النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: جامعات وكليات كربلاء المقدسة - نعمة ام نقمة؟

  1. #1
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مرتضى العربي
    الحالة : مرتضى العربي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 162233
    تاريخ التسجيل : 11-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 555
    التقييم : 10


    Question جامعات وكليات كربلاء المقدسة - نعمة ام نقمة؟


    تحية طيبة..

    في البدء كان طلبتنا في كربلاء يذهبون الى بغداد وباقي المحافظات لاكمال الدراسة (البكلوريوس..الخ) الى ان تاسست جامعة كربلاء المقدسة سنة2002 وتلاها تاسيس عدة جامعات وكليات فاصبح بمقدور (ابناء المحافظة فضلا عن ابناء باقي المحافظات) ان يكملوا دراستهم داخل مدينتهم . وهذا موضوع مهم وانجاز جيد للمدينة المقدسة .
    وقد برزت تلك الجامعات والكليات في كربلاء المقدسة بمستواها العلمي والادبي الرفيع ونافست بقية الجامعات والكليات العربية والعراقية فضلا عن العالمية . وقد خرجت تلك الجامعات والكليات (طوال هذه المدة) اجيالا من الباحثين والمهنيين والاساتذة المتميزين الذين كان لهم دور بارز في الحياة العلمية والثقافية والمهنية .
    واصبحت جامعات كربلاء وكلياتها محط انظار الطلبة في اغلب مدن العراق , وقد ازدادت اهميتها في الاونة الاخيرة نتيجة الظروف التي مر بها العراق (خصوصاً من عام 2014-2017 )والتي ادت الى تدمير العديد من كلياته وجامعاته بفعل كيان داعش الإجرامي التخريبي .
    ان جامعات وكليات مدينة كربلاء المقدسة لها مكانتها المرموقة واهميتها البالغة ,خصوصاً وهي تنتمي الى اقدس بقاع الارض كربلاء المقدسة التي تشرفت بدماء ابن رسول الله (صلى الله عليه واله) فصارت منارا للاحرار في كل العالم ,يقصدها الملايين في كل عام . ومكان هذه البقعة المقدسة محفوظ في اعلى عليين .وقد تواترت الروايات بذلك.

    فيجب ان تكون الجامعات والكليات في كربلاء المقدسة بمستوى هذه المدينة العريقة والمقدسة ,وان يكون طلبتها (من كلا الجنسين) مدركين لعظمة المكان الذي يدرسون فيه .

    لكن الواقع المؤلم الموجود هذه الايام هو انصراف الكثير من الطلبة (ذكور واناث) عن الهدف الذى وضعت له الجامعات والكليات, الذي هو طلب العلم والمعرفة و التعاون على الخير ..الخ من الاهداف الراقية , وانصرافهم الى امور جانبية سيئة تسيئ الى سمعة الجامعة والكلية وبالتالى سمعة المدينة المقدسة.

    ومن هذه المشاهد والامور السيئة التي اصبحت في جامعاتنا :

    1- مشاهد التبرج لبعض الفتيات في الجامعة الذي اصبح يوماً بعد اخر يزداد بشكل مطرد .
    2- الغش في الامتحانات وتنوع طرقه واساليبه .
    3- الاختلاط المشبوه بين الجنسين .
    4- ضعف التحصيل العلمي وقلة الاهتمام بطلب العلم لدى الكثيرين من الطلبة من كلا الجنسين ,والذي ادى الى ضحالة المستوى العلمي بالنسبة لكثير من المتخرجين من الجامعات .
    5- مشاهد الفساد الاخرى (مثل اصوات الغناء) والذي يسيء الى قداسة المدينة.
    6- ازدياد التبرج والمفاسد الاخلاقية وارتفاع اصوات الفساق والمغنين في بعض مناسبات الجامعات والكليات كــيوم الجامعة وكذلك حفلات التخرج والتعارف والتي اصبحت بعيدة كل البعد عن الاخلاق والقيم النبيلة .

    ان هذه المفاسد الاخلاقية والاجتماعية تنذر بمصير مجهول وسيء للكليات والجامعات فضلا على الطلبة ,
    فالله سبحانه وتعالى هو من تعهد بحفظ كربلاء المقدسة وحفظ قداستها وقداسة الدم الذي اريق على تربها (وهذا ما شهده الجميع على مر الازمنة والعصور) والذي احيى الله به كل خير وسيميت الله به كل ظلم وسوء في اليوم الموعود.

    فتحمل المسؤولية يقع على الجميع من طلبة وموظفين ومسؤولين واولياء امور..

    اشكركم جزيل الشكر عن الاصغاء وارجوا ان يصل كلامي لكل من يهمه مستقبله اولاً ومستقبل ابناءه ومستقبل مجتمعه ومدينته .

    والحمد لله رب العالمين





  2. #2
    مشرف في قسم المجتمع والقسم المنوع
    الصورة الرمزية التقي
    الحالة : التقي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13507
    تاريخ التسجيل : 01-04-2011
    المشاركات : 3,167
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صل على محمد وآل محمد

    الاخ الفاضل مرتضى العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما تعانيه جامعة كربلاء هو بعينه ما تعانيه جميع الكليات والمعاهد في بلدنا العزيز

    نقطة الاصلاح الحقيقي تبدأ من نفس الطالب ثم الاسرة ثم الاسرة ثم الاسرة

    ثم يأتي دور المنظومة التربوية والتعليمية وتأسيس وتأصيل قوانين

    ونظم تتناسب مع ديننا الحنيف وأخلاقياتنا الصحيحة .


    نحتاج الى وقفة جادة وحقيقية تتظافر فيها جميع الجهود لنرتقي بالمستوى الاخلاقي

    والتربوي والعلمي لابنائنا وبناتنا ونخلق جيل واعي وصالح .


    أثابكم الله وتقبل أعمالكم مع خالص شكرنا وتقديرنا لكم .








    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    من مواضيع التقي :


  3. #3
    عضو متميز
    الصورة الرمزية مرتضى العربي
    الحالة : مرتضى العربي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 162233
    تاريخ التسجيل : 11-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 555
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التقي مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    الاخ الفاضل مرتضى العربي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما تعانيه جامعة كربلاء هو بعينه ما تعانيه جميع الكليات والمعاهد في بلدنا العزيز

    نقطة الاصلاح الحقيقي تبدأ من نفس الطالب ثم الاسرة ثم الاسرة ثم الاسرة

    ثم يأتي دور المنظومة التربوية والتعليمية وتأسيس وتأصيل قوانين

    ونظم تتناسب مع ديننا الحنيف وأخلاقياتنا الصحيحة .


    نحتاج الى وقفة جادة وحقيقية تتظافر فيها جميع الجهود لنرتقي بالمستوى الاخلاقي

    والتربوي والعلمي لابنائنا وبناتنا ونخلق جيل واعي وصالح .


    أثابكم الله وتقبل أعمالكم مع خالص شكرنا وتقديرنا لكم .



    نشكر مروركم الكريم
    فعلا ما ذكرتموه هو عين الحل
    اذ يكمن التصحيح من النفس والاسرة ثم القانون والمجتمع

    ولكن اخي الكريم لكل مدينة خصوصية وخصوصية كربلاء المقدسة تختلف عن خصوصية باقي المدن
    حيث يجب ان تراعى حرمة هذا المكان المقدس

    ولكم جزيل الشكر ..على مروركم الطيب





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •