آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

مسابقة اجمل خاطرة حسينية لبرنامج " اناخت برحلك " » الكاتب: وديعة الكفيل » آخر مشاركة: خادمة الحوراء زينب 1                         🌱 حكم الإمام الحسين عليه السلام 🌱 » الكاتب: خادمة ام أبيها » آخر مشاركة: خادمة ام أبيها                         🌱حديث أهل البيت عليهم السلام في الإمام الحسين عليه السلام🌱 » الكاتب: خادمة ام أبيها » آخر مشاركة: خادمة ام أبيها                         حل التعارض بين الحرمة والجواز في خمش الخدود وشق الجيوب على الإمام الحسين (ع) . » الكاتب: خادم الكفيل » آخر مشاركة: خادم الكفيل                         قرصنة حساب الانستقرام » الكاتب: نسيم الشروق » آخر مشاركة: نسيم الشروق                         (أهمية تربية الإرادة في عملية تزكية النفس) محور الثلاثاء لبرنامج(في رحاب الطفوف) » الكاتب: فدك فاطمة » آخر مشاركة: محبة السلام                         برنامج محاسبة » الكاتب: لمياء يوسف » آخر مشاركة: لمياء يوسف                         الزهد في الدنيا !!! ⛲⛲⛲⛲ » الكاتب: فداء الكوثر(ام فاطمة) » آخر مشاركة: فداء الكوثر(ام فاطمة)                         ماهي علاقتك" بالحسين "عليه السلام ◼◼◼◼ » الكاتب: فداء الكوثر(ام فاطمة) » آخر مشاركة: فداء الكوثر(ام فاطمة)                         برنامج حسابات » الكاتب: لمياء يوسف » آخر مشاركة: لمياء يوسف                        
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: مسابقة اجمل خاطرة حسينية لبرنامج " اناخت برحلك "

  1. #21
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,341
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ♻☣♻☣♻☣♻☣♻☣♻
    يا حسين يا حسين يا حسين...
    أيَّها الحزنُ الساكنُ في قلب كلِّ شيعي...
    أيّها الدمعةُ المقيمةُ في عينِ كلِّ شيعي...
    أيّها الجرحُ النازف في جسد كلِّ شيعي...
    ها هم شيعتك يبكونك وأنت تقدّم أول قربان من أهل بيتك على أرض الشهادة..
    شابّ من شبان كربلاء، ارتسمت فيه الصورة الكاملة لرسول الله صلّى الله عليه وآله..
    جاءك مشتاقًا إلى الشهادة..
    احتضنتَه، ضممتَه إلى صدرك، قبّلته، اعتنقته طويلًا...
    أذنت له... لاحقته نظراتُك الممزوجة بالدموع والدعوات، والآهات والحسرات...
    مشى عليٌّ الأكبر صوب المعركة، وهو يحمل هيبة محمدٍ صلّى الله عليه وآله، وعنفوان عليٍّ وشموخ الحسين....
    صال وجال...
    فتساقطت الرؤوس..
    وتناثرت الأشلاء...
    وسالت الدماء
    وذكّر القوم ببدر وحنين...
    وفي لحظة مشؤومة....
    جاءته طعنةٌ غادرة....
    واستقرَّ سهم طائش في حلقه...
    وهوى سيفٌ حاقدٌ فلق هامته...
    اعتنق الفرس المذعور، حمله إلى معسكر الأعداء فتشابكت السيوف والسهام والرماح على جسد الأكبر، فما أبقت موضعًا إلَّا مزّقته، فتسربل الجسد الطاهر بالجراحات النازفة، وهوى إلى الأرض يغوصُ في بحر من دماء..
    وكانت كلماته الأخيرة: «أبتاه عليك مني السّلام، هذا جدّي رسول الله (ص) قد سقاني بكأسه الأوفى شربةً لا أظمأ بعدها أبدًا»
    وشهق شهقة، وفارقت روحه الدنيا





  2. #22
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,341
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ✨🍃✨🍃✨🍃✨🍃✨
    استمرت رحلة الحزن والدموع...
    وما كادت شمس العاشر تستتر عن الأنظار ليرسل الليل سدوله، ويبدأ القمر يلامس بضوءه المفجوع أشلاء الضحايا المتناثرة على ثرى كربلاء المصبوغ بدم الشهداء..
    وبين حنايا الليل المحزون حاولت زينبُ وبناتُ الرسالة أن يذرفن بعض قطراتٍ من دموع...
    إلاّ أنّ القوم اللئام ما تركوا الليل الكئيب أن يحتضن دموع الثكالى، وأنّات اليتامى هجموا على خيام النبوة...
    أضرموا النار في أخبية الرسالة..
    ونادى السجاد العليل: عليكن بالفرار يا بنات رسول الله...
    فررن النساء والأطفال.....
    وامتدت الأيدي الحاقدة، تنهب، وتسلب، وتضرب......
    وزينب ابنة عليّ ترقب المشهد في ذهول وحيرة... فما عساها تصنع؟
    ولا زالت صور الفاجعة حاضرة أمام ناظرها..
    أخوها الحسين جسد مبضعٌ بالسيوف..
    صدره هشمته الخيول...
    قلبه مزقه سهمٌ مثلث...
    رضيعه مذبوحٌ من الوريد إلى الوريد...
    أخوه العباس عند النهر مقطوع اليدين....
    شبله الأكبر مزقت جسده السيوف...
    ابن أخيه القاسم مثخن بالجراحات والطعنات..
    أصحابه عانقوا الموت..
    ومشهدٌ آخر يتحرك أمامها:
    أيتامٌ تتلوى على رؤوسهم السياط...
    خيامٌ تلتهمها النيران...
    عليلٌ مثقل بالآلام...
    نساءٌ صارخات باكيات نادبات...
    في زحمة هذه الصور المؤلمة....
    وفي زحمة هذه المشاهد الفاجعة...
    وفي زحمة هذه الخواطر الحزينة...
    شدّها الشوق إلى جسد أخيها الحسين..
    فانحدرت –في الليل – تتخطى أشلاء القتلى، حتى وقفت عند الجسد المقدس، وقد تسربل بالدماء...
    وازدحمت عليه الرماح والأسنة والحجارة والسهام.........
    ألقت على الجسد الطاهر نظرات مفجوعة...
    وأرسلت عبرات ساخنة..
    وأطلقت آهات كئيبة....
    ومدّت يدها إلى الجسد المقدّس...
    وشدت طرفها على السماء: «اللهّم تقبّل منا هذا القربان»





  3. #23
    مشرفة
    الصورة الرمزية حميدة العسكري
    الحالة : حميدة العسكري متواجد حالياً
    رقم العضوية : 183815
    تاريخ التسجيل : 13-07-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,451
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم وعظم الله اجوركم
    سماء تجود عيونها بدماء ..
    رباه ترى من أية ذخيرة للأسى يُطلَق كل هذا الكم من الدموع الدامية ؟!!
    ولاِطفاء أية لوعة او اشعال لظاها هي هاطلة؟
    اموافَقةً لدموع الانبياء واهل المصيبة ؟
    تعزَيْ ياحوراء آل البيت بهذه الدماء
    فانها بحار مسجّرَة ،جذرها غضب الله
    ولعلها دموع الملائكة المحترقة لوعة لهول المصاب!!!!!!!
    او انها نيران وجع اعتُصرت من اجواف النجوم والفراقد لذهول ألم اصاب اكبادها لما راقبته مما ألم بك ياسيد الشهداء!!!
    يارحمة لم يلِن لها حَجر الظالمين المتسوّرين قوانين الارض والسماء
    ليهتكوا حرمات بكت على هتكها السموات والمخلوقات
    سلام على رأس أزهر
    خضّبه حبه،
    ليشيّعه قربانا
    بين يدي معشوقه
    يا الله هذا التفاني له ثكالى من خلفه
    فرحماك ... رحماك!
    بدموع العصور
    وآبار الفضة التي تفيض توجعا لأشلاء ممزقة تحت باب السماء ..تحت العراء
    وتنور الفاجعة اللامنطفئ

    ورجع انينها
    اشلاء الطهر الحبيب
    احنى اعمدة النايات
    لحن شجي تبكي له نايات العزاء
    وجع سرمدي يدقّ الروح ويطحنها طحنا لألم المصاب
    ياحبيبي ياحسين
    كُتبت على احبتك بحار الدموع ...
    تفيض كل ذكرى
    على الناهلين الماء كل جرعة
    يشربون املاح دموعهم مع كل كأس يبكي
    خذ شظايانا واجمع بعثراتنا
    دَوزنّا واجعلنا نجوما حولك يا كوكبنا الهاشمي الدريّ المهتوك ضوءً!!
    ويا انت يا جوى المهج ..
    خذ من سلال لوعتنا ما يكفيك
    واذخر لنا مكانا في سلالك القادمة كل عاشوراء
    فثمار آلامنا ناضجة على مر الذكرى
    سلام على بدنك المكفن بالرمال.
    ودمك المتجذر على الرمضاء ليكون اشجار ملاذنا عندما ترجف الراجفة
    ضمتا اليك ايها القربان
    فكفك انهار عذبة لايظمأ واردها
    ياذخر الله والانبياء
    حبيبي يابن رسول الله .





  4. #24
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,797
    التقييم : 10

    افتراضي


    ✡✡✡✡✡

    سيدي ياشهيد الطف ستبقى ذكراك خالدة
    وتعلو صرخات الأه بحناجر مشتعلة حرارة من القلوب المؤمنة بمصابك سيدي ياحسين ..
    صادقة تذبحها الدموع صورة تتمثل امامنا وتتمايل الاجساد أليمة الا لعنة الله على من ظلمك وقتلك وحرمك الماء ..

    سيدي ياقتيل العبرات ياابا الأحرار..
    انت تاريخنا وانت مستقبلنا وانت نور عيوننا ..
    فماذا اكتب عنك يا سيدي والله يعجز الفكر والقلب عن التعبير فكيف بالقلم يكتب والعين تدمع لمصابك الأليم ..

    ستبقى ذكراك مدى الدهر رغم كل الطغات فهنيئا لك يامولاي..على هذا الخلود وهذا الشرف العظيم .. وهنيئنا لنا لأننا من المحبين والموالين للرسول عليه الصلاة والسلام وعترته الطاهره فالحمد لله نحن على الارض الصلبه ان شاء الله
    وننادي كما ناديت !!!!!
    حي على الجهاد ... حي على العزاء !!!

    ✡✡✡✡✡✡✡✡✡✡✡✡✡





  5. #25
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,797
    التقييم : 10

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم

    ✡✡✡✡✡✡✡✡

    سلامٌ عليك سيدي يا حسين وانت تصارع في عينيك دمعه شارده لأختك الحوراء زينب العقيلة..


    سلامٌ عليك وانت تنظر لديار آل بيت محمد كيف
    ستكون خاليه من بعد مقتلكم ..

    سلامٌ عليك رغم وحشة مايجري ولم تتخلى عن إمانك ولا صلابتك فهانت عليك نفسك
    في جنب الله ..


    سلامٌ عليك وانت تعلم ماسيواجهك من محن فلم تتراجع ولم تتوانى في نصرة الله..

    سلامٌ عليك وصلاة على جسدك الطاهر وانحناء
    حب وإجلال إلى قبتك الشريفه وذكرك المختوم
    بالعطر ..,,

    فسلامآ سرمديآ .. لك سيدي سيدي ياحسين .

    ✡✡✡✡✡✡✡✡
    ✡✡✡✡✡





  6. #26
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,548
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    تهمس زينب...
    آه وألف آه...
    يا لوعة ليلة الحادي عشر...
    لم يبقَ لنا...
    لا ظلّ ولا كفيل...
    وحولنا يحوم الخطر...
    أنادي الحسين...
    فلا يُجيبني...
    إستعرت النيران...
    في الخيام...
    وأنا أجمع اليتامى والنساء...
    للميدان قد شاح النظر...
    وسمائي من الدموع...
    غزيرة المطر...
    وقبل أن يبدأ...
    ركب السبايا بالمسير...
    هرعت الثكالى...
    إلى الميدان...
    إلى مصارع العشّاق...
    وكأنّها كواكب مع القمر...
    حول شمسها تدور...
    وإذا بجسد السبط...
    بلا رأس...
    على الرمال...
    وهو من كان جبرائيل...
    يهزّ له المهد...
    في الظلال...
    دمه على الثرى...
    قد سال...
    سليب الرداء...
    حجّة الله...
    وسبط خير الورى...
    ودّعته زينب والنساء...
    ثم ودّعت كلّ أمّ فقيدها...
    لكنّ وداع الحوراء...
    لم يكتمل...
    أين الكفيل...؟
    ليس هنا...
    أين مصرعه...؟
    أخذت تبحث...
    عن درب النهر...
    تسأله عن القمر...
    وجدتّه عند الفرات...
    مقطّع الأوصال...
    يحتضن السِّقا...
    والعين لا زالت تمطر دمعاً...
    ترمق الماء...
    والروح محمّلة...
    بالغصّة والآهات...
    تحوم هناك...
    بين الخيام...
    تستسقي السماء لعطش اليتامى...





  7. #27
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,548
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ------------------------------
    حلّ الظلام...
    وحلّت معه حيرتها...
    ثقُلت أحمالها وأعباؤها...
    لا ستر ولا خيام...
    والسبط قتيل...
    ومعه باقي الخلان...
    شهدت مقاتلهم...
    عانقت أرواحهم الموت...
    تتوسّد الثرى...
    في هذه الليلة...
    ضاقت الدنيا رغم سعتها...
    وإتسعت مساحات مصائبها...
    خلف قضبان الروح...
    لا تهدأ الأوجاع...
    ليس لها مستقراً...
    تعصف في الأعماق...
    والصمت يلوذ بالقلب حسرات...
    على من غابوا...
    عن العينين...
    ولم يغيبوا عن القلب...
    يا ليل إرحل...
    وخذ السهر معك...
    ودع فجرك يبزغ...
    فما لصوتهم من أنيس...
    سوى وحشة الصدى...
    يحوم حولهم...
    الخوف والأسى...
    يفرون من الخيل والسياط...
    والظلام حالك...
    تنير لهم نيران...
    أضرمت في قلوبهم...
    قبل الخيم...
    أضرمتها قلوب قاسية...
    لم تعرف معنى القيم...
    وزينب تحتضن الجراح...
    وتضمّد القلوب...
    وتستعد للرحيل...
    من عِزّ ودلال...
    إلى غربة وسبي...
    حيث وحشة الديار وظلمة المنازل...
    من أمّة إنقلبت على أعقابها...
    عبر العصور...
    تنكّرت لنبيها وعترته...
    حاربتهم...
    في الخميس والسقيفة...
    وعند الباب...
    وفي كربلاء...
    ولا تزال تحاربهم...
    جاعلة من الأيام...
    ليال موحشة...
    إنزوى السعد عنها...
    في وحشة...
    تحنّ لبزوغ شمس الظهور...





  8. #28
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,548
    التقييم : 10

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *************************
    تمنّت شمس العاشر...
    إنّها لم تشرق...
    لأنّ شروقها كان غروباً...
    إحمرّت...
    وإنكسفت...
    بكتهم دماً...
    ثمّ إلتهبت حمماً...
    عَبْرة وغصّة...
    لهول ما شهدت...
    من أشلاء مقاتلهم...
    وغبرة إعتلت...
    سماء المعركة...
    ونجوم إعتلت الأسنّة...
    كانت مٱذناً تتلألأ...
    بالرغم من غيوم...
    من غبار حوافر الخيل...
    ودخان لهيب نيران...
    أُضرمت في الخيام...
    من جحيم قلوب...
    عصفت بها رياح أحقاد بدر وحنين...
    الشمس تمنّت أنّها...
    لم تشرق...
    كي لا يصل البغاة...
    إلى الآل...
    لتحتضنهم ليالياً طوالاً...
    عتمة سوادها...
    أشدّ بريقاً...
    من سواد قلوب بني سفيان...
    والشمس تمنّت أنّها...
    لم تشرق...
    كي لا يسقط القمر...
    على شواطيء النهر...
    ولا يُدفن العطش...
    على ضفاف قلوب سنابل خضراء...
    والشمس تمنّت أنّها...
    لم تشرق...
    كي لا يطول إنتظار سكينة...
    للنهر أن يعود...
    والشمس تمنّت أنّها...
    لم تشرق...
    والليل يطول ويطول...
    حتّى لا تشرق...
    ولا تُحرق المواجع...
    قلب بنت البتول...
    لكن أمنيات الشمس...
    لم تتحقّق...
    وتحقّق ما تحقّق...
    والليل بعدها أخذ يطول ويطول...
    لكنّه مهما طال...
    سيتّصل بإبن البتول...
    وتُشرق شمس الظهور...
    وتغسل الدمع...
    من خدّ شمس العاشر...





صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •