بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين


(مسألة 99 ) :
إذا لم يوجد السدر أو الكافور أو كلاهما ــ فالأحوط وجوباً ــ أن يغسّل حينئذٍ بالماء القراح بدلاً عن الغسل بما هو المفقود منهما قاصداً به البدلية عنه مراعياً للترتيب بالنيّة ، ويضاف إلى ذلك تيمّم واحد أيضاً ، و إذا لم يوجد الماء القراح فإن تيسّر ماء السدر أو الكافور ــ فالأحوط وجوباًــ أن يغسّل به بدلاً عن الغسل بالماء القراح ، ويضمّ إليه التيمم و إلاّ اكْتُفِيَ بالتيمّم.




الشرح :


إذا لم يتمكن المكلف من الحصول على السدر أو الكافور أو كلاهما عند تغسيل الميت فالأحوط وجوباً أن يغسِّل الميت حينئذٍ بالماء القراح بدلاً عن الغسل بما هو المفقود منهما قاصداً بهذا الغسل أنه بدل الغسل الذي فقدت مادته التي تخلط مع الماء ويجب مراعاة الترتيب بالنية ، ويضاف إلى ذلك الغسل تيمم واحد ، وبيان ذلك أن نقول :
1 – في حالة فقدان السدر : يغسل الميت بالماء القراح ( الخالي من أي مادة أخرى غير الماء ) بنية أن هذا الغسل هو بدل الغسل بالماء المخلوط بالسدر (لأن ترتيب الغسل بالماء المخلوط بالسدر هو أول الأغسال الثلاثة ) ، ثم يغسل بالماء المخلوط بالكافور ، ثم يغسل بالماء القراح ، ثم ييمم الميت مرة واحدة.
2 – في حالة فقدان الكافور : يغسَّل الميت بالماء المخلوط بالسدر ، ثم يغسَّل بالماء القراح بنية أن هذا الغسل بدلاً عن الغسل بالماء المخلوط بالكافور ( لأن ترتيب الغسل بالماء المخلوط بالكافور هو الغسل الثاني ) ، ثم يغسَّل بالماء القراح ، ثم ييمم الميت مرة واحدة .
3 – في حالة فقدان السدر والكافور معاً : يغسَّل الميت بالماء القراح بنية أن هذا الغسل بدلاً عن الغسل بالماء المخلوط بالسدر ( لأن ترتيبه هو الغسل الأول ) ، ثم يغسَّل بالماء القراح بنية أن هذا الغسل بدلاً عن الغسل بالماء المخلوط بالكافور ( لأن ترتيبه هو الغسل الثاني ) ، ثم يغسَّل بالماء القراح ، ثم ييمم الميت مرة واحدة .
أما إذا لم يوجد الماء القراح وكان عنده ماء مخلوط بالسدر أو ماء مخلوط بالكافور فالأحوط وجوباً أن يغسل بالموجود منهما ( أي من الماء المخلوط بالسدر أو الماء المخلوط بالكافور ) بدلاً عن تغسيله بالماء القراح ويضم إلى هذا الغسل تيمم واحد ، أما إذا لم يوجد ماء قراح وكذلك لم يوجد ماء مخلوط بالسدر أو بالكافور فهنا يكتفى بالتيمم بدلاً عن الغسل بالماء القراح .
وهنا يمكن أن نطرح صوراً لتتضح حالة فقدان الماء القراح مع توفر أحد الخليطين أو عدم توفرهما :
1 – إذا غسَّل الميت بالماء المخلوط بالسدر والماء المخلوط بالكافور ولم يتوفر عنده الماء القراح ولكن كان عنده ماء مخلوط بالسدر، ففي هذه الحالة يغسل الميت الغسل الثالث بالماء المخلوط بالسدر بنية أنه بدل الغسل بالماء القراح ، ثم يضم إلى هذه الأغسال الثلاثة تيمم واحد .
2 – إذا غسَّل الميت بالماء المخلوط بالسدر و بالماء المخلوط بالكافور ولم يتوفر لديه ماء قراح ، ولكن كان لديه ماء مخلوط بالكافور ففي هذه الحالة يغسَّل الميت الغسل الثالث بالماء المخلوط بالكافور بنية أنه بدل الغسل بالماء القراح ، ثم ييمم الميت تيمماً واحداً بعد هذه الأغسال الثلاثة .
3 – أذا غسَّل الميت بالماء المخلوط بالسدر وبالماء المخلوط بالكافور ، ولم يتوفر لديه ماء قراح للغسل الثالث ، وكذلك لم يتوفر عنده ماء مخلوط بالسدر أو ماء مخلوط بالكافور زيادة على الماء الذي أستعمله بالغسل الأول والغسل الثاني ، ففي يكفيه أن يضم إلى الغسلين السابقين تيمم واحد.
------------------------------------------