وركضَ بنُ ملجم من الصفِّ الأولِ مهرولاً نحو الإمام
لكنه نسي أنَّ الحسينَ حاضراً هذه الصلاة
هذه المرة
فبكتْ قطامُ لخيبةِ بنِ ملجم في كربلاء