النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لبرنامج أمسيات الطف.. الاربعاء..التاسع من المحرم

  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية ام الفضل1
    الحالة : ام الفضل1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192585
    تاريخ التسجيل : 08-02-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 173
    التقييم : 10


    افتراضي لبرنامج أمسيات الطف.. الاربعاء..التاسع من المحرم


    بسم الله الرحمن الرحيم ..

    اللهم صل على النبي وآله الميامين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وأعظم الله أجوركن وأحسن لكنّ العزاء ...




    ((عليُّ الأكبر .. سميُّ عليٍّ الدّرّْ ..برز إلى الميدانْ ..في حالٍ تنشقُّ لها الأكوانْ ..؛إذ مع الظمأِ والحديد والنيرانْ

    ..أجهز عليه عدوُّ الله والإنسانْ .. ما كان ذلك منه شجاعةٌ أو شكيمة ولا إقدامْ .. بل إنّها إحجامٌ وجبنٌ وانهزامْ ؛

    فسليل قالعِ خيبرْ .. قاده خيلُهُ المجروحْ ..إلى حيثُ خيامِ الضلالة والغدرْ .. وهنا انهارتْ عليهِ الأفئدة والرّوحْ ..

    لوعةً وحرقةً وانكثامْ .. إذ هوى ذلك المُغامر المقدامْ .. فأفجع الأم الرؤومْ .. وبقي بعده الوالد الإمام .. في همّ

    الدنيا والحيرة والاغتمام
    )).*


    وفقكنّ الله لكلّ خير .

    *بقلمي المتواضع.





  2. #2
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية ام الفضل1
    الحالة : ام الفضل1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192585
    تاريخ التسجيل : 08-02-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 173
    التقييم : 10


    افتراضي


    بسم الله الرّحمنِ الرّحيم


    لقد حِرتُ وذُهِلتُ للمصيبةِ التي ستحدُث يوم غد .. رغم أنّي قرأتُها وسمِعتُها مِرارا .. أرومُ كتابةَ شىءٍ لسيّدي ومولاي :

    الغريبِ المظلومْ .. ولكنّي لا أستطيع ؛ فماذا أكتبْ ؟!! ، وعمّ أتحدّثْ ؟ّ!!، عن اللّيلة المليئة بالأحزان ليلة عاشوراء !! .. أم

    عن التّوديع والأجواء الملفّعة بالسّواد والدّماءْ !! ؛ حيث استشهاد الأبرار أو بالأحرى اغتيالهم من قِبَل الأشرارْ !! .. أم عن

    قطع الرأس الشّريف .. واحسيناه .. واإماماه !! ياقتيلَ العبراتْ .. يا صاحب المصيبة الرّاتبة والدّمعة السّاكبة ..

    أم عن سيّدتي ومولاتي زينب الكبرى وهي تُشاهد أخاها يجود بنفسه !!!

    آه .. يالَها من رزايا أبكتْ وأفجعتْ ...

    لذا سأكتفي بهذه الأبيات
    1:



    ((ترفّق أيّها السّيفُ الصّقيلُ .. أتدري يا تُرى مَنْ ذا قتيلُ

    وجهُ اللهْ فوقَ الثّرى .. واويلاهْ ماذا جرى




    هوى شلواً خضيباً بالدّماءِ .. كما تَهوي أعاجيبُ السّماءِ ..

    بالبيداءْ قد عُفِّرا .. واويلاهْ ماذا جرى))
    2

    بكتْك الملائكةُ سيّدي ولسان حالها :

    واحسيناً قتيلاً من قفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا .. واحسيناً غسيلاً بالدِّمــــــــــــــــــــــــــــــــــــا


    1بقلمي.
    2لشاعر أهل البيت عليهم السلام : جابر الكاظمي.


    أعظم الله أجوركم .. وجزاكم خيرا .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •