آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

" المرجعية الدينية العُليا الشريفة ": إنَّ عطاء الدم ميزة الشعب ويحتاج إلى وفاء كبير » الكاتب: مرتضى علي الحلي 12 » آخر مشاركة: مرتضى علي الحلي 12                         تحريف رواية شرب معاوية الخمر في مصنف ابن أبي شيبة/ بالوثائق » الكاتب: الصريح » آخر مشاركة: الصريح                         دور الام ... » الكاتب: الحسين فلسفتنا » آخر مشاركة: الحسين فلسفتنا                         حديثُ ألم.. يَحكي ظُلامة الزهراء على لِسان عدّوها.. » الكاتب: روضة الزهراء » آخر مشاركة: روضة الزهراء                         محور المنتدى(رسالةٌ لك أيها الانسان )200 » الكاتب: مقدمة البرنامج » آخر مشاركة: حسينيه الهوى                         حديثهم ..... نور 🌘🌘🌘 » الكاتب: فداء الكوثر(ام فاطمة) » آخر مشاركة: فداء الكوثر(ام فاطمة)                         ثواب الاعمال » الكاتب: مصباح الدجى » آخر مشاركة: مصباح الدجى                         قصة النحلة والصلوات » الكاتب: روضة الزهراء » آخر مشاركة: روضة الزهراء                         هل تريد أن يفتح لك الله ثمانية أبواب من أبواب الجنة تدخل من أيها تشاء » الكاتب: الرضا » آخر مشاركة: الرضا                         أنت سيء السمعة.. فابتسم ولا تقلق » الكاتب: عطر الولايه » آخر مشاركة: التقي                        
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هتف البشير فقبّل إبنك ياعلي. لعبد الرزاق عبد الواحد.

  1. #1
    مشرف قسم فضائل أهل البيت (عليهم السلام)
    الصورة الرمزية الرضا
    الحالة : الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4404
    تاريخ التسجيل : 09-08-2010
    المشاركات : 6,119
    التقييم : 10


    افتراضي هتف البشير فقبّل إبنك ياعلي. لعبد الرزاق عبد الواحد.


    هتف البشير فقبّل أبنك ياعلي

    بالمعنيين مقبلا ومقِبـــــلِ

    تدري ويدري الله قبلٌ وجده

    ايحاء مولده بيوم المقتـــلِ

    طرفا هلالٍ قوسه عرض السما

    بالشمس ذاك وذا بليلٍ اليــَلِ

    طرفا هلالٍ مثل سيفٍ هائلٍ

    شطر السماء وظل يصرخ يا هلي

    بدمي فصلت الليل عن بلج الضحى

    كي يستقيم فيا سيوفَ تعجّلــي

    هتف البشير فقبّل ابنك يا علي

    هنئ به الزهراء فهو ابن الولي

    هو من على شفتيه رفَّ مقبلا

    ثغر النبي..حنا على الوجه الخلي

    وتكاد اشرف دمعةٍ من عينه

    تهمي ولكن عينه لن تهمــلِ

    جدُ ولكن اي جدٍ مرسلٍ

    سبطُ ولكن سبط جدٍ مرســــلِ

    وهو الحسين شهيد اشرف وقفةٍ

    هذا الزكي الانبل ابن الانبل

    هذا الذي اسر الزمان بموته

    واقام عن اسر الزمان بمعزلِ

    _ ___ __ __ _ ___ __

    يامالئ الدنيا دما ومرؤةً

    ومكبًّلا في زي غير مكبَّلِ

    دارت عليه الدائرات ولم يكن

    فردا ولا كان الحسين باعزلِ

    كانت حشاشةُ جده في صدره

    ومن اقتدار ابيه كان بجعفلِ

    لكنه القدر العظيم ارادهـا

    عصماء لم تُسئم ولم تتمهــــلِ

    فأختارها واختاره قدراً لها

    متبسلُ يسعى الى متبــــللِ

    حتى اذا التقيا تهيّب موته

    فهوى الحسينُ عليه مثل الأجدل

    هي ميتةُ عدل الحياة بأسرها

    أفلَ الزمان ونجمها لم يأفلِ

    يا يوم ميلاد الحسين ولم نجد

    الاكَ ميلادا بموتٍ يختلي

    فيكون هذا ذا وتصبحُ ميتةُ

    كولادةٍ لكن بطعم الحنظلِ

    حتى تكاد الارض في ميلاده

    تبكي وتعلن زهوهــا بالمقتلِ

    هو مولد القيم العظيمةِ كلِها

    ونزولها بالموت اعظمَ منزلِ

    _____ __ ______ ______

    قل للنجومِ بكربلاء ترجّلي

    والى منائره المهيبات انزلي

    وخذي سـناً منها لألفٍ قادمٍ

    وخذي دموعاً للمجرةِ واهطلي

    الفاً وقولي للعصور جميعها

    هيهات انت بمثلهِ لن تحــبلي

    من اين تجتمع النبوةُ مرةً اخرى

    بميقات الزمان المنـــــزلِ

    _____ ___ _______ _____

    يوم الحسين واذ انادي يومهُ

    ميلاده ورحيلهُ يثبان لــــي

    جنحي دماً ودمٍ تحلق فيهما

    نفسُ الى فلك النبوةِ تعتلي

    لله درك من وليدٍ باسلٍ

    لله درك من شهـيدٍ ابسلِ

    ولد الحسين فيا عيون تكحلي

    منه ويا كلّ الحناجر هلهلي

    ثم اجعلي الاجفان غيم مدامعٍ

    وتذكري عطش الحسين فبللي

    ولد الذي لو جاذبته ضياؤه

    شمس السماء لقيل للشمس اخجلي

    ومن المرؤةُ بيدرُ في بيته

    ولكل اهل الأرض حــبةُ خردلِ

    ولد الذي دمه اعزُ دمٍ جرى

    لولا ابوه تبارك اسمك يا علي

    انجبته للمكرماتِ جميعها

    وسقيته منهنّ نفس المنهل

    ورآك فزت بها ففاز بها فتىً

    بوركت من اسدٍ هزبرٍ مجبلِ

    ---------------------

    يا يوم ميلاد الحسين وهبت لي

    شرف الدخول اليه اجمل مدخلِ

    ان التقيه ولو ليومٍ واحدٍ

    فجراً بهياً لا دماء مجندلِ

    أفكلما ذكِرَ الحسين تقطعت

    احشاؤنا وجعاً وصحنا يا علـــي

    وكأن اوجاع العراق جميعها

    ارث الحسين فساكلُ عن اسكلِ

    يا سيدي نفسي فداك اجز فمي

    وبغير هذا الدمع انطق مقولي

    أنا راجفُ جزعاً فثبت لحظةً

    قلمي على ورقي وثبت انملي

    واملئ دمي فرحا ووجداني

    نداً ودع الفرات بمائه المتوسلِ

    يسعى اليك مكفراً عن ذنبهِ

    الفُ ونيفُ وهو اوجعُ مهمـلِ

    وهو الفرات لو استطاع اوانها

    لأتاك مفجوعاً بماءٍ معولــي

    وهوى على قدميك يسقي ملؤهُ

    من جسمك البدمائهِ متسربلِ

    ليكون عند الله شاهد نفسه

    ويجيب لا متلعثما ان يسألِ

    ____ _______ _______ ____

    هتف البشير فيا قوافقُ رتلي

    بالنبض ما هتف البشير وبسملي

    وبكل ارضٍ يامرؤةُ زغردي

    فاذا وصلتِ لكربلاء فأعولي....












    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    من مواضيع الرضا :


  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الحالة : خادم الكفيل متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 254
    التقييم : 10


    افتراضي


    الاخ الزميل والمشرف الاصيل الرضا . تواجدكم الكريم في قسم الامام الحسين (ع) زاده رونقا وعطرا وجمالية فمرحبا بكم دائما وأبدا . نعم ان الروايات الشريفة قد بينت فضل القاء الشعر في حق أهل البيت (ع) وقد نلتم هذا الفضل بانشاد هذه الكلمات الولائية الانفة الذكر . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله وحفظه .

    ذكر العلامة المجلسي - ره - في
    بحار الأنوار (ج 26 / ص 231) .
    عددا من الروايات التي تشجع على انشاد الشعر في أهل البيت(عليهم السلام)
    1/ فعن ابن أبي عمير عن عبد الله بن الفضل الهاشمي قال: قال أبو عبد الله (عليه السلام):
    " من قال فينا بيت شعر ، بنى الله له بيتاً في الجنّة ".
    ---------------------------------------------------
    2/ وعن علي بن سالم عن أبيه عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال:
    " ما قال فينا قائل بيت شعر ، حتى يؤيد بروح القدس ".
    ---------------------------------------------------
    3/ وعن الحسن بن الجهم قال: سمعت الرضا (عليه السلام) يقول:
    " ما قال فينا مؤمن شعراً يمدحنا به إلا بنى الله تعالى له مدينة في الجنة
    أوسع من الدنيا سبع مرات يزوره فيها كل ملك مقرب وكل نبي مرسل "






الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 2

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •