النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شيء من الوجدان بحق مولاني فاطمة (ع)

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية الدكتور حسين
    الحالة : الدكتور حسين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 98401
    تاريخ التسجيل : 08-02-2013
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,003
    التقييم : 10


    افتراضي شيء من الوجدان بحق مولاني فاطمة (ع)


    شيء من الوجدان بحق الزهراء البتول (ع)


    شيء من أعماق نفسي يهزني لأمسك قلمي فتبدأ أحاسيسي ومشاعري تستحلف عقلي وقلبي أن لايخوناني الى ماترنوا اليه نفسي لكن روحي سبقت الى من طلبت منهم الاستحلاف وأخذت تعزف الي أحلى لحنا وهو لحن الروح لتترجم ماتنطوي به خلجات قلبي وعقلي لتظهر الاهات والحسرات من الأيادي الاثمة التى تطاولت وارتفعت لتلطم أطهر خد في الوجود وهو خد الزهراء البتول وأول من همست اليه روحي لتروي فيه أعصاب الشجون هو ذرف الدموع لتعطي الشرارة لتلتهب وتسعر حرارة الخدود..........
    خجل عقلي وقلبي وبات حيرانا كيف تنصر بنت الرسول( ص) هل أنهي هذه الهواجس وأخمد نار الجروح؟
    ---- ليستقر هذا الشيء الذي هزني من أعماق نفسي بالتضرع الى رب الوجود وان ألعن لاطميها ومبغضيها ولكن تابى النار ان تنطفئ مادام في الشريان دم يفور فتعترض الروح من هذا الهزول لاعقل ولاقلب يسكت صرخات الشجون لرجس هزأركان العروش والله تقسم روحي أن جسدي وأن مات ظماناً للثأر من تلك الوحوش فانها تصرخ وتهمس في أجساد من في القبور وتهيم الخلائق لتخبرهم ما في الصدور لمحبي البتول بان تذرف الدموع وتبتهل الى الله الرؤؤف بان يوقظ خازني نار الخلود وان يزيدونها سعيرا ..على أناس لطموا خد بنت الرسول.

    أحبائي تمسكوا بفاطمة وأبيها وبعلها وبنيها وبالسر المستودع فيها فهم سفينة النجاة الى بر الامان .

    د حسين علي عباس





  2. #2
    مشرف في قسمي العقائد والامام المهدي(عجل الله تعالى فرجهالشريف)
    الصورة الرمزية الهادي
    الحالة : الهادي متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : 01-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 6,143
    التقييم : 10


    افتراضي



    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين وصلى الله على خير الوجود اجمعين محمد واله الطاهرين

    ولعنة الله الدائمة القائمة على اعدائهم اجمعين من الاولين والاخرين الى قيام يوم الدين

    حيا الاخ الفاضل والمتيم بحب فاطمة الزهراء الدكتور حسين المحترم

    اعظم الله لكم الاجر بشهادة سيدة نساء العالمين ولعنة الله قاتليها وظالميها ومغتصبي حقها وعذبهم الله باحر انواع العذاب

    لانهم ارادوا اطفاء هذه المشكاة التي اراد الله بها ضياء العالمين وقطعوا هذا الغصن الذي طالما اكد رسول الله على انها روحه التي بين جنبيه

    وعمدوا الى قتل النبوة والامامة بقتل فاطمة الزهراء وتجاسروا لضرب هذا الكيان بلطم الخد واسقاط الجنين واحراق الدار ...
    وطالما علمهم رسول الله دروسا عملية لعدة شهور في الاستذان لدخول باب فاطمة ؟كما تنقل صحاح اهل السنة, لكن ما ان ارتحل حتى تحقق وعد القران بانقلابهم على الاعقاب فساء مايعملون وتبا لمن لم يرعى حرمة نبيه ولم يحفظ عهده ولم يراعي حقوقه في ذريته الطاهرة وابنته الوحيدة .

    وشكرا لكم على هذه الكلمات القيمة التي نبعت من صميم ولائكم ومحبتهم لكوثر رسول الله صلى الله عليه واله




    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.


  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية الدكتور حسين
    الحالة : الدكتور حسين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 98401
    تاريخ التسجيل : 08-02-2013
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,003
    التقييم : 10


    افتراضي


    أستاذنا الهادي المحترم
    لكم منا وافر التقدير والاحترام لتفضلكم بمشاركتنا الموضوع وفقكم الله لما في خير الدنيا والاخرة





  4. #4
    مشرف قسم فضائل أهل البيت (عليهم السلام)
    الصورة الرمزية الرضا
    الحالة : الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4404
    تاريخ التسجيل : 09-08-2010
    المشاركات : 8,265
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخ الكريم
    ( د حسين )
    حبيبي دكتور حسين
    افتقدناك كما تفتقد الإرض وابلها
    ماهذا الغياب الغير متوقع من حضرتك
    إن شاء الله تعالى هذا اخر غياب
    فبارك الله تعالى فيكم على هذه الكلمات الذهبية والمشاعر التي جعلتنى أسيراً لروعة أسلوبك وحرفك
    لقد تمكنت من تسطير أروع المعاني وأنبل المشاعر من ناحية العشق والحب لمحمد وآله الأطهار عليهم السلام
    كلمات وأُسلوب عذب وبصياغة فريدة من نوعها..
    تحياتى وتقديرى




    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا ; 09-02-2019 الساعة 02:57 PM








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية الدكتور حسين
    الحالة : الدكتور حسين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 98401
    تاريخ التسجيل : 08-02-2013
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,003
    التقييم : 10


    افتراضي


    الاستاذ العزيز والاخ الغالي على قلبي الرضا المحترم
    روعة مانثرت بحق موضوعنا وطيبة نبلكم عن السؤال عنا هذا هو حالنا مع الدنيا حفظكم الله لنا أخوة أعزاء وربي يحفظكم





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •