السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وال محمد
*********************
1-لا يسأل الطفل إلا إذا كان مستعدًّا لسماع الإجابة فلا تبادري طفلك بتلك المعلومات إلا إذا قام هو بالسؤال أما فيما يخص مرحلة البلوغ فهنا يستحسن للأم أن تبادر أبناءها لتوعيتهم وتهيئتهم حتى ولو لم يسألوا هم.2-لا تسْخري من أي سؤال من أبنائك ضعي في الاعتبار أنه لا وجود لأسئلة غبية ولا بأس أن تعترفي بعدم معرفتك الإجابة عن سؤال ما وبهذه الطريقة يتعلم الطفل أن الجهل هو أساس اكتساب المعرفة.
3-تعاملي مع الأسئلة ببساطة واعلمي أن طفلك يسأل ليتعلم وليس ليحرجك فلا تواجهي طفلك بعاصفة من الاتهامات كيف وممن سمع هذا السؤال! وليكن همك هو معرفة قدر المعلومات التي عنده؛ حتى تستطيعي أن تصححي معلوماته وتضعيها في إطارها الصحيح.
4-إذا سألك الطفل أسئلة محرجة، لا تغيِّري الموضوع كما يفعل كثير من الآباء والأمهات بل انتهزي الفرصة لمناقشة الأمر وتوضيح كل المعلومات الخاطئة التي يحملها طفلك وانقلي إليه قِيمك.
5-قبل أن تردي على طفلك اعرِفي أبعاد سؤاله أولًا وتوقعه للإجابة وقولي له(لماذا تسأل هذا السؤال؟)لأنه ربما يبحث عن إجابة أبسط كثيرًا مما تتوقعينه وقد قرأت يومًا أن أحد الصغار سأل والده: من أين جئت؟ فقام الأب بالرد على سؤاله بالتفصيل وأجاد في الشرح وبعد أن انتهى إذا بالطفل يقول له: الأمر معقد لقد أتى صديقي من مدينة كذا!
6-الرد على أسئلة الأطفال يكون بمعلومات صحيحة ودقيقة وواضحة بعيدة عن الغموض بشكل علمي وشرعي معًا؛ فالشرعي يربطه بالدين ويجعله يعلم أن شرعَنا يتحدث عن كل شيء باختصار ورقي والعلمي يشرح الأمر باستفاضة شديدة وتفاصيل ونستفيد منه بتوضيح أكبر للمعلومة.
7-مراعاة سن الطفل فتكون الإجابة والمعلومات التي تتضمنها مناسبةً لعمره فالإجابة على ابن الثالثة تختلف عن ابن السابعة وكلاهما يختلف عن ابن العاشرة وفي السن الصغيرة راعي في أجوبتِك أنها تكون كافية وليست شافية أي: تكون مختصرة وفي جملتين أو ثلاثة ما دامت تلك الجُمَل تتضمن المعلومات التي يريدها وكلما زاد عمرُ الطفل زادت كمية المعلومات الموجودة في الإجابة وأنت هي مَن تحدد ذلك لمعرفتك بابنك وطريقة تفكيره وكم المعلومات التي عنده وثقافته وأيضًا قدرته على الاستيعاب.
8-عند الإجابة على أسئلة طفلك لا تظهري خجلك أو ترددك وقلقك فهو يصل سريعًا لطفلك وإنما أجيبي بهدوء وثقة وبدون خجل.
9-سينفعك كثيرًا أن تشتري بعض الكتب والموسوعات العلمية المصورة والجذابة بحيث يقرؤها الطفل أو يراها وتساعدك على تقديم المعلومة بشكل موثَّق وجميل.
10-بعض الأسئلة من طفلك تكون مهمة وتحتاج لبحث عندها يمكنك التخلص من الموقف بأن تتبادلي معه الأدوار كأن تقولي: هذا سؤال مهم برأيك كيف يحدث هذا الأمر؟ ودَعِيه يفكر قليلًا ريثما تذهبين أنت أيضًا للبحث حتى تجدي إجابة صحيحة.
كانت هذه أهم الإرشادات في الرد على أسئلة الأبناء.