النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: السيدة زينب مع أخيها الإمام الحسن المجتبى

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عطر الولايه
    الحالة : عطر الولايه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5184
    تاريخ التسجيل : 20-09-2010
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 6,515
    التقييم : 10


    افتراضي السيدة زينب مع أخيها الإمام الحسن المجتبى


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




    إن الاحترام اللائق ، والتقدير الرفيع كان متبادلاً بين السيدة زينب الكبرى وبين أخيها الأكبر ، وهو السبط الأول لرسول الله (صلى الله عليه واله) : الإمام الزكي ، الحسن المجتبى (عليه السلام).
    إن السيدة زينب كانت تنظر إلى أخيها الامام الحسن من مناظرين :
    1 ـ منظار الأخوة.
    2 ـ منظار الإمامة.
    فمن ناحية : يعتبر الإمام الحسن الأخ الأكبر للسيدة زينب (عليها السلام) ومن المعلوم أن الأخ الأكر له مكانة خاصة عند الإخوة والأخوات ، وقد ورد في الحديث الشريف : الأخ الأكبر بمنزلة الأب ، ومن ناحية أخرى : يعتبر الإمام الحسن (عليه السلام) إمام زمان السيدة زينب بعد شهادة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) ولهذا فإن احترامها لأخيها كان ينبعث من هذين المنطلقين.
    وتجدر الإشارة إلى أن كل ما سنذكره ـ من الروابط القلبية بين السيدة زينب والإمام الحسين ـ فهي ثابتةً بينها وبين أخيها الإمام الحسن أيضاً.
    وإذا كان التاريخ قد سكت عن التفاصيل فإن أصل الموضوع ثابت.
    ونكتفي ـ هنا ـ بما ذكر في بعض الكتب من موقف السيدة زينب حينما حضرت عند أخيها الإمام الحسن ساعة الوفاة :
    ... وصاحت زينب : وا أخاه! وا حسناه! وا قلة ناصراه! يا أخي من الوذ به بعدك؟!
    وحزني عليك لا ينقطع طول عمري! ثم إنها بكت على أخيها وهي تلثم خديه وتتمرغ عليه ، وتبكي طويلاً







  2. #2
    مشرف قسم فضائل أهل البيت (عليهم السلام)
    الصورة الرمزية الرضا
    الحالة : الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4404
    تاريخ التسجيل : 09-08-2010
    المشاركات : 7,981
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخت الكريمة
    ( عطر الولايه )
    بارك الله فيكم وشكراً لكم على
    هذه المشاركات القيمة وننتظر المزيد من عطائكم
    تحياتي .













    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  3. #3
    عضو ذهبي
    الحالة : أم طاهر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5358
    تاريخ التسجيل : 03-10-2010
    المشاركات : 2,640
    التقييم : 10


    افتراضي


    ربي يجزاك خير الجزاء

    على هذا الاختيار الرائع المبارك

    الله يوفقكم لكل ويقضي حوائجكم للدنيا والأخرة





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •