النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مشاكلنا ( الجدة والابوين.. تناقض يدمر الابناء )

  1. #1
    مشرف في قسمي الأسرة والأطفال
    الصورة الرمزية خادم أبي الفضل
    الحالة : خادم أبي الفضل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 184734
    تاريخ التسجيل : 25-09-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,160
    التقييم : 10


    افتراضي مشاكلنا ( الجدة والابوين.. تناقض يدمر الابناء )


    مشاكلنا ( الجدة والابوين.. تصادم في التوجهات )

    و تناقض يدمر الابناء :


    الجدة واحفادها ...

    علاقة الجدة مع احفادها هي علاقة تختزل كل معاني الحنان والحب والتراحم فهي ارضُ الأمومة الخصبة ..

    وكما قيل ما اعز من الولد الا ولِد الولد ، وإذا كان الولد ثمرة الفؤاد فالحفيد لُب تلك الثمرة .. !!

    واننا بحكم تعايشنا مع اجدادنا وجداتنا - اطال الله في اعمار الطيبين منهم ورحم الله الماضين - نتلمس بمشاعرنا ذلك الحنان ونتذوق طعم ذلك الوِد الذي يطفح به

    صوت الجدة ( الحبوبة ) وهي تغدق من ( فليساتها - مما حصلت عليه من الرعاية او ما تجمعه بطريقتها الواعية في صرتها التي لاتفارق جيدها )

    كم نقفز سرورا وفرحا وهي تمد يدها الى العلاقة او الى الصرة !!!

    .. لا تبخل بشيء .. !!

    تبذل كل ما لديها لترى بسمة حفيدها ،، وسرور احفادها ... وهم مجتمعون حولها

    وكم هي عجيبة في احتضانها لابناء ولدها بحيث تحاول ان تُرضي الجميع بعطائها المادي والعاطفي ...

    ولكن مع كل هذا نجد ان هذه العاطفة قد تفتح ثغرات غير محبذة في نُظم التربية

    فهي احياناً تكون غطاء لاخطاء الاحفاد .. تستر معايبهم خشية ان ينالهم عقاب ابائهم !!

    او تكون جهة لحماية الحفيد من ملاحقة ابويه و توجيهه ، فتبرر او تدافع او تناقش وربما تصرخ بوجه ام حفيدها او ابنها ؟

    وهنا تُفتح ثغرة كبيرة في تربية الابن ويقع الجانب التربوي في " وعي الابن " الحفيد " بأزدواجية في التوجيه والتربية ..

    فتختلط عليه الامور ويغيب من وعيه الخطأ من الصواب ؟!!

    بل سيجد ان ابويه او احدهما قاسيا لايلبي حاجاته بينما الجد او الجدة هما من يحبانه ويعطفان عليه ؟!

    وعلى هذا اترك لخيالك قارئي العزيز مدى المشاكل التي ستترتب على هكذا حالة ..

    بين الجدة والكِنّات والنسيب والابن ووو ..

    ما هو الحل امام هكذا حالات ؟

    وكيف يمكننا توجيه الجدة والجد دونما ان نخدش مشاعرهما الى ضرورة التربية التي تنمي روح الحفيد

    ولا تجعله فرعونيا متمردا يجد الحماية في ظلهما ويتخيل ان ابويه يبغضانه ؟؟


    فمع اقلامكم المباركة


    -- خادم أبي الفضل --





  2. #2
    عضو جديد
    الصورة الرمزية خجل الورد
    الحالة : خجل الورد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187738
    تاريخ التسجيل : 01-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 22
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    وحياكم الله مشرفنا واهلا بعودتكم بعد طول غياب,,
    وشكرنا لمواضيعكم التربوية الهادفة,,سدد الله جهودكم

    طبعا اخطر ما تواجه نفسية الطفل منذ نعومة اظفارة ذلك التناقض او التذبذب في التربية او المعاملة وفي تعليم المبادئ والسلوكيات فيعاقب الطفل على سلوك معين من طرف ويثاب على نفس السلوك من الطرف الاخر فمثلا يضرب الطفل اخوه لانه اخذ لعبته فيؤنبه ويزجره أحد الوالدين لأنه أخطا التصرف مع أخيه, بينما يثني عليه الاخر لأنه (اخذ حقه ولم يكن ضعيفا!!)
    فيقع الصدام والتذبذب والتناقض في عقل الطفل وشخصيته فتكون شخصيته متقلبة مزدوجة وهذا الازدواج في التربية له اضرار كثيرة منها امراض نفسية وتشويه في شخصية الابناء وعدم التمييز بين الحق والباطل او الصح والخطأ..
    لذا فمن الافضل على الوالدين عندما يريدون معالجة الامور مع ابنأهم سواء بالثواب او العقاب ان يكون بعيدا عن الاجداد حتى لايكون هناك مجال للصدام ..
    وفي حال حدوث تعارض بين الابناء والاجداد حول تربية الاحفاد ان لا يكون النقاش امام الابناء, ولعل الحوار الهادئ والنقاش المتزن هما الطريق الامثل للتوصل الى خطة تربوية سليمة بعيدة عن التناقضات والتباينات ..
    نسأل الله بمنه وكرمه ان يعيننا وييسر لنا مايرضيه عنا ويبارك لنا في اولادنا وأعمالنا وأعمارنا ..
    واعتذر للتقصير في الرد لعلي ساهمت ولوبجزء بسيط في اعطائكم حل لهكذا مشكلة من مشاكل التربية
    وفقكم الله لكل خير وهداية..




    أشهد لك بالتسليم والتصديق والوفاء والنصيحة لخلف النبي المرسل



    من مواضيع خجل الورد :


  3. #3
    مشرف في قسمي الأسرة والأطفال
    الصورة الرمزية خادم أبي الفضل
    الحالة : خادم أبي الفضل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 184734
    تاريخ التسجيل : 25-09-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,160
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خجل الورد مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    وحياكم الله مشرفنا واهلا بعودتكم بعد طول غياب,,
    وشكرنا لمواضيعكم التربوية الهادفة,,سدد الله جهودكم

    طبعا اخطر ما تواجه نفسية الطفل منذ نعومة اظفارة ذلك التناقض او التذبذب في التربية او المعاملة وفي تعليم المبادئ والسلوكيات فيعاقب الطفل على سلوك معين من طرف ويثاب على نفس السلوك من الطرف الاخر فمثلا يضرب الطفل اخوه لانه اخذ لعبته فيؤنبه ويزجره أحد الوالدين لأنه أخطا التصرف مع أخيه, بينما يثني عليه الاخر لأنه (اخذ حقه ولم يكن ضعيفا!!)
    فيقع الصدام والتذبذب والتناقض في عقل الطفل وشخصيته فتكون شخصيته متقلبة مزدوجة وهذا الازدواج في التربية له اضرار كثيرة منها امراض نفسية وتشويه في شخصية الابناء وعدم التمييز بين الحق والباطل او الصح والخطأ..
    لذا فمن الافضل على الوالدين عندما يريدون معالجة الامور مع ابنأهم سواء بالثواب او العقاب ان يكون بعيدا عن الاجداد حتى لايكون هناك مجال للصدام ..
    وفي حال حدوث تعارض بين الابناء والاجداد حول تربية الاحفاد ان لا يكون النقاش امام الابناء, ولعل الحوار الهادئ والنقاش المتزن هما الطريق الامثل للتوصل الى خطة تربوية سليمة بعيدة عن التناقضات والتباينات ..
    نسأل الله بمنه وكرمه ان يعيننا وييسر لنا مايرضيه عنا ويبارك لنا في اولادنا وأعمالنا وأعمارنا ..
    واعتذر للتقصير في الرد لعلي ساهمت ولوبجزء بسيط في اعطائكم حل لهكذا مشكلة من مشاكل التربية
    وفقكم الله لكل خير وهداية..
    اهلا وسهلا بكم…

    وشكرا لكم ولكرم تفقدكم وترحيبكم المبارك

    نعم احسنتم كثيرا على افاضتكم واضافتكم…

    لابد من وجود اتفاق مبرم بين الجدة او الجدين وابوي الاحفاد في تشكيل فريق تربوي منسجم غير متفكك

    سررنا بتواجدكم…

    حياكم الله تعالى





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •