النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الملكان الخصمان واميرالمؤمنين والعباس

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية تقوى القلوب
    الحالة : تقوى القلوب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1030
    تاريخ التسجيل : 17-10-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,266
    التقييم : 10


    افتراضي الملكان الخصمان واميرالمؤمنين والعباس


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسرالمستودع فيها
    اللهم صل على محمد وال محمد


    سأل يحيى بن خالد البرمكي بحضرة الرشيد، هشام بن الحكم رحمه الله، فقال له: أخبرني يا هشام عن الحق هل يكون في جهتين مختلفتين؟ قال هشام: لا، قال. فخبرني عن نفسين اختصما في حكم في الدين وتنازعا واختلفا هل يخلوان من أن يكونا محقين أو مبطلين أو يكون أحدهما مبطلا والآخر محقا؟ فقال له هشام: لا يخلوان من ذلك وليس يجوز أن يكونا محقين على ما قدمت من الجواب، قال له يحيى بن خالد: فخبرني عن علي - عليه السلام - والعباس لما اختصما إلى أبي بكر في الميراث أيهما كان المحق من المبطل إذ كنت لا تقول إنهما كانا محقين ولا مبطلين؟.
    قال هشام. فنظرت فإذا إنني إن قلت بأن عليا - عليه السلام - كان مبطلا، كفرت وخرجت عن مذهبي، وإن قلت إن العباس كان مبطلا ضرب الرشيد عنقي ووردت علي مسألة لم أكن سئلت عنها قبل ذلك الوقت ولا أعددت لها جوابا. فذكرت قول أبي عبد الله - عليه السلام - وهو يقول لي: يا هشام لا تزال مؤيدا بروح القدس ما نصرتنا بلسانك. فعلمت أني لا أخذل وعن لي الجواب في الحال فقلت له: لم يكن من أحدهما خطأ وكانا جميعا محقين ولهذا نظير قد نطق به القرآن في قصة داود - عليه السلام - حيث يقول الله جل اسمه: (وهل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب) إلى قوله: (خصمان بغى بعضنا على بعض) فأي الملكين كان مخطئا وأيهما كان مصيبا أم تقول إنهما كانا مخطئين فجوابك في ذلك جوابي بعينه؟.
    فقال يحيى: لست أقول إن الملكين أخطئا بل أقول إنهما أصابا، وذلك أنهما لم يختصما في الحقيقة ولا اختلفا في الحكم وإنما أظهرا ذلك لينبها داود - عليه السلام - على الخطيئة ويعرفاه الحكم ويوقفاه عليه.
    قال: فقلت له: كذلك علي - عليه السلام - والعباس لم يختلفا في الحكم ولا اختصما في الحقيقة وإنما أظهرا الاختلاف والخصومة لينبها أبا بكر على غلطه ويوقفاه على خطئه ويدلاه على ظلمه لهما في الميراث، ولم يكونا في ريب من أمرهما وإنما كان ذلك منهما على حد ما كان من الملكين فلم يحر جوابا واستحسن ذلك الرشيد.




    الفصول المختارة ص49 \50






  2. #2
    مشرف في قسمي العقائد والامام المهدي(عجل الله تعالى فرجهالشريف)
    الصورة الرمزية الهادي
    الحالة : الهادي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 6,225
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صلش على محمد واله الطاهرين

    حيا الاخت الفاضلة تقوى القلوب وشكرا لك على هذا الموضوع القيم

    لقلمكم بريق خاص في الدفاع عن مذهب اهل البيت عليهم السلام ولكنكم في الاوانه الاخيرة قللتم من الكتابه فنرجوا ان ترجعوا لسابق عهدكم في مثل هذه المشراكات القيمة .

    في الواقع ماتفضلتم به في خصوص مناظرات هشام فهي في غاي الروعه وذلك لكونه اخلص لاهل البيت ودافع عنهم فايده الله تعالى بروح القدس كما تقول الروايات وجعله منتصؤر في كل مناظره مع خصمه
    وهذا ما اكده الامام الصادق عليه السلام له
    بدليل قوله لهشام قال : (هشام بن الحكم رائد حقنا، وسائق قولنا، المؤيّد لصدقنا، والدافع لباطل أعدائنا، من تبعه وتبع أثره تبعنا، ومن خالفه وألحد فيه فقد عادانا وألحد فينا)، ورفع مكانه بين الشيوخ وهو غلام وقال في حقه: (هذا ناصرنا بقلبه ولسانه ويده).


    نسال الله ان يجعلنا واياكم من المدافعين عن مذهب الحق والصراط المستقيم وهم محمد واله الطاهرين .





  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية تقوى القلوب
    الحالة : تقوى القلوب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1030
    تاريخ التسجيل : 17-10-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,266
    التقييم : 10


    افتراضي



    شيخي واستاذي الفاضل ان شاء الله ستفرج في الايام القادمة والظروف تتحسن
    ان شاء الله ساعود للكتابة مجددا واعتذر من الله سبحانه واهل بيت الرحمة صلوات الله عليهم ومنكم لقلة حيلتي ونصرتي لهم





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •