آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

مسابقة اجمل خاطرة حسينية لبرنامج " اناخت برحلك " » الكاتب: وديعة الكفيل » آخر مشاركة: خادمة الحوراء زينب 1                         🌱 حكم الإمام الحسين عليه السلام 🌱 » الكاتب: خادمة ام أبيها » آخر مشاركة: خادمة ام أبيها                         🌱حديث أهل البيت عليهم السلام في الإمام الحسين عليه السلام🌱 » الكاتب: خادمة ام أبيها » آخر مشاركة: خادمة ام أبيها                         حل التعارض بين الحرمة والجواز في خمش الخدود وشق الجيوب على الإمام الحسين (ع) . » الكاتب: خادم الكفيل » آخر مشاركة: خادم الكفيل                         قرصنة حساب الانستقرام » الكاتب: نسيم الشروق » آخر مشاركة: نسيم الشروق                         (أهمية تربية الإرادة في عملية تزكية النفس) محور الثلاثاء لبرنامج(في رحاب الطفوف) » الكاتب: فدك فاطمة » آخر مشاركة: محبة السلام                         برنامج محاسبة » الكاتب: لمياء يوسف » آخر مشاركة: لمياء يوسف                         الزهد في الدنيا !!! ⛲⛲⛲⛲ » الكاتب: فداء الكوثر(ام فاطمة) » آخر مشاركة: فداء الكوثر(ام فاطمة)                         ماهي علاقتك" بالحسين "عليه السلام ◼◼◼◼ » الكاتب: فداء الكوثر(ام فاطمة) » آخر مشاركة: فداء الكوثر(ام فاطمة)                         برنامج حسابات » الكاتب: لمياء يوسف » آخر مشاركة: لمياء يوسف                        
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: محور المنتدى(عاشوراء ورسالة الدموع )305

  1. #1
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,132
    التقييم : 10

    افتراضي محور المنتدى(عاشوراء ورسالة الدموع )305


    السيد امير الاعرجي
    عضو جديد
    الحالة :
    رقم العضوية : 194950
    تاريخ التسجيل : 30-06-2018
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 19
    التقييم : 10


    الحسين (عليه السلام ) غيث الدموع

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    السلام على الزهراء البتول الطاهره وعلى أبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها

    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين

    وعلى أصحاب الحسين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    الحسين (عليه السلام)غيث دموع:

    يقال: (عندما نسمح لدموعنا بالسقوط.. فنحن ننمو أيضأً)

    كثير من الآباء يحبسون دموعهم وآلامهم عن الأسرة ويعدونه ضرباً من العيب

    والسؤال: هل يفعل الحسين العيب الذي نتصوره؟!، ألم يبكي أمام الأعداء

    ويقول: (أبكي على قوم يدخلون النار بسببي)؟!

    وفي كسر الخيمة وهو يغتصب نفسه اغتصاباً: (أف لك يا دهر من خليلي.؟!

    الطب النفسي يؤكد على أهمية البكاء وإيجابياته في الأسرة

    فهل سنحجب عن أبنائنا شطر الحزن الذي له مذاقه وفوائده

    لا يعرف لذة الصبح من لم يتذوق مرارة الظلام، لماذا لا نري أبناءنا

    أن الحياة تحمل السعادة والحزن معآ لماذا نخفي الدموع؟!

    إن الأطفال حينما يشاهدون الدموع في محجر الآباء والأمهات ستختلف المعادلة

    ويبدأ مفعول الدمعة الصادقة تحفر طريقاً في النفوس

    والحسين يؤسس لهذا المنحى فلماذا لا نجرب ونشاهد مفعولها السحري؟!


    *******************
    *************
    *********

    اللهم صل على محمّد وآل محمّد

    مازلنا بمسيرة الحصول على الوعي العالي والولاء الصادق لاهل البيت عليهم السلام

    وبوابة أهل البيت هو الحسين ومصابه الجلل الذي كان مختزلا ومازال منتشرا بالعالم كله خلوداً وأستمرارا


    لندخل هذه البوابة عبر الدمعة الصادقة الرقراقة وعظيم قدرها وعالي شأنها

    وتغييرها لنا في الدنيا والاخرة

    ومن هنا نقف لنستشف كنوز ودرر ومعاجز وطاقة هذه الدمعة التغييرية

    وعظيم الروايات التي تدخلنا لهذا الباب


    وننتظر واعي تواصلكم ..




    الاســـم:	22089976_139444530124214_2236145495695086101_n.jpg
المشاهدات: 184
الحجـــم:	17.9 كيلوبايت
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-10-04_23-28-54.jpg 
مشاهدات:	194 
الحجم:	48.4 كيلوبايت 
الهوية:	34348





  2. #2
    عضو فضي
    الصورة الرمزية حمامة السلام
    الحالة : حمامة السلام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 163424
    تاريخ التسجيل : 18-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,765
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين.ع.
    حدثنا التاريخ وذكر لنا اسماء البكائين في التاريخ وحتى من لقب بالنوح لكثرة بكائه ونوحه وذكر لنا اسباب ذلك ،وكان بكائهم ونوحهم لمدة وانتهى بوفاتهم ،لكن ان يكون النوح والبكاء مستمر على شخص وليس الشخص هو نفسه الذي يبكي وانما هنالك من يبكيه وكلما ذكر الشخص سالت دموع القلب قبل العين ،وحتى البكاؤون في التاريخ كان اغلب بكائهم عليه قبل ان يولد ،يالعظمة هذا الشخص الذي قيل فيه ( تبكيك عيني ياحسين لا لاجل مثوبة لكنما عيني لاجلك باكيا).
    ما ان اذكر الحسين الا وخنقتني العبرة .
    فسلام لك مني يا حبيبي ياحسين ،لاجف دمع عيني يا سيدي لابكيك ليل ونهار وبدل الدموع دما ،لان مصيبتك تهد الانام وتزعزع اركان الطغاة.
    اعظم الله لنا ولكم الاجر ...





  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,797
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
    اعظم الله اجورنا وأجوركم بمصاب ابا الأحرار سيد الشهداء مولانا الحسين عليه السلام ...

    💤💤💤💤💤💤💤💤

    وقف الزمان على ضريحك سائلا
    ما السر فيك كل يوم يخطرُ

    والناس تبكي بالمجالس كلما
    إسم الحسين على المنابر يُذكرُ

    والمجد لا يهوى البقاء بمعزلٍ
    بل كان فيك المجدُ دوماً يفخر

    أنت الذي أبقيت دين محمد
    ووهبت رب العرش طفلا يُنحرُ

    قف يا زمان الآن فخراً وانحني
    هذا الذي أفنى ملوكاً سيطروا

    باقٍ على مر السنين وكلما
    ينهار جيلٌ ألف جيل يظهرُ

    هذا الحسينُ وكم حسينٍ عندنا
    ما بال هذا الجهل منا يسخر

    أفلا يرون برغم كل جهودهم
    حب الحسين بكل قلب يكبر

    فهو السبيل الى محبةِ ربنا
    ينجينا من نار جحيم تُسعرُ

    هذا الحسينُ وبالحسينٍ عزنا
    هذا الحسين وبالحسين نفخر

    💤💤💤💤💤💤💤💤💤💤





  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,797
    التقييم : 10

    افتراضي


    عاشوراء ورسالة الدموع ...

    ✴✴✴✴✴


    • نقل عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال :*كل عين باكية يوم القيامة إلا عين بكت على مصاب الحسين ، فإنها ضاحكة مستبشرة*.•

    وعن محمد بن مسلم، عن أبي جعفر(ع)، قال: كان علي بن الحسين (ع) يقول: أيما مؤمن دمعت عيناه لقتل الحسين بن علي(ع) دمعة حتى تسيل على خده بوأه الله بها في الجنة غرفا يسكنها أحقابا،

    وأيما مؤمن دمعت عيناه حتى تسيل على خده فينا لأذى مسنا من عدونا في الدنيا بوأه الله بها في الجنة مبوأ صدق، وأيما مؤمن مسه أذى فينا فدمعت عيناه حتى تسيل على خده من مضاضة ما أوذي فينا صرف الله، عن وجهه الأذى وآمنه يوم القيامة من سخطه والنار.*•

    عن أبي حمزة، عن أبي عبد الله (ع)، قال: سمعته يقول:*إن البكاء والجزع مكروه للعبد في كل ما جزع، ما خلا البكاء والجزع على الحسين بن علي (ع)، فإنه فيه مأجور.*•

