صفحة 3 من 11 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 104

الموضوع: المــــــــــــــــــــــــــــلف الاســـــــــــــــــــــــــــري ....

  1. #21
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية هاشم الصفار
    الحالة : هاشم الصفار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 340
    تاريخ التسجيل : 14-07-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 231
    التقييم : 10


    افتراضي


    بناء الفرد السليم مسؤولية الجميع

    تشكل تربية الأفراد، وإعداد الأجيال لتحمل مسؤولية البناء والنهوض، الهاجس الأكبر لمنظومة الدولة ومؤسساتها التربوية والدينية..
    وتضطلعُ الأسرة على مرّ التاريخ بدور مهم في بناء المجتمع، عن طريق رفده بأفراد أصحّاء أسوياء، ينتهجون حياتهم على أسس سليمة ومتينة..
    ولا يتسببون بمتاعب أو عرقلة عملية النهوض المجتمعي..
    فالكثير من حالات الانحراف الاجتماعي والأخلاقي في المجتمع الإنساني، سببه أسرة تكونت وفق ضوابط خاطئة وغير مدروسة..
    ابتداء من سوء اختيار شريك الحياة الزوجية والذي يتسبب بعدم التوافق والانسجام..
    ومن ثم ينعكس على الأبناء الذين يكونون ضحية مسألة لم تكن لهم فيها يد أو اختيار..!
    وبالتالي تتكون أسرة غير متوافقة، ولا يشعر أبناؤها بالانتماء لها، بل كل يحاول الانفلات عن ربقتها..
    بحثاً عن ملاذ آخر أكثر أمناً وطمأنينة.. أو الاتجاه صوب الضياع اللانهائي الذي لا رجعة فيه على أسوأ تقدير..!
    والخوض في ترسبات التخلخل الأسري مما لا يمكن الإحاطة به بصورة دقيقة..
    فكل آفة اجتماعية ينبغي دراستها على حدة من حيث النتائج والمسببات..
    وليست هناك حلول مستنسخة تُقاس عليها البقية..
    خاصة تلك المعالجات الآتية من دراسة مجتمعات تختلف في عاداتها وتقاليدها وعقائدها عن مجتمعاتنا.
    إن الدراسات النفسية الحديثة تشير إلى أبعاد لا حصر لها تأخذها النفس في صراعاتها، فتكون الأفعال غير منتمية لأثر لا شعوري واحد..
    بل لعدة آثار مختزنة، تأخذ طريقها للواقع المعاش، بعد توافر البيئة الخصبة والمؤثرات المناسبة لها..
    ومن الآفات الاجتماعية على سبيل المثال: آفة التكبر، فغالباً ما يبتلي الناس بوجود المتكبرين في أوساط المجتمع..
    والذين هم من أهم أسباب خلخلة العلاقات الإجتماعية، وانعدام التآلف والود بين أفراده..
    وتتفاوت مستويات التكبر بين الناس بحسب التربية الاجتماعية والدينية، ابتداء من البيت الذي هو المصنع والمنتج الأول للنوع البشري..
    والذي عليه تقع مسؤولية متابعة الفرد داخل الأسرة لضمان عدم تنامي الأمراض النفسية: كالتكبر، والبخل، والأنا شديدة الضراوة..
    ومساعدة الأبناء على تبني أفكار الشراكة والنماء الاجتماعي الثر؛ لتصدير أبناء إيجابيين داخل مجتمعاتهم..
    يساهمون ولو بدرجة معقولة في إشاعة أجواء التواضع والثقة والتآلف والتعاون.
    وصفتا التواضع والتكبر لا يمكن أن يخفيهما المرء من شخصيته، فهما تبرزان مع تعامل الإنسان اليومي..
    لذا ينبغي على المتكبر التبصّر ورؤية عاقبة المتكبرين، وكيف خسروا محبة الناس، فلا يذكرونهم بخير..
    لأنهم لم يستحوذوا على قلوبهم ومشاعرهم..
    ولابد لنا في هذا المقام أن نستذكر أقوال ومآثر أهل البيت (عليهم السلام)
    حيث قال الإمام علي عليه السلام: (مسكينُ ابن آدم مكتوم الأجل، مكنون العلل، محفوظ العمل، تُؤلمه البقة، وتقتله الشرقة، وتنتنه العرقة)..
    فمن كان على هذه الحال من المسكنة والضعف.. فعلامَ التكبر إذن؟
    وحقيقة الحال أن أغلب الآباء والأمهات قد يلتفتون إلى مسألة الطعام والملابس ومتطلبات الدراسة
    أكثر من مراقبتهم سلوكيات وتصرفات أبنائهم النفسية..
    فتفوتهم الكثير من المعالجات الآنية، فتستشري بعض الآفات وتكبر ولا يمكن السيطرة عليها.
    وهنا يقع الدور الأكبر على المدرسة التي تستقبل أفواج التلاميذ، كل منهم ينتمي لطرائق تربية مختلفة..
    وتبدأ المعاناة في صهرها جميعاً وفق تربية موحدة تعتمد الانضباط وإطاعة الأنظمة والقوانين..
    والسيطرة على السلوكيات الشاذة، وتهيئة تلك العقول لاستقبال المادة العلمية..
    فهي عملية متسلسلة يتحمل الجميع مسؤوليتها، فإن أساء الفرد – لا سمح الله – فربما يعم شره الجميع..!
    فلا مناص من التوجيه والمراقبة المستمرة.. والحذر من مغبة التغافل والنسيان..

    والله المستعان على التوفيق والسداد
    في تربية أبنائنا لما يحب ويرضى
    إنه سميع مجيب







  2. #22
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي همسات لك ايها الزوج


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *******************************
    زوجتك زهرة بين يديك أن سقيتها من عطفك وحنانك سوف تزهر وتعطر حياتك
    أن سقيتها بقطرة سوف تسقيك ببحرآ
    لا تكون قاسي القلب ومقضب الجبين لا تعرف سوى لغة الصياح والتأمر
    كن زوجآ لطيفآ ذو وجهآ مبتسم وثغرآ لا ينطق سوى بكلمات الود والمحبة
    فالمرأة كتله من المشاعر ان حنيت عليها بكلامك الجميل
    تتفجر مشاعرها الصادقة اتجاهك
    فالكلمة الجميلة هي التي تخترق القلوب وتأنس النفوس حطم كل القيود وأجعل
    الشمس تشرق في بيتك فالمرأة كالشمس الساطعة بخيوطها الذهبية تنير بيتك

    وأجعلها كالوردة بين يديك أعتني بها حتى تشم عطرها في كل يوم
    هدية بسيطة منك اليها سوف تجعلها تحلق بعالم السعادة
    أيها الزوج أنت من تصنع السعادة في بيتك وتذكر أن الزوجة كالشجرة اذا اعتنيت
    بها أثمرت وأذا سقيتها تبقى على المدى مخضرة الاوراق

    كن زوجآ لها بكل معنى الرجولة
    وأترك التعصب وكن لين القلب لطيف اللسان بهيج الفؤاد
    أثني عليها بسحر كلامك
    ترى السعادة في كل حياتك
    فزوجتك هي سر سعادتك





  3. #23
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي الكذب عند الأطفال


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **************************
    يكذب الأطفال لأسباب كثيرة ويسببون ضيق وحزن لأهلهم، لكن أسلوب تعامل الأهل معهم سبب استمرارهم.
    الطفل كثير الكذب مصدر قلق وتعب لأهله ويحتارون معه لكن طفلكم لا يستمر بكذبه إلا لأنه يستفيد من ردكم راقبوا تصرفاتكم حين يكذب تتأكدوا ...
    الاطفال يكذبون ويستمتعون والكبار يغضبون ويعانون والكذب عند الاطفال تعلم وشطارة وعند الكبار حيرة وخسارة انتبهوا كل ما في الامر فعل ورد فعل ...
    اسباب كذب الاطفال ...
    وجود قدوة/ تقليد ...
    جذب انتباه ...
    خوف من عقاب ...
    كسب عطف ...
    استفزاز الكبار ...
    انتقام من طفل ...
    كراهية واجبات ...
    تكرار فشل ...
    كلام الطفل ليس كله كذب حتى لو غيّر حقائق الطفل ممثل بارع يرى الكثير من كذبه ليس كذبا بل شطارة
    فهم عقلية الطفل وحُسن التعامل بداية العلاج ...
    الاطفال بين 6-12 سنة خيالهم واسع، لذلك تجدونهم يذكرون الكثير من المواقف غير الحقيقية
    فهمكم للفرق بين الكذب والخيال يقلل من كذب أطفالكم
    أمثلة لعبارات كذب وخيال عند الأطفال ...
    احمد ضربني/ كذب ...
    شاهدت ثعبان يطير/ خيال ...
    أمي لا تحبني/ خيال ...
    أديت صلاتي/ كذب ...
    رجل برأسين/ خيال ...
    عوامل تقلل من كذب الطفل ...
    العدل بين الاطفال ...
    الانتباه للصدق وتعزيزه ...
    تجنب قسوة زائدة ...
    تفاعل ولا تنفعل ...
    لا يستفيد من كذبه ...
    حوار هادئ ...
    لعلاج كذب الأطفال ...
    محاورته بهدوء ...
    بيّن له تكره كذبه لا تكرهه ...
    استمع جيدا لأسبابه ...
    قدّم له بدائل ...
    حدد عقاب لكذبه ...
    حدد مكافأة لصدقه ...
    عبارات محفزة للصدق عند الأطفال ...
    الصادق يحبه الله ويحبه الناس ...
    وجدت كلامك صحيح عن.....
    أحب فيك صفة الصدق ...
    ما شاء الله عليك ...
    أنت ولد صادق ...





  4. #24
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي التفاهم بين الزوجين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ************************
    ان الحياة الأسرية بشكل عام والزوجية بشكل خاص قائمة على التفاهم بين الزوجين وتبادل الآراء والأفكار واتخاذ القرار المناسب بعد التشاور مع بعضهما البعض فلا استبداد او قمع فكري ما كان لا يُخالف الشريعة السمحاء وان كان الحكم الفيصل بيد الزوج ، لذا نجد تقييدا في هذه الرواية فهي لا تنهى الزوج عن طاعة الزوجة مُطلقا بل عندما تكون طاعتها تمثل مخالفة لوامر الله عز وجل او تؤدي إليها بشكل من الاشكال ولعل ما ذكر مثالٌ لذلك تطلب منه.. الثياب الرقاق فيُجيبها
    كأن تلبس الثياب التي تظهر مفاتنها بل حتى التي تلفت النظر لمن حولها لاسيما الرجال والا ف الامثلة كثيرة على نحوه كمن تخرج من المنزل مُتبرجة او حجابها ليس مكتملا كعدم تغطية قدمها ان كان واجبا عليها (حيث ان هناك كثير من الفقهاء يفتي بوجوبه او يحتاط وجوبا) او ظهور عضديها..الخ
    ان رؤية الزوج لهذه التصرفات وعدم ردعها دليل ضعفٍ ايماني والعجب العجب من البعض الذي يريد ان يُعري زوجته فقد بلغ الرين الذي على قلبه جراء المعاصي والذنوب و تناول الاطعمة المحرمة ان يرى الحرام حلالا!!
    فهو يدعوها لان تكون كذلك بل يدعوها للاختلاط مع اصحابه وكأن شيئا لم يكن نعوذ بالله من ذلك... ان مثل هذا الزوج من الطبيعي ان يُعذب في تلك الدار جراء قراراته وتصرفاته مع زوجته بل قد يُعذب بعذاب خاص نتيجة الاثارة الحاصلة من زوجته لاقرانه مما قد يسبب فسادا للمجتمع !!! 





  5. #25
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -----------------------------
    أسباب تقتل الحب والاحترام بين الزوجين
    الاستهزاء وجرح المشاعر: السخرية من المظاهر الجسمية او الاجتماعية تولد الكراهية في النفس لانها تقلل من شأن الطرف الاخر وبالتالي ينعدم الاحترام ويحل محله النزاعات والمشادات. فمن اهم ادوار الزوجه في حياة زوجها حفظ كرامته في حضوره وغيابه واشعاره الدائم بالثقة بالنفس ودفعه الى النجاح، وذلك لا يتأتي بالمواخذة الدائمه والتعليق السلبي على سلوكه ومظهره بطريقه مؤذية .
    عدم التقدير: قد يكون لزوجك طموحات واحلام تحتاج الى مسانده ومساعده ولكن عدم تفهمك لهذه الطموحات قد يترجمها الزوج انك لا تقدرينه كما يجب ويعتبر عدم مشاركتك له ولو بعبارات التشجيع نوعا من الاحباط ويعد ذلك من اكبر الاخطاء التى تقع فيها الزوجات وقد تدمر حياتهن الزوجية ثم يتساءلن بعد ذلك عن السبب!!






  6. #26
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي الزوجة المثالية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    احرصي ايتها الزوجة على استقبال زوجك بحفاوة
    تُعدُّ لحظة عودة الزوج إلى بيته من اللحظات المهمة والتي تسهم في تحديد مسار البيت في بقية اليوم ولذلك فنحن نوصي الزوجة بالآتي
    1-حاولي إنهاء أعمالك بالبيت قبل عودته
    2-استقبلبه بملابس جميلة ورائحة طيبة
    3-رتبي البيت قبل عودته
    4-استقبليه بابتسامة رقيقة
    5-لا تتحدثي معه في أي مشكلة في هذا الوقت
    6-لا تتأخري في تقديم وجبة الغذاء
    7-لو كان مظهرك غير حسن لانشغالك بواجبات البيت فاعتذري له وبادري بتحسين هيئتك
    مرة اخرى نؤكد ان الاستقبال الطيب للزوج يسهم في يوم هادئ جميل





  7. #27
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي الطلاق معاناة مخفية


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد وال محمد
    -------------------------------------
    لن اتحدث عن الطلاق من النواحي القانونية أو النواحي الاخرى لكن سأتطرق الى مسألة الطلاق من الناحية النفسية للمرأة فمجرد السماع او التفكير بموضوع الطلاق تنهار نفسيتها وخاصة أذا كانت تمتلك طفل أو طفلين أو أكثر فسوف تشتعل نيران الحقد والكراهية بين طرفين وهم عائلة الزوجة وعائلة الزوج ونشوب العداء والمطالبة بالحقوق وكل طرف يريد أن يثبت الحق له متناسين هذه الانسانة الضعيفة التي لا حول ولاقوة لها تدفع الثمن نتيجة قساوة طرف من الاطراف الذي أدى الى الطلاق أما يكون السبب هو معاملة الزوج أو سوء معاملة أهل الزوج كمعاملة (العمة أو الاخوات او الاخوان ) لنقف عند هذه النقطة ونتسأل لو أن هؤلاء الناس الذي يعاملون زوجة أبنهم بهذه القساوة وعدم الأحترام هل يتقبلون الموقف مع ابنتهم !!!
    كل شيء لا ترضاه على نفسك وعلى أي احد من أفراد عائلتك يجب أن لاتتقبله على الناس الأخرين
    فالعلاقة الزوجية هي كيان مستقبل مبني على التفاهم والاحترام وعدم التدخل في حياة أثنين متزوجين ويسعون لبناء عائلة متكاملة لكن نلاحظ ومع الاسف في الاونة الاخيرة أنتشار حالات الطلاق بنطاق واسع وهذا المؤشر لا يطمئن حتى من الناحية الشرعية لأن فيه تهديم للاواصر الاسرية وشتات الاطفال كيف تستطيع المرأة أن تربي طفل او طفلين وهي مطلقة والمجتمع ينظر أليها نظره مختلفة أين ما تذهب تلاحقها الكلمات بأنها مطلقة وفي بعض الاحيان تحرم هذه الأم من اطفالها
    رفقآ بقلوب الاطفال فان الطفل بحاجة أن يعيش بين أحضان الوالدين وليس ان يعيش مشرد ومحطم بين حطام الأيام التي جعلت ألابوين ينفصلان عن بعضهم أن ابغض الحلال عند الله هو الطلاق
    وفي معظم الحالات يمثل الطلاق تدميرا لحياة الوالدين و لحياة الأبناء أيضا والتأثير الأكبر يكون على الأولاد و نفسياتهم لما يشعرون به من حيرة حول ما حدث بين الوالدين فذلك له تأثيرر نفسي و سلوكي و من الممكن أن يؤدي إلى أمراض عضوية و عقلية نتيجة فقدان أحد الوالدين بسبب الطلاق وله تأثير على الدراسة والعلاقات الإجتماعية والصداقات مع الآخرين والنوم الكثير أو السهر الكثير والعصبية و كثرة الخلافات لذا من المهم التركيز على الرعاية والإهتمام بالأبناء لمساعدتهم على التعامل بشكل صحيح ومنطقي في حال حدوث الطلاق والمحاولة بالتفكير المنطقي والعقلي على لم شمل العائلة من جديد وارجاع الابوين لحياتهم وبناء حياة جديدة والاستفادة من الاخطاء السابقة وتصحيحها





  8. #28
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي تعامل الزوج بقساوة مع زوجته


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ************************
    الكثير من الزوجات تعاني من معاملة الزوج القاسية لها وتعدي الحدود في بعض الأحيان الى الضرب والشتم والتلفظ عليهن بكلمات مسيئة وجارحه من هذا المنطلق نبدأ كلامنا عن المعاملة القاسية للزوجة من قبل الزوج وتوجد عدة تساولات منها :
    دائمآ الزوج يرمي التقصير على الزوجة بأنها مقصرة ومهملة في واجباتها لكن في الحقيقة أن التقصير هو من الرجل الذي يقضي نهاره في العمل وفي التنزهه والترفيه عن النفس ويأتي الى البيت كانه الأسد الغاضب على تلك المخلوقة التي لا حول ولاقوة لها تتحمل كل الكلام وفي بعض الاحيان تتغاضى عن بعض الاشياء من أجل أولادها ومن أجل الحفاظ على بيتها لكن الرجل لايقدر اتعاب زوجته فهي الزوجة والأم والمعلمة والممرضة هل تستطيع أنت يا أيها الرجل بلعب كل هذه الادوار وتصبح زوج وأب ومعلم وممرض !!!!
    دائمآ المجتمع لا ينصف المرأة ويرمي باللوم عليها كأننا نعيش في عصر الجاهلية الاولى واحتقار المرأة وعندما تطالب الزوجة بحقوقها الشرعية والانسانية يقال عنها أنها سليطة اللسان وعديمة الاحساس وتبقى المراة ضحية الرجل من أجل الحفاظ على بيتها لكن لكل شيء حدود ويا أيها الزوج احفظ هذه الحقوق وتعلم تعاليم الدين وافهم ماهو دورك وماهو دور المرأة .
    لو تكلمنا بمنطق الشرع فأن الشارع المقدس لا يشترط على المرأة القيام بالاعمال المنزلية التي تشمل الطبخ والتنظيف وتربية الابناء وغسل الملابس فكل هذا الاعمال أذا طلبت المراة من الرجل أجرة على كل هذه الاعمال يحق لها ذلك لكنها تقوم بكل هذه الاعمال بدون أي مقابل ماالمشكلة لو أنك تقدم لها الشكر والثناء وتسمعها كلمة طيبة كفى استعلاء وغطرسه فأن الرجولة تكمن في احترام المرأة وحقوقها ومرعاتها ومداراتها
    والمرأة في نظر امير المؤمنين علي (عليه السلام) بمثابة الريحانة التي يستنشق منها الرحيق الطيب ولذا فأنه عليه السلام قال لأبنه الحسن عليه السلام لاتمتلك المرأة من الامر ما جاوز نفسها فأن ذلك أنعم لحالها وأرخى لبالها وأدوم لجمالها فإن المرأة ريحانة وليست بقهرمانة فدارها على كل حال وأحسن الصحبة لها ليصفوا عيشك ..يأتي هذا الوصف من سيد البلغاء للمرأة لرقتها ولمشاعرها الرقيقة
    الكل ينادي الرجال قوامون على النساء لو يعلم معني هذه الاية لما تلفظ بها الرجال القيام ليس بالضرب والصياح والأهانة وأنما القيام هو تدبير الامور والقيام بالواجبات وتوفير كل ماتحتاجه المرأة ..
    نحن نحتاج وقفه صادقة من الجميع واعادة النظر في كل ما تعانيه المرأة من أهانة لها ولمشاعرها دائمآ المرأة تصبح ضحية الزوج في ما تلاقيه منه من خيانات واحتقار وعدم احترام لحياتهم الزوجية .
    الكثير من الرجال يلجأ الى مبدأ الخيانة وعمل علاقات غير شرعية مع بعض النساء الاخريات من أجل اشباع غرائزه وشهواته متناسي تلك الزوجة التي تذبل زهرة شبابها من أجل تقديم له كل ما يحتاجه في البيت وتسعى دائمآ لأرضائه لكن هل فكرت يومآ في أرضاء زوجتك ؟
    قال رسول الله (صل الله عليه وآله وسلم )أكثر أهل الجنة من المستضعفين :النساء علم الله ضعفهن فرحمهن
    بل جعل الاسلام حب الزوجة من علائم الأيمان واخلاق الأنبياء عليهم السلام .
    فعن رسول الله (صل الله عليه وآله وسلم )قول الرجل للمرأة أني احبك لا يذهب من قلبها أبدآ
    فأن الاسلام أمر برعاية الحقوق بين الزوجين ودعا الى حفظ حرمة الزوجة بالذات لانها عادة ماتكون ضعيفة الحال مسلوبة الحقوق في شتى المجالات وقد استنكر أهل البيت عليهم السلام قسوة الجاهلية حيث كانوا يضربون المرأة في مواقف عديدة فعن الامام الباقر (عليه السلام) قال :أيضرب أحدكم المرأة ثم يظل معانقها.
    مع خالص تحياتي لكم





  9. #29
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي حقُّ العدلِ والمُسَاواة بين الذكر والانثى


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ************************
    يميز بعض الآباء والأمهات بين الأبناء ويفرقون بينهم في المعاملة أما بحسب العمر: الأصغر على الأكبر أو حسب الجنس: الولد علي البنت أو حسب الشكل أو الذكاء إلى آخر هذه الصفات الذاتية.
    ويجب أن ينتبه الأبوان أن لهذه المعاملة مجموعه من الآثار السلبية منها:
    1- العزلة والانطواء (نتيجة شعوره انه غير مرغوب فيه)
    2- الإحساس بالنقص والإحباط
    3- العداوة والكره بين الإخوة
    4- الغيرة.
    5- عقدة النقص واحتقار الذات
    وهكذا يظهر أن المفاضلة بين الأولاد خطيرة ومن أعظم العوامل التي تسبب الانحراف والواقع خير شاهد على ذلك. والمفاضلة تختلف فمنها المفاضلة في العطاء والمفاضلة في المعاملة والمفاضلة في المحبة أو غير ذلك من أنواع المفاضلة والتمييز الذي ذمه الشرع وحرمه ومنعه لما ينتج عنه من عواقب وخيمة وآثار جسيمة.
    فظاهرة عدم العدل بين الأولاد لها أسوأ النتائج في الانحرافات السلوكية والنفسية لأنها تولد الحسد والكراهية وتسبب الخوف والحياء والانطواء والبكاء وتورث حب الاعتداء على الآخرين لتعويض النقص الحاصل بسبب التفريق بين الأولاد وقد يؤدي التفريق بين الأولاد إلى المخاوف الليلية والإصابات العصبية وغير ذلك من الأمراض غير العضوية مما يضطر الكثير من الأولاد إلى مراجعة مستشفيات الصحة النفسية.
    موقف الإسلام من التفريق بين الأبناء
    لأن الدين الإسلامي دين العدل والإنصاف فهو يمنع كل أنواع الظلم ومنه منع التفريق بين الأبناء في المعاملة ولقد جاءت الآيات والأحاديث متضافرة مشهورة معلومة دالة على وجوب العدل محذرة من الحيف والظلم والجور أو التفريق بين الأبناء في الهبات والعطايا فمن الكتاب العزيز:
    1- قال تعالى:إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون.
    2- قال تعالى:وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله أوفوا ذلكم وصاكم به لعلكم تذكرون.
    إنَّ النظرة التمييزية للأطفال وخصوصاً بين الذكر والأنثى تزرعُ بذور الشقاق بين الأشقَّاء وتحفر الأخاديد العميقة في مجرى العلاقة الأخوية بينهما .
    فالطفلُ ذو نفسيَّة حسَّاسة ومشاعره مرهفة فعندما يحسُّ أن والده يهتم كثيراً بأخيه سوف يطفح صدره بالحقد عليه .
    وقد يحدث أن أحد الوالدين أو كليهما يحب أحد أولاده أو يعطف عليه لسبب ما أكثر من أخوته وهذا أمر طبيعي وغريزي ولكن إظهار ذلك أمام الأخوة وإيثار الوالدين للمحبوب بالاهتمام والهدايا أكثر من أخوته سوف يؤدي إلى تعميق مشاعر الحزن والأسى لدى الآخرين ويفرز مستقبلاً عاقبته قد تكون وخيمة .
    وعليه فالتزام العدالة والمساواة بين الأولاد يكون أشبه بمانعة الصواعق إذ تحيل العدالة والمساواة من حصول أدنى شرخ في العلاقة بين أفراد الأسرة وإلا فسوف تكون عاملاً مشجعاً لانطلاق مشاعر الغِيرة والحقد فيما بينهم .
    وهناك عدة شواهد من السنّة النبوية تعطي وصايا ذهبية للوالدين في هذا المجال وتكشف عن الحقوق المتبادلة بين الجانبين حيث يلزم الوالد من الحقوق لولده ما يلزم الولد من الحقوق لوالده .
    فيقول ( صلى الله عليه وآله )(إنَّ لَهُم عليك مِنَ الحَقِّ أن تعدِلَ بينَهُم كما أنَّ لكَ عَليهِم مِنَ الحَقِّ أنْ يبرُّوكَ) .
    وأيضاً يقول (صلى الله عليه وآله)(اعدِلُوا بَين أولادِكُم في النِّحَل أي : العطاء - كما تحبون أن يعدلوا بينكم في البِرِّ واللُّطف ) .
    و قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:إن المقسطين عند الله على منابر من نور عن يمين الرحمن عز وجل وكلتا يديه يمين الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم
    فهنا نجد نظرة أرحب وأعمق للحق فكما أن للأب حق البر عليه بالمقابل حقَّ العدالة فالحقوق يجب أن تكون مُتبادَلة وكل يتوجب عليه الإيفاء بالتزاماته .
    ويمكن التدليل على عمق النظرة النبوية من قوله ( صلى الله عليه وآله ) : (إنَّ اللهَ تَعالى يُحِبُّ أن تَعدِلوا بَينَ أولادِكُم حَتَّى في القُبَلِ ) صحيح أن القاعدة العامة في الإسلام تجاه الأبوين هي قاعدة الإحسان لا قاعدة العدل فلا يسوغ للابن أن يقول : إن أبي لا يعطيني فأنا لا أعطيه أو : إنه لا يحترمني فلا أحترمه ذلك أن الأب هو السبب في منح الحياة للولد وهو أصله .
    ولكن الصحيح أيضاً هو أن يتَّبِع الآباء مبدأ العدل والمساواة في تعاملهم مع أبنائهم ليس فقط في الأمور المعنوية من إعطاء الحنان والعطف والتقبيل بل أيضا في الأمور المادية في العطية .
    فقد أوصى النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) الآباء بقوله(سَاوُوا بَين أولادِكُم فِي العَطِيَّة فَلو كُنْتُ مُفضِّلاً أحَداً لَفَضَّلتُ النِّسَاء )





  10. #30
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,770
    التقييم : 10


    افتراضي كيف احبب ابنتي للحجاب


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -------------------------------
    عشر خطوات لتحبيب ابنتك للحجاب
    الطيبون يحبون حجاب بناتهن ويحرصون على سترهن وتحبيبهن في الطاعات والصالحات لكن بعضهم قد يخطىء في طريق ذلك فيستخدم العنف أو يتهاون فيه ويتساهل ..وكلا الأسلوبين يحتاج إلى تقويم من أجل ذلك نختصر لكم عشرة طرائق عملية لتحبيب ابنتك في الحجاب ليس بينها الضرب ولا الضغط ولا الصراخ ولسنا بحاجة أن نقول إن هذه الخطوات يمكن أن يقوم بها الأب والأم معا أو منفردين ويمكن أن تتشارك الأسرة كلها فيها ..
    1-ابدأ مع ابنتك منذ الصغر ولا تنتظر حتى تكبر فتأمرها بالحجاب فإنك إن انتظرتها حتى تكبر تكون قناعاتها قد بدأت في التبلور ومن ثم يصعب عليك إيصال ما تريد خصوصا إذا خالف هواها ولتتبع التدرج في ذلك لأنها لاتزال طفلة صغيرة
    2- اظهر الإعجاب بالحجاب فتحدث عنه كثيرا أمامها بإعجاب وقل إنه وقار وأنه يضفي بهاء ونورانية على الفتاة .. وأن لابسات الحجاب يدللن بمظهرهن على حسن التربية وحسن النبت الطيب .
    3- أخبرها بأنه أمر الله وأعلمها أنها ستفعل هذا العمل لله وحده وليس للناس وان الله يراها في كل وقت وحين وعرفها بأن الله يرضى عن المرأة المستورة المنفذة لأمره سبحانه واقرئها آيات الحجاب من القرآن الكريم وأكد عليها في الحديث عن إرضاء الله سبحانه .
    4-اعرض لها النماذج المحجبة الناجحة الوقورة الفاضلة ابتداء من بنات النبي صلى الله عليه وال وسلم والصالحات من بعدهن ثم الصالحات من الأجيال التالية ثم الناجحات في هذا العصر من النماذج المتميزة مثال فاطمة الزهراء (ع) والسيد زينب (ع) .
    5- قارن لها بين تلك النماذج السابقة وبين الأخريات السافرات اللاتي لا يخضعن لأمر الله وكيف أن سفورهن تسبب في سقوطهن في المهالك .
    6- حدثها عن سلوك المرأة الصالحة امثال سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء المظلومة (ع) وعن ثواب الالتزام بالعمل الصالح وجزاء النساء الصالحات وكيف أن المرأة الصالحة تكون دوما سببا في الخير والهداية لبنات جنسها .
    7- احرص على أن تصاحب ابنتك الفتيات الصالحات المحجبات المحتشمات ولا تتركها بين السافرات الغافلات فإنها ستتشرب الخير من أهل الخير .
    8- اجعل لابنتك من أمها قدوة صالحة فيما يخص الحجاب والستر واجعل لها مع أمها جلسات خاصات بالحديث عن الحجاب وكيف تحجبت وحكايات الحجاب للفاضلات في ذلك .
    9- اجعل أمها تصطحبها للقاءات الخير ودروس العلم وحلقات القرآن والمجالس الحسينية وزيارة المراقد المقدسة إذ ينبغي أن تكون محجبة أثناء ذلك كله ومن ثم تتدرب على ذلك وتحبه وتتعود عليه .
    10-استخدم الهدية والمكافأة التشجيعية على ارتدائها الستر





صفحة 3 من 11 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •