النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سؤال عن دعاء الامام الحسين ماذا وجد من فقدك ؟

  1. #1
    عضو جديد
    الحالة : محمد الكرماشي متواجد حالياً
    رقم العضوية : 195614
    تاريخ التسجيل : 30-12-2018
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 8
    التقييم : 10


    افتراضي سؤال عن دعاء الامام الحسين ماذا وجد من فقدك ؟


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اذا يسمح لنا اخوي بهذا السؤال عن دعاء الامام الحسين يوم عرفه
    فانه دعاء في غاية الارتباط الروحي بالله تعالى حيث كلما يدعو به الانسان يحتار بسمو هذه الكلمات الرفيعة .

    ومن ضمن الفقرات في الدعاء هذه الفقره (
    ( الهي ماذا وجد من فقدك وما الذي فقد من وجدك ) وقال عليه السلام (
    عميت عين لا تراك عليها رقيباً وخسرت صفقةُ عبدٍ لم تجعلْ من حُبِكَ نصيباً )..

    فاسال عن شرحها شرحا عرفانيا وياحبذا تبسيطة بامثلة جزاكم الله خيرا .





  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,144
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخ الفاضل محمد الكرماشي . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على هذا السؤال الراقي ، ونجيب عنه بالتالي :
    من المعلوم ان معنى الايجاد والرؤية في كلى المقطعين هو الايجاد والرؤية القلبية والايمانية ، والمعنى الاول عند الايمان بان الله هو الوجود المطلق وما عداه فهو وجودات اعتبارية او تبعية ومجازية فالوجود الحقيقي المحض لله ، أي أن وجود غير الله ايضا وجود لكنه مشوب بالعدم ، وجود الإنسان مثلًا محدود في القدرة ، محدود في العلم ، محدود في الحياة ، وجود محاط بالحدود من كل مكان ، وجود الإنسان وجود محاط بالحدود ، في قدرته محدود ، في حياته محدود ، في طاقته محدود ، بما أن وجود الإنسان وجود محاط بالحدود فهو وجود ضعيف ، لا يستحق أن يسمّى وجودًا ، هو وجود في الواقع لكنه لضعفه ولمحدوديته لا يستحق أن يسمّى وجودًا ، (وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ) .
    فمعنى العبارة : ( وما الذي فقد من وجدك ) هو ان من وجد الله وجد كل شيء فيكون غنيا بهذا الوجود وان خسر الدنيا وما فيها .

    ومعنى عبارة : (عميت عين لاتراك عليها رقيبا ) هو الرؤية القلبية الايمانية بسبب الخوف من الله تعالى ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ، قَالَ: قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الصادق ( عليه السَّلام ): ( يَا إِسْحَاقُ ، خَفِ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ ، وَ إِنْ كُنْتَ لَا تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ ، فَإِنْ كُنْتَ تَرَى أَنَّهُ لَا يَرَاكَ فَقَدْ كَفَرْتَ ، وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ يَرَاكَ ثُمَّ بَرَزْتَ لَهُ بِالْمَعْصِيَةِ فَقَدْ جَعَلْتَهُ مِنْ أَهْوَنِ النَّاظِرِينَ عَلَيْكَ ). الكافي للكليني .

    واما معنى عبارة : ( وخسرت صفقةُ عبدٍ لم تجعلْ من حُبِكَ نصيباً ) فيمكن توضيحها من خلال حديث الفضيل بن يسار ، وهو أحد أصحاب الإمام الصّادق(عليه السلام)، أنّه سأل الإمام : ( هل الحبّ من الإيمان ؟ ، قال له الإمام الصَّادق(عليه السلام): وهل الإيمان إلا الحبّ ) . فالقلب الخالي من حب الله تعالى يكون ومملوءا بغير الإيمان كالشرك والكفر والفسوق والعصيان .





    التعديل الأخير تم بواسطة خادم الكفيل ; 01-01-2019 الساعة 03:42 PM

  3. #3
    عضو جديد
    الحالة : محمد الكرماشي متواجد حالياً
    رقم العضوية : 195614
    تاريخ التسجيل : 30-12-2018
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 8
    التقييم : 10


    افتراضي


    احسنتم واجدتم اخينا المحترم على هذه الفيوضيات وهذه المعاني السامية التي صدرت من بيت النبوة ومعدن الرساله

    جزيت خيرا .
    واطمع برحابة صدركم بمزيد من هذه المعارف

    وأقول اذا تسمح لي بشرح المزيد من الفقرات لأننا بحاجتها :

    ((اِلهى اِنَّ اخْتِلافَ تَدْبيرِكَ، وَسُرْعَةَ طَوآءِ مَقاديرِكَ، مَنَعا عِبادَكَ الْعارِفينَ بِكَ عَنْ السُّكُونِ اِلى عَطآء، وَالْيأْسِ مِنْكَ فى بَلاء، اِلهى مِنّى ما يَليقُ بِلُؤُمى وَمِنْكَ ما يَليقُ بِكَرَمِكَ)).
    اريد توضيح وشرح كما تفضلت به سابقا لكي يكن عندي تصور عن هذه المعارف الربانية الرفيعة .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •