النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الحوزة العلمية في النجف الاشرف تقترب من ميلادها الألف

  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : يحيى غالي ياسين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 191016
    تاريخ التسجيل : 11-05-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 111
    التقييم : 10


    افتراضي الحوزة العلمية في النجف الاشرف تقترب من ميلادها الألف


    الف عام تقريباً يفصلنا عن تأريخ انتقال شيخ الطائفة الطوسي رضوان الله تعالى عليه الى مدينة النجف الاشرف ، بل نزوحه من بغداد الى جوار مرقد أمير المؤمنين عليه السلام في سنة (448 هـ) إثر فتنة طائفية أثارها السلجوقيون في مفتتح حكمهم في العراق، وكان من آثارها الهجوم على دار الشيخ الطوسي، ونهب كتبه وإحراق كرسيّه الذي كان يجلس عليه للتدريس ..

    فرب ضارة نافعة ، فللنزوح الفضل الكبير في انتشار مذهب اهل البيت ع في اصقاع الارض ولا زال ..

    وعلى العموم ، فإن مكانة الشيخ الطوسي العلمية واهمية الفترة التي عاش بها في بداية عصر الغيبة الكبرى وانتقال عدد كبير من العلماء وطلبة العلم على أثر انتقال الشيخ الى النجف الاشرف وفوق كل هذا الطاف وبركات وتشريفات مجاورة أمير المؤمنين عليه السلام .. كل هذا جعل من النجف حاضرة علمية وجامعة دينية كبرى مختصة بحديث وعلوم اهل البيت عليهم السلام ..

    انقطاع المؤمنين عن امامهم وعن طلبتهم المباشرين واحتياجهم الى من يرشدهم الى احكام دينهم وتشعب تلك الاحتياجات واستحداثها المستمر .. ولأن النصوص الشرعية ( قرآن وحديث وسيرة معصوم ) لا يتيسر لكل احد التعامل معها بسهولة ولابتعاد العوام عن الذائقة العربية بسبب ما تداخلها من لهجات ولغات مختلفة ، اضف الى ذلك ما قام به اعداء الاسلام واعداء اهل البيت من تحريف وتزييف وتشويه لسيرتهم ونصوصهم الشرعية ... الخ كل هذا وعلى مرور الزمن تطلب ان تكون هنالك قنوات علمية وشرعية تتعامل مع النص الشرعي وتستخلصه وتيسره وتقدمه جاهزاً للعمل والأداء ..

    بُذل الغالي والنفيس من قبل طلبة العلم في حوزة النجف الاشرف ومنذ تأسيسها والى الان من اجل بقاءها ورقيها ، فعلاوة على بذل الجهد في اكتساب العلم فإنهم عانوا وذاقوا مرارة الغربة والفقر وظلم الطواغيت وتعب الدعوة الى الله تعالى في اوقات ومجتمعات كان الجهل هو الصفة الغالبة لها .. وعن معاناتهم نقلت لنا قصص عجيبة وغريبة ..

    فما هي عليه حوزة النجف الان من مكانة سامية هو عبارة عن استحقاق ، فلم يمنّ عليها احد بتشريف او تقديس او احترام ، فعلمها واخلاصها وصبرها وجهادها وتقواها وكل ما جادت به من دماء وعناء كان وراء هذا المجد التليد ..

    حفظ الله حوزة النجف الاشرف وزادها الله علماً وعلماء وكرامةً وشرفا ..





  2. #2
    عضو نشيط
    الحالة : وهج الإيمان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190864
    تاريخ التسجيل : 16-04-2016
    الجنسية : السعودية
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 269
    التقييم : 10


    افتراضي


    أحسنتم

    حفظ الله حوزة النجف الاشرف وزادها الله علماً وعلماء وكرامةً وشرفا ..





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •