النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لبرنامج أمسيات النور (لفقرة من قصص البهلول)

  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 7,972
    التقييم : 10


    افتراضي لبرنامج أمسيات النور (لفقرة من قصص البهلول)


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    ((أي ملابس أفضل))
    كان هارون الرشيد يبث عيونه وجواسيسه في المجتمع ليأتوه بأخبار مخالفيه وذات يوم وشي ببهلول إليه بأنه من أتباع ومحبي الإمام موسى الكاظم ( عليه السلام )وحيث أن هارون كان يسعى لمعرفة شيعته ومحبيه ليقضي عليهم فإنه قرر إحضار البهلول إليه لينزل به العقوبة فيكون عبرة للآخرين . ولما أحضر البهلول إلى القصر وقف أمام هارون الذي استولى عليه الغضب وقال هارون له :سمعت إنك من شيعة ومحبي موسى بن جعفر.
    سكت البهلول ولم يتكلم بشيء وكان هذا السكوت مؤذياً لهارون ومثيراً لغضبه أكثر والذي قال :تظاهرت بالجنون لتفرعن عقوبتنا لكني لست بتاركك .
    ما كانت تفعل إن كنت صادقاً فيما تقول ؟ . قال بهلول
    وقد كان هارون يتوقع من البهلول بعد تهديده أن يقول شيئاً يظهر به عدم تأييده للإمام الكاظم ( عليه السلام )لكنه فوجئ بما سمعه من البهلول وصمم في هذه المرة على أن ينزل العقوبة به ولكن أي نوع من العقوبة يمكن إنزالها بالبهلول الذي كان من أرحامه ـ أقاربه ـ غير إنه أشتهر بين الناس بالجنون فلا يمكن إنزال أشد العقوبة به لأن بعقوبته سيقول الناس بأن هارون لم يقدر إلى على المجانين .
    وعلى ذلك أخذ هارون يفكر في طريقة لعقوبة بهلول وأخيراً أمر بخلع ملابس بهلول وإلباسه ما يسرج به الفرس ثم أمر بوضع لجام على فمه والدوران به في أزقة المدينة . ولما عادوا بالبهلول إلى القصر وقد كان وزير هارون بالقصر أبان عودته وحيث إنه لم يكن يعلم بالخبر ولا لماذا يفعلون به هكذا قال :ماذا فعل البهلول ؟.
    لم يجبه أحد بشيء لفترة ثم قام هارون من كرسيه ونفض رداءه بغرور ووقف أمام البهلول وقال :ألم تسمع ما قال وزيرنا ؟ أجبه إذاً .
    التفت البهلول إلى الوزير بكل وقار وسكينة ولم يبدو على وجهه آثار الانزعاج من الخليفة أو الخوف منه ثم قال : دعاني أمير المؤمنين وسأل مني شيئاً فأجبته جواب الحق فخلع أمير المؤمنين لأجل ذلك ملابسه الغالية وأهداها إليّ.
    وقد تغير وضع المجلس بسماع هذا الكلام فلم يتمالك الجميع أنفسهم من شدة الضحك بما فيهم الخليفة هارون الذي ضحك ضحكاً كثيراً . وبعد لحظات من الضحك هدأ المجلس ثم أمر هارون بخلع ما على البهلول من السرج واللجام وأمر بإحضار خياطه الخاص وأمره بإهداء بهلول أفضل ما خاطه للخليفة . لكن قبل أن يأتمر الخياط بأمر الخليفة قال البهلول :لا حاجة لي بملابس الخليفة.
    ثم لبس ملابسه البالية وخرج من القصر .




    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 ; 10-02-2019 الساعة 11:54 PM

  2. #2
    مشرفة ساحة إذاعة الكفيل
    الحالة : فدك فاطمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192854
    تاريخ التسجيل : 25-03-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,214
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صل على محمد وال محمد
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    بوركتم اختنا ومستمعتنا العزيزة






    المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	r.jpg‏ 
مشاهدات:	13 
الحجم:	1.04 ميجابايت 
الهوية:	35004  

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •