النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل تعلم لماذا صار نوم الصائم في شهر رمضان عبادة؟

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية مصباح الدجى
    الحالة : مصباح الدجى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192393
    تاريخ التسجيل : 02-01-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,314
    التقييم : 10


    افتراضي هل تعلم لماذا صار نوم الصائم في شهر رمضان عبادة؟



    اللهم صل على محمد وآل محمد
    جاء في خطبة النبي الاكرم في اخر جمعة من شهر شعبان انه قال في احد عبارتها ان (نومكم فيه عبادة) .
    لماذا صار نوم الصائم في شهر رمضان عبادة؟ في حين اننا نعلم ان النوم هو راحة و الانسان يكون في راحة عند النوم و لا يقوم بأي عبادة .
    و قد وجدت بعض التوضيحات عن علة هذا الامر و هو ان هذا النوم هو نوم معنوي ملكوتي ، و هذا ما اشار اليه بعض العرفاء في بعض كتبهم حيث يقول احد العارفين : (ان روح الانسان تتحرك في عالم النوم ببدنه الملكوتي ، و بدنه الملكوتي يمارس هذه الاعمال و لا علاقة في الامر بالبدن المادي اللحمي)
    اي ان الصائم النائم يكون بدنه الملكوتي في عبادة لأن البدن الملكوتي مرتبط بخشوع شهر رمضان لأن شهر رمضان هو شهر ملكوت القرآن ، و البدن الملكوتي مرتبط بملكوت شهر رمضان ، و ملكوت شهر رمضان هو خاضع و خاشع لله تعالى ، اي ان روح الانسان في شهر رمضان تكون في حالة تجرد ، و هذا التجرد يؤدي بها ان تكون في خضوع و خشوع و تسبيح ملكوتي لا يشعر فيه إلا اهل الله و العارفين به ، من هنا صار النوم في هذا الشهر عبادة .
    فهل هذا التوضيح هو واقعي ام يوجد هناك تفسير اخر للعبارة (نومكم فيه عبادة) .
    والجواب عن ذلك:
    من باب تشبیه المعقول بالمحسوس نضرب مثالاً لیعرف منه جواب السؤال ، وذلك من كان نائماً في السیارة ومن كان یقظاً فإنه كلاهما یصلان إلی المقصد، وان كان مایراه الیقضان من الجمال والجلال والكمال في الطرق لا یراه النائم إلّا انّهما ما دام ركبا معاً فإنّهما یصلان معاً وكذلك من ركب سیارة العبادة ‘ والعبادة بمعنی تعبید الطریق للوصول إلی الله سبحانه، فكلاهما في حال العبادة والوصول إلی المقصود وهو لقاء الله سبحانه إلّا انه كم فرق بین النائم والیقضان، فان الیقضان والیقظة أول منازل السائرین یری ویسمع ویتلذّذ ما لا یحصل علیه النائم، وإن كان كلاهما من جهة ضیافة الله وصیام شهر رمضان المبارك هما في السیر والسلوك وسیّارة العبادات یصلان معاً، فصار نوم الصائم كیقظته عبادة، ومما یوجب القرب والوصول إلی الله سبحانه وتعالی.
    ----------------------------
    سماحة السيد عادل العلوي





  2. #2

  3. #3
    عضو نشيط
    الحالة : مضطهد مرتين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 195903
    تاريخ التسجيل : 05-04-2019
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 163
    التقييم : 10


    افتراضي


    انه تحليل فلسفي ناجع .
    ولكن انا سمعت تحليل بسيط سهل .واقتنعت بهِ
    اولا لانه على قدر مستواي والثاني أقوى واسرع لمفهوم هذة العبادة بالنوم .
    التحليل الثاني لهذا الفعل اوالكلام .
    فأن اليقظ طول اليوم يسمع ويشاهد الكثير من الاشياء وطبيعي ليس كل الاشياء حسنة
    كذلك اكثر الاشياء تأخذ بلب الناضر الى فكرة قد يكون ينسجم معها .
    لربما يسمع غيبة اويرى شيئا جميلا ثم ينسى صيامه ويتبعه او يغلب على صيامة .؟
    كمثل الذين في سيارة واحدة .
    واحد نائم والاخر صاحي يقظ .
    ياترى كم منظر يرى على طول الطريق . وكم فكّر عقله بما يرى . منظر زين ومنظر شين .؟
    فأعتقد .
    عندما ينام الصائم يكفيه الله شر اللغط والمشاكل الصغيرة لربما تتوسع الى مالايحمد عقباه .
    ابن خالي صايم .واراد يقضي وقته على احد المسلسلات ثم بحث عن الريمود فلم يجده وامرأته بالمطبخ
    واعياله يلعبون خارج الدار قرب الباب من الخارج .
    رويدا رويدا ثم تعصّب .صاح على زوجته .كلمة كذا وكلمة كذا .تشاجر مع زوجته .يعني (بسطها) المسكينة
    صاح على عياله (ولكم وين الريمود) ترادمت الجهال راس ابراس .
    تعصب بسطهم (نعنعهم ) بالاخير فطر من القهر .
    وبعد مافطر ودخن جكارة .ضحك واعتذر . السالفة ماتنفع عدّة عليه ولكن الله رحيم غفور .
    مو اشرفله لونايم .كان ماصارت هيج مشكلة .
    ولهذا اعتقد .انه النوم للصائم .يتجنب هذة الوروشات الضاربة من جهة الخاصرة .
    وطبيعي عند استيقاضة .ينهض بالصلاة على محمد وال محمد فتسجل له اكبر عبادة في ذاك اليوم
    تحياتي لك واشكرك للموضوع المثري





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •