يعتبر مطر الحماية الزائدة للأولاد خطأ ينعكس سلباً عليهم فيحرمهم من تعلم أساليب التكيف مع الحياة أو مواجهة مصائب الدنيا، ويقول: حضانة الأم لابنها من أطول الحضانات بين جميع المخلوقات، ويجب أن تتولى الأم حضانة ابنها بشكل كامل وعندما يصل إلى عامه الثالث تعامله بطريقة الرعاية الجزئية وتراقبه من بعيد، وعند دخوله المدرسة يجب أن تعامله على أنه إنسان مستقل وله أصدقاؤه وحياته الخاصة به، وتراقبه عند اللزوم فقط،


وترجع الحماية الزائدة والخوف على الأبناء إلى عدم وجود ثقة في النفس وعدم القدرة على استمتاع الأمهات بحياتهن، بحيث أصبح خوفهن غير المبرر على الأبناء هو إعلان فشل ضمنياً بعدم معرفتهن كيفية إدارة شؤون حياتهن، فيحاولن أن يعشن حياة الأبناء ويتحكمن فيها، بينما نرى الأمهات الناجحات يعطين أبناءهن قدراً من الاستقلالية في اتخاذ القرار .


📴📴📴📴📴📴📴