    عن أبي هارون المكفوف، قال: قال أبو عبد الله (ع) في حديث طويل له:*ومن ذكر الحسين (ع) عنده فخرج من عينيه من الدموع مقدار جناح ذباب كان ثوابه على الله عز وجل، ولم يرض له بدون الجنة.*•

    ✴✴✴✴✴


    عن أبي عمارة المنشد، قال: ما ذكر الحسين بن علي(ع) عند أبي عبد الله جعفر بن محمد(ع) في يوم قط فرؤى أبو عبد الله(ع) في ذلك اليوم متبسماً إلى الليل.*•

    عن فضيل بن يسار، عن أبي عبد الله(ع)، قال:*من ذكرنا عنده ففاضت عيناه ولو مثل جناح الذباب غفر له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر.*•

    عن أبي يحيى ، عن بعض عن أبي عبد الله(ع)،
    قال: نظر أمير المؤمنين(ع) إلى الحسين فقال: يا عبرة كل مؤمن، فقال: أنا يا أبتاه، قال: نعم يا بني.*•

    عن أبي بصير، قال: قال أبو عبد الله(ع): قال الحسين بن علي(ع): أنا قتيل العبرة،*لا يذكرني مؤمن إلا استعبر.


    💤💤💤💤💤💤💤💤
    💤💤💤💤💤





  5. #5
    عضو فضي
    الصورة الرمزية صادق مهدي حسن
    الحالة : صادق مهدي حسن غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3313
    تاريخ التسجيل : 31-05-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,155
    التقييم : 10

    افتراضي


    عن أبي عبد الله (عليه السَّلام) قال: نظر أمير المؤمنين (عليه السَّلام) إلى الحسين فقال: يا عبرة كل مؤمن فقال: أنا يا أبتاه؟ قال: نعم يا بني.
    ******


    قال الحسين بن علي (عليه السَّلام): أنا قتيل العبرة لا يذكرني مؤمن إلا استعبر.







  6. #6
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,341
    التقييم : 10

    افتراضي


    بمناسبة ذكرى استشهداء أبي الأحرار وسيد الثوار أبي عبد الله الحسين عليه السلام نتقدم إلى مقام مولانا المعظم وسيدنا المكرم خاتم الأنبياء وسيد الأولياء محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وإلى أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين علي بن أبي طالب عليه السلام وإلى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وإلى ولدها الحسن الزكي وإلى التسعة المعصومين من ذرية الحسين عليهم السلام لا سيما خليفة الله في أرضه وحجته على بريته السبط الهادي المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف والى مراجعنا الكرام العظام والى الامة الاسلامية جمعاء والى أتباع أهل البيت بأشجى المواساة وأحر التعزيات.
    يُعدّ البكاء أهمّ مظهر من مظاهر العزاء على سيّد الشهداء، وقد حثّت عليه الروايات بوضوح؛ مما يجعله في أولويات الشعائر الدينيّة، لكنّ الحديث عن حكمة ذلك التأكيد وفلسفته ظلّت محل تحليلات متعددة،
    إنّ تأكيد الروايات الواردة في إقامة مجالس العزاء والبكاء على مصاب الإمام الحسين عليه السلام لم ترد في أيّ من الأئمّة المعصومين عليهم السلام حتى رسول الله صلى الله عليه وآله، وكأنّ هنالك سرّاً في هذه المسألة دعا إلى تلك التأكيدات من الأئمة عليهم السلام. وقد تحدثت الروايات عن عِظم ثواب هذه المجالس مما جعل بعضاً يراها نوعاً من المبالغة، فأنكرها ونسبها إلى ((الغلاة))، حتّى قالوا: ((لا بدّ أن يكون هناك تناسب بين العمل والجزاء، فكيف يكون لهذا العمل البسيط ـ كالبكاء على الإمام الحسين عليه السلام ـ مثل هذا الثواب العظيم؟!)).

    وبالمقابل يرى آخرون: أنّ البكاء على الإمام الحسين عليه السلام ولو بقدر جناح ذبابة كافٍ في نجاة الفرد، وإن غرق في بحر الذنوب والمعاصي. فهذا الرأي يرى أنّ قطرة دمع تُذرف على الإمام الحسين عليه السلام كافية لأن تغسل كُلّ ذنب!





  7. #7
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,341
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ✨
    اللهم صل على محمد وال محمد ✨
    🍃❇🍃❇🍃❇🍃❇🍃
    كلنا يعرف أهمية شهر محرم ويعلم بالمصائب التي حدثت فيه ، وكلنا يحضر المجالس الحسينية لإحياء أمر الإمام الحسين عليه السلام والبكاء عليه وعلى أهل بيته

    ،،
    هناك أشخاص يتساءلون لماذا يبكي الشيعة على الإمام الحسين بعد مرور كل هذا الزمن على مقتله ؟ ، وكيف سيفيده بكائنا عليه ؟ ولماذا يبكون على الحسين دون غيره من الأنبياء ؟
    جميعنا يحزن أو يبكي عندما يتوفى أحدا من أهله أو أصدقائه ، فما بالك عندما يُقتل حفيد رسول الله صلى الله عليه وآله ، بل ويُقتل أهل بيته أيضا بلا رحمة ولا شفقة ، ويتم اقتياد نسائه سبايا وأمام الناس جميعا
    فمن قُتل ليس شخص عادي ، بل إنسان من أشرف الخلق فأبوه هو الإمام علي ابن عم الرسول وأمه فاطمة بنت رسول الله عليه الصلاة والسلام ، وأيضا في حديث للإمام الصادق يقول “أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا” ، فعندما نحيي أمر الإمام هنا فلأننا لا نريد أن ننسى المُصاب الذي أصاب الإمام الحسين وأهل بيته
    ،،
    وأيضا الإمام الحسين قُتل من أجل قضية ، فهو لم يُحارب لينتقم من يزيد وغيره ولكنه حارب ليبقى الإسلام محفوظا وقد نجح في هذا ، فكيف لا نبكي عليه وهو قد قُتل وصبر على الأذى من أجلنا نحن ، وهذا يذكرنا أيضا برسول الله صلى الله عليه وآله عندما كان يدعوا الناس للإسلام.





  8. #8
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,341
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ❇✳❇✳❇✳❇✳❇✳❇✳❇
    البكاء في ثقافة عاشوراء سلاح جاهز على الدوام يمكن رفعه عند الحاجة بوجه الظالمين. الدموع هي لغة القلب , والبكاء هو صرخة عصر المظلومية ورسالة الدموع تنطوي أيضا على حراسة دم الشهيد. قال أحد العلماء ( ان البكاء على الشهيد إحياء للثورة ، وإحياء لمفهوم أن فئة قليلة تقف بوجه إمبراطور كبير ... انهم يخشون هذا البكاء لان البكاء على المظلوم صرخة بوجه الظالم ))





  9. #9
    مشرفة قسم مجلة رياض الزهراء
    الصورة الرمزية مديرة تحرير رياض الزهراء
    الحالة : مديرة تحرير رياض الزهراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 183593
    تاريخ التسجيل : 27-06-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,663
    التقييم : 10

    افتراضي


    رذاذ الدموع

    رأيت بعيني كيف اغتالت قوى الظلام الفضيلة والطهر والنقاء، وأحلام الطفولة تحلّق عالياً إلى السماء وهي تمرّ على رماد الخيام..

    رأيت الموت وهو يحرق سنين العمر في بقايا حَكَايا الحياة، وقميصاً يُنشر بين الأرض وبين السماء، ينزف ألماً مخضباً بالدماء، ممزّقاً

    وعلى ثناياه منثور ذرّ رماد خيام زينب عليها السلام..

    لملمتْ بقايا الروح، واتكأتْ على الأرزاء، نثرتْ تلك البقايا على عليل وأيتام..

    خاطبته بعيونها وهي ترمق جسداً لم يَبقَ فيه مكان لطعنة رمح أو ضربة سيف:

    أنا أؤمن أن قربك جنتي يا ربيع الأكوان لكن درب الفراق قدرٌ رسمته مشيئة السماء..

    ها هو خريفي يُساقط أوراقي صفراء شاحباً لونها يابسة..

    ولكن قدري أن لا أنحني على الرغم من أن ظهري قوّسته المصيبة..

    وعليّ أن لا أُفصح عن أحزاني وقد شاب رأسي حزناً..

    تناثرتْ حولي جبال الصبر جزعاً، أقمتُ أودها، أثبتُ أوتادها بيد لطالما لامستها كفوف تفايضت غيرة..

    تحمل راية تبحث عن خفقانها العلياء، راية الكرار لا تعرف الانتكاس..

    أمامي تخفق على رأسي ورؤوس أيتامي، كلّما اشتقت إليها، مرائي الذكريات تخفق في ثنايا القلب..

    عطر وصية الوديعة ما يزال يداعب مشامي، يشاكس عيوني رذاذ دموع سال قسراً على وجناتي..

    (اكشف لي عن نحرك) لأشمّ منه آخر مرة عطر أمير المؤمنين عليه السلام..

    ولألتمس منه شذا ثغر النبوة، إذ لطالما طُبعت قبلات سيّد المرسلين على هذا النحر..

    آه آه يا سيّدة النساء لقد أديتُ وصيتك، وها هو عاشوراء يخيّم عليّ بظلاله..

    انتهت رحلة الذكريات وازداد رذاذ الدموع تساقطاً، تسرع كفوفها لإخفائه خوفاً من الشماتة..

    لابدّ من أن تُخفي ذلك الحزن الذي راهن أعداؤها على رؤيته في عيونها..

    (كيف رأيت صنع الله بكم) كلمات قرعت مسامعها..

    كيف ترى امرأة مصرع أهلها وإخوتها وبني إخوتها، وفرار الأيتام والنساء من النار والزحف في منظر لا يستطيع الوجدان تخيّله..

    أطفال حفاة على رمال تلتهب من حرارة الشمس، وفوق رؤوسهم احترقت خيامهم..

    منهم مَن لاحت النار أطراف ثيابه، ومنهم مَن داست الخيل على جسده كما داست الخيول على جسد الإمام المظلوم..

    ومنهم مَن فقد أمّه، ومنهم مَن تاه في الصحراء، ومنهم مَن أدمت أقدامه النيران وأشواك الصحراء..

    ومنهم مَن تمزقت أذناها حينما سلبوها أقراطها..

    ومن النساء مَن احتارت في سترها فلم تجد ملاذاً إلّا بسيّدة الخدر..

    وعلى الرغم من كلّ هذه الأرزاء ما رأت إلّا جميلاً..

    جمال المصائب لا يراه إلّا القدّيسون بعين اليقين لا بعين النظر.





  10. #10
    مشرفة قسم برنامج منتدى الكفيل
    الصورة الرمزية مقدمة البرنامج
    الحالة : مقدمة البرنامج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 156161
    تاريخ التسجيل : 19-12-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,132
    التقييم : 10

    افتراضي



    عضو ذهبي

    الحالة :
    رقم العضوية : 4050
    تاريخ التسجيل : 24-07-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,274
    التقييم : 10




    فَعلى مِثْلِ الحُسَين فليبكِ البَاكون


    " فَعلى مِثْلِ الحُسَين فليبكِ البَاكون- إنْ كُنْتَ باكياً لِشيءٍ فابكِ للحُسَين بن علي- فإنّه ذُبِحَ كَما يُذبَحُ الكَبشُ - حِكْمَةُ البُكَاءِ عَلى سَيِّدِ الشُهدَاءِ "
    "" مَن بكىَ أو تباكى على الحُسَين وجبَتْ له الجنَّةُ ""
    :1:- مِن مظاهر الحُزنِ ومراسيم العزاءِ والمجالس الحُسَينيَّة ، ومن السماتِ البارزة في إحياء ذكرى سيّد الشهداء ، عليه السلام ، هو البكاءُ عليه ولدينا هنا تساؤلات ؟ عن ماهيّة الحكمة والفلسفة من البكاء على الإمام الحُسيَن – و أيّ سرٍّ مكنون في هذه الشعيرة ؟ ولماذا التأكيد الشديد على هذا البكاء ؟ وكيف يوجبُ الجنّةَ للباكي ؟ وما هي مميّزاتُ هذا البكاء الموجبة لدخول الجنّة فِعلاً ؟
    :2:- هناك نظرتان مُختلِفتان في التعاطي مع فلسفة البكاء الوارد التأكيد عليه من الأحاديث المُعتبَرَة :-
    ( النظرةُ الأولى ):- وهي التي تستغربُ عظيمَ الثواب والجزاء على فعل البكاء ، وتعتبره مُبالغةً ، وتتصوّرُ أنَّ مجرّدَ البكاء على الإمام الحُسَين ، عليه السلام ،
    لا يُناسب الجزاءَ ، وليس البكاء كالجهاد في سبيل الله ، حيث فيه المشقة والجرح أو القتل حفظاً للإسلام ومبادئه .
    ( النظرةُ الثانيةُ ) :-وهي النظرةُ السطحيّة إلى فلسفة البكاءِ ، حيث لم تنظر إلى جوهر وروح البكاء ، بل تقتصر عليه من جهة واحدة ، دون أن يكون مؤثراً على سلوك وأخلاق والتزام الباكي – فتجد بعضاً من الناس يبكي على الإمام الحُسَين ، ولكنّه يظلم زوجته وأولاده ، أو يكذب أو يسرق أو يغش في السوق ويأكل الربا المحرّم ، ومثل هؤلاءِ الناس يقعون في التناقض في سيرتهم الحياتيّة ، وهذه نظرة غير مقبولة ، وغير صحيحة.
    :3:- وينبغي الالتفاتُ إلى الجواب عن ( النظرة الأولى) :- نقول: إنَّ هذا البكاءَ الذي نبكيه ينطلق من دوافع ترتبط جوهريّاً بمبادئ الإسلام ، حيث يكون البكاءُ نابعاً من الولاء العقائدي للإمام الحُسَين ، لأنّه ليس رجلاً عاديّاً ، بل هو إمام وحُجّة اللهِ في الأرض ، ووصيّ من أوصياء رسوله الأكرم ،قد خرجَ بثورةٍ وبأمرٍ من الرسول الأكرم ، للإصلاح والتصحيح في مسار الحاكميّة للأمّة الإسلاميّة ، وواجه خطرَ انحراف هذه الحاكميّة وسعى لتصحيحها بنفسه الشريفة .
    :4:- إنَّ البكاءَ الصادق الفاعل والنابع من الولاء العقائدي يجعلنا نتفاعل بوعي وإرادة مع قضيّة الإمام الحُسين ومنهجه الإصلاحي ، ويُمكّننا من الوقوف بوجه الحاكم المستبد والظالم مهما كلّفَ ذلك من تضحيات ، ويدفعنا للعمل بتغيير واقع المجتمع الراهن.
    :5:- إنَّ هذا البكاءَ ليس تعبيراً مجرداً ، بل ينبع من عواطف ولائيّة عميقة ومشروعة تتفاعل بالحزن الشديد على مصيبتنا بالإمام الحُسَين ، حيث تُمثّل هذه العواطف حبّاً لأولياء اللهِ و جزءاً من الدين بمودتهم .
    :6:- من أهمِّ أسباب قلّة أصحاب الإمام الحُسَين ، عليه السلام ، :- موتُ الضمير عند الكثير من المسلمين آنذاك وتقاعسهم عن مواجهة الظالمين – والبكاء الصادق هو الذي يُحيي الضمير والوجدان ويدفعه للوقوف بوجه الطغاة.
    :7:- بحسبِ دلالات الآيات القرآنيّة والروايات المُعتبرة بشأن البكاءِ يتمكّن الإنسان من تزكية نفسه بالتوبة وتدارك ما عمله بالطاعة الموجبة لدخول الجنة.
    فالبكاء الصادق كالصلاة الحقيقة التي تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر ، وتمنعه من ارتكاب المعاصي والذنوب.
    _____________________________________________

    أهمّ مَضامين خطبةِ الجُمعَةِ الأولى والتي ألقاهَا سَماحةُ الشيخ عبد المهدي الكربلائي ، دام عِزّه, الوكيل الشرعي للمَرجعيّةِ الدّينيّةِ العُليا الشَريفةِ في الحَرَمِ الحُسَيني المُقدّس ,اليوم – الرابع من مُحرّمٍ الحرام 1440 هجري ، الرابع عشر من أيلول ,2018م.
    ______________________________________________

    تدوين – مُرْتَضَى عَلِي الحِلّي – النَجَفُ الأشْرَفُ –

    - كَتَبْنَا بقَصدِ القُربَةِ للهِ تبارك وتعالى , رَاجينَ القَبولَ والنَفعَ العَامَ, ونسألَكم الدُعاءَ -
    ______________________________________________











صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •