صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 17 من 17

الموضوع: محور المنتدى (من نبع البلاغة الزهرائية )326

  1. #11
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,245
    التقييم : 10


    افتراضي


    "

    *°⊰‏"•ัمولاتي يافاطمة... غداً يُدفن السرّ، وتبدأ غربة الدهر... ننزف بين الضلع والدمع، ونعزف البقاع في أرض البقيع !! غداً نبكي لمولانا للمهدي.. حتى مطلع الفجر "





  2. #12
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,245
    التقييم : 10


    افتراضي


    قصيدة في ذكرى استشهاد سيدة نساء العالمين الصِدّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بنت رسول الله الحبيب محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) بعنوان "حُزناً على الزهراء (عليها السلام)".

    _____ ◽◾◽◾◽◾◽

    دَعْ عنكَ نائبةَ الحياةْ

    واحزنْ لخيرِ السيّداتْ

    زهراءُ طه المصطفى

    اٌمُّ الطهارةِ والثِّقاةْ

    واذرُفْ عليها أدمُعاً

    ألماً على هَضْمٍ أمَاتْ

    فهي الشُّجُونُ ظُلامةً

    ولفـقدِها جَزَعَ الكُماةْ

    فلها تُراثُ محمدٍ

    وبِمُوتِها سَبُعَ الجُفاةْ

    وهي المُعينُ بقوّةٍ

    أفـرَتْ بها أنفَ الطغاةْ

    وهي البيانُ بخُطبةٍ

    أفـتَتْ بِكُلِّ المَسألاتْ

    فبِها أطاعتْ حيدراً

    زينَ الـوِلايَةِ والصفاتْ

    ◾◽◾◽◾◽◾◽◾◽◾

    وبِها أقامَتْ حُجةً

    أنَّ الوصيَّ هو النجاةْ

    لكنَّ أشياخَ الخديعَةِ

    أهْملُوا خيْرَ التُقاةُ

    وتلاقفُـوها لُعـبَةً

    وكأنَّ أصْلَ الدِّينِ ماتْ

    بل داهَمُوا بيتَ النبوّةِ

    لمْ يبَـرُّوا التّوصياتْ

    بالنارِ باباً أحرَقُوا

    بالدَعِّ جازُوا المَحْرَماتْ

    بالسَّوطِ أدمَوا وَجْهَها

    شُلَّتْ أيادي العادِياتْ

    فَكأنَّهم لم يُؤمنوا

    ابداً ولمَ تُفِدِ الصلاةْ

    زادَ الصُراخُ ببابِ

    احمدَ واستخفُّوا بالصِّلاتْ

    إذْ ذاكَ اُثلِجَ صدرُ

    إبليسٍ فحيَّا المُوبِقاتْ

    واشارَ مبتهجا برمْزِ

    النَّصرِ يومَ المُنكَراتْ

    وتفاخَرَ الجُهلاءُ إذْ

    نَحَّوا أُولِي البيتِ الهُداةْ

    ماتتْ بحَسرتِها الحبيبةُ

    بنتُ أحمدَ والزكاةْ

    وتَملَّـكَ الطُّلقاءُ

    أحكامَ الشريعةِ والحياةِْ

    ◾◾◾◾◾◾◾◾◾

    نحَروا العِبادَ بِقَسوةٍ

    ساقُوا الى الدنيا المَماتْ

    لا ليسَ دينُ محمدٍ

    هذا فَحامُوا يا اُباةْ

    لمّا يَسُدْ بيتُ الهدى

    بلْ صادَرُوها قومُ "ﻻتْ"

    سَقْياً لقبرٍ غائبٍ

    رَسْماً ويطلُبُهُ الجُناةْ

    ماذا أبَعْدَ وَفاتِها

    كمَدَاً يُريدونَ الرُّفَاتْ ؟!

    تَحيا عقيدةُ أحمدٍ

    إنّ العقيدةَ في ثبَاتْ

    مادامَ آلُ محمدٍ

    درعاً لها فهُمُ السُّرَاةْ

    ــــــــــــــــــــــــ ◾◽◾◽◾◽◾◽◾





  3. #13
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,665
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
    💫💢💫💢💫💢💫💢💫
    آجـــــــــرك الله يــــا رســول الله

    اعظم آلله أجورنا وأجوركم .. في الذكرى المفجِّعة لرحيل حبيبة قلب أبيها رسول الله صلّى الله عليه وآله وقرينة الوصيّ أمير المؤمنين عليّ عليه السلام وأمّ الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء...

    💔ذكرى الفاجعة الفاطمية الأليمة والمصيبة العـَظيمة شهادة السيدة الصدّيقة الشهيدة المظلومة المغصوب حقها والمظلوم بعلها والمكسور ضلعها فاطمة الزهراء بضعة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم مولاتنا الزهراء (عليها السلام) ... وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ...
    🔶🔹🔶🔹🔶🔹🔶🔹🔶🔹🔶
    وإذا قرأت بتمعن خطبة فدك، تجد أن السيدة الزهراء بدأت بذكاء خطابها تدرجاً حتى تصل الى مبتغاها وإلى صلب الموضوع، وقبل ذلك تقول الروايات أنها "أنّت أنة أجهش لها القوم بالبكاء"، وفن الاقناع كما نعلم هو فن مخاطبة القلب والعقل، والعاطفة لها دور في تثبيت العقيدة..

    استهلّت الزهراء خطبتها بالحمد والثناء على الله، (الحمد لله على ماأنعم، وله الشكر على ماألهم، والثناء بماقدّم، من عموم نعم ابتداها. وسبوغ آلاء أسداها. وتمام مننٍ والاها. جم عن الاحصاء عددها....).

    ثم تحدثت عن التوحيد الاستدلالي، وكلماتها تلك هي عقيدة كل مؤمن موالي وهو منهج الامامية وقد ضربت عليها السلام بعرض الحائط معتقدات وأفكار طوائف ظهرت فيما بعد لم تكن لتنتشر إن لم يفسح لهم الحكام الغاصبين المجال، اولئك الذين جسمّوا الله جلّ عن ذلك وعلا، ويقولون بإمكان رؤيته في الدنيا واخرى تقول يُنظر في الاخرة جلّ وعلا، وتجرّأت بعض المذاهب على تحديده أو وصفه صفات مادية أو معنوية وهو منزّه عنها، وأيضا بيّنت الصدّيقة اشكالية خلق الخَلق، وهي بذلك توضح المسائل الاصولية، والاختلافات الفرعية قد تأتي على أثر خلاف جذري ومنه يبدأ التفسخ العقائدي





  4. #14
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,665
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
    💫💢💫💢💫💢💫💢💫
    ثم انتقلت صلوات الله عليها إلى النبوّة، وعرجت الى أسرار عالم الذر، وعلم الله السرمدي، فقالت روحي فداها واصفةً رسول الله (ص) وكيف اجتباه الله عزو وجل: (اختاره وانتجبه قبل أن أرسله، وسماه قبل ان اجتباه، واصطفاه قبل ان ابتعثه، إذ الخلائق بالغيب مكنونة، وبستر الاهاويل مصونة، وبنهاية العدم مصونة، وبنهاية العدم مقرونة، علماً من الله تعالى بمآيل الامور، وإحاطة بحوادث الدهور، ومعرفة بمواقع الامور).





  5. #15
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,665
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
    🔶🔹🔶🔹🔶🔹🔶🔹🔶
    ومن أجمل مقاطع الخطبة وأعمقها معنى هي كلماتها عن علل الشرائع وفلسفة الاسلام، فتقول: (فجعل الله الايمان تطهيراً لكم من الشرك، والصلاة تنزيهاً لكم عن الكبر، والزكاة تزكية للنفس ونماءً في الرزق، والصيام تثبيتاً للاخلاص، والحج تشييداً للدين، والعدل تنسيقا للقلوب، وطاعتنا نظاما للملة، وإمامتنا أمانا من الفرقة، والجهاد عزاً للاسلام، والصبر معونة على استيجاب الاجر، والامر بالمعروف مصلحة للعامة...).

    وهنا بيّنت بدقة الهدف الاسمى أو الفائدة الاخلاقية لكل ركن وعمل في الشريعة الاسلامية.





  6. #16
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,665
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
    💫🌼💫🌼💫🌼💫🌼💫🌼💫
    لاريب أن في الخطبة الفدكية الكثير من الخفايا والأسرار والحقائق الخطيرة، ستجد سحر البيان وفصل الخطاب بلاشك، ولكن في كل مقطع من مقاطعها منهج ومدرسة، ستجد بين سطورها مفاهيم وقضايا عقائدية وحقائق تاريخية تعضدها آيات الذكر الحكيم وجملة القرائن والأدلة وهذا هو منهج العقلاء ودعائم مدرسة أهل البيت تقوم دائما على البرهان والمنطق.

    وإنّ الزهراء لم تخاطب القوم والسلطة الحاكمة انتقاما ممن وقف ضدها وضد بعلها علي (ع) بل انتصاراً للحق، وتلوح لنا هنا درّة من درر أمير المؤمنين (ع) حيث يقول: لنا حق، فإن أعطيناه، وإلا ركبنا أعجاز الابل، وإن طال السرى.





  7. #17
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة ام أبيها
    الحالة : خادمة ام أبيها غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 187943
    تاريخ التسجيل : 23-05-2015
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,665
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
    💫🌼💫🌼💫🌼💫🌼💫
    سلُوا وَجَعِي سيأْتي بالجوابِ
    ويُخبركُم بما ارتكبوا ببابي

    سَلُوا وجَعي سيُنبئُ عنْ زِحامٍ
    تراكمَ عندَ بيتيَ باصطِخابِ

    سيُنْبِئُكم ظُلامَةَ آلِ بيتٍ
    محبّتُهُم تُزَيِّدُ في الثَّوابِ

    ولكنَّ الجهالةَ أنكرَتْهُم
    ودسّتْ بالمودّةِ في التُرابِ

    وصادرَ حِقدُهُم ميراثَ طه
    وضامُوني بِحَرقِهِمُ مَثابي

    لقد هجمُوا على بيتي فِظاظاً
    ولم يمنعْهُمُ خدريِ وما بِي
    ****************
    سلُوا وجَعي عن القالِين عهداً
    بحضرةِ طاهرٍ يومَ الإيابِ

    وقد عادَ الحجيجُ الى قُراهُمْ
    ببيعةِ سيدِ العدلِ المُهابِ

    بغَوا ظُلماً أضلُّوا واستفزُّوا
    عليَّ المرتضى يَومَ الخَبابِ

    رُزِئتُ بأحمدٍ خيرِ البرايا
    وكادُوا للوصيِّ أبي تُرابِ

    فقد نكثُوا ببَيعَتِهِ عِناداً
    وسارُوا بالأنامِ إلى الخَرابِ
    *****************
    سَلُوا وَجَعي عَنِ الإعراضِ عَمداً
    بمسجدِ أحمدٍ يومَ الخِطابِ

    أقولُ لزُمرةٍ ما قالَ ربِّي
    بقرآنِ البصيرةِ والصوابِ

    فتنكِرُها دخائلُهُم جِهاراً
    كأنّا خارجونَ منَ الحسابِ

    وأنَّ وراثةَ المختارِ حَجْرٌ وفي(الأحزابِ) قرآنٌ صريحٌ*
    يُطَهِّرُنا مِنَ الرِّجْسِ* المُعابِ

    أزاحُوا آلَ أحمدَ عن رُباهُم*
    إلى القهارِ أشكُوهُمْ عذابي

    سَلُوا وجَعي عنِ الآتِينَ ظُلماً
    ولم يَرِدُوا ( غديرَاً ) ذا خِصابِ 3

    سأشكوهُمْ الى القهّارِ ربِّي
    ليَحكُمَ بينَنا يومَ الحسابِ

    فهم قومٌ أضاعُوا الحقَّ لُؤْماً
    وهم أصلُ المَصائبِ والتَّبابِ 4

    لقد جعَلُوا كتابَ اللهِ رَهْناً
    لسيطرةِ الجهالةِ والتغابي

    ولم يَستشعِرُوا خطراً اذا ما
    تحكَّمَ بالورى أَهلُ الكِذَابِ





صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •