامعات والمعاهد انما يكمن في واحد (على الاقل) من النقاط التالية :


    1- التواصل بين اولياء الامور واداريون والتدريسيون في الجامعة عبر اقامة مجالس اولياء الامور او اي طريقة من طرق التواصل .


    2- او مراقبة اولياء الامور لاولادهم وبناتهم في الجامعة ولو مرة في السنة .


    3- او اقامة ندوات تثقيفية وارشادية (الزامية) في المدارس او الجامعات او اي مكان آخر حول الحرم الجامعي والحياة في الجامعة وما يمكن ان يتعرض له الطالب هناك , ويكون ذلك قبل دخول الطلبة الى الجامعات والمعاهد.


    4- (بامكان اعضاء المنتدى الكرام اضافة نقاط اخرى حول هذا الموضوع)



    نتمنى ان نستمع لآرائكم حول هذا الموضوع

    ولكم جزيل الشكر والتقدير





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •