النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: شهادة ابن السكيت مقتولا لنطقه بالحق بوجه إمام الظلمة المتوكل العباسي .

  1. #1
    عضو متميز
    الحالة : العباس اكرمني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 193483
    تاريخ التسجيل : 02-08-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 719
    التقييم : 10


    افتراضي شهادة ابن السكيت مقتولا لنطقه بالحق بوجه إمام الظلمة المتوكل العباسي .


    شهادة ابن السكيت مقتولا لنطقه بالحق بوجه إمام الظلمة المتوكل العباسي .
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    في كل زمان ومكان يظهر فيه رجال لا تأخذهم في الله لومة لائم يتبعون الحق ولو كان الحق على انفسهم ، ويجتنبون الباطل وان جر بالنفع لهم ، ويتمسكون ولو بالفطرة بالآيات القرآنية الكريمة وبالاحاديث النبوية الشريفة واحاديث اهل البيت (ع) التي تحث على الالتزام بالحق وتجنب الباطل ومن هذه الاحاديث قول رسول الله (ص) : ( ألا لا يمنعن رجلا مهابة الناس أن يتكلم بالحق إذا علمه ، ألا إن أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ) . (1)
    وقول الإمام الكاظم (ع) : ( قل الحق وإن كان فيه هلاكك ، فإن فيه نجاتك . ودع الباطل وإن كان فيه نجاتك فإن فيه هلاكك ) . (2)
    ومن ابرز رجال الشيعة الذين نطقوا بالحق ورفضوا كتمانه في الصدور هو ابن السكيت رحمه الله تعالى حينما نطق بالحق امام المتوكل العباسي لعنه الله مما ادى الى غضب المتوكل فامر جلاوزته بقتل ابن السكيت حتى مضى ناطقا بالحق مجاهدا شهيدا الى جوار ربه .

    *** مكانة ابن السكيت العلمية :
    كان من أصحاب الإمامين الجواد والهادي (ع) ، وكان له دور بالغ الأهمّية في جمع أشعار العرب وتدوينها ، مضافاً إلى نشاطاته الملحوظة في النحو واللغة ، وكان عالماً بالقرآن ونحو الكوفيين ، ومن أعلم الناس باللغة والشعر .
    وكان شديد التمسّك بالسنة النبوية والعقائد الدينية ، فقام بجمع الروايات ونقلها ، مع اهتمامه بجمع الشعر العربي وتدوينه .

    *** قصة ابن السكيت رحمه الله مع المتوكل لعنه الله :
    اتفق ان المتوكل العباسي الزم ابن السكيت تأديب ولديه المعتز والمؤيد فقال له يوماً أيما أحب إليك ابناي هذان أم الحسن والحسن ؟ فقال والله ان قنبراً خادم علي (عليه السلام) خيرٌ منك ومن ابنيك فقال المتوكل للأتراك سلوا لسانه من قفاه ففعلوا فمات رحمه الله شهيدا . (3)
    وقيل فأمر الأتراك فداسوا بطنه حتى مات . (4)

    *** شهادته رحمه الله :
    استشهد رحمة الله تعالى عليه في / 5 / رجب الأصب / سنة 244ﻫ .
    ومن الصدف العجيبة أنّه كان قد نظم البيتين التاليين قبل حادث مقتله ببضعة أيّام :
    يُصاب الفتى من عثرةٍ بلسانه *** وليس يُصاب المرء من عثرة الرِجل .
    فعثرته في القول تذهب رأسه *** وعثرته في الرِجل تبرأ عن مهل .

    *********************************

    1- كنز العمال ، حديث رقم 43588.
    2 - تحف العقول ، ص ٤٠٨.
    3 - ( الكنى والألقاب ج 1 ، ص 314 // تاريخ سامراء ج 2 ، ص 232 // مواقف الشيعة ج 2 ، ص 337 // الأعلام للزركلي ج8 ، ص 195) .
    4 - ( سفينة البحار ج2 ، ص 314 // الكنى والالقاب ج1 ، ص314 // تاريخ الخلفاء ص 139 // الأعلام للزركلي ج 8 ، ص 195 // سير أعلام النبلاء ج 12 ، ص 18) .





  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,298
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخ الفاضل العباس أكرمني . عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الشيعي الموالي ابن السكيت الذي سكت عن الكلام الزائد ونطق دائما بالحق . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع الجميل . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .





  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,070
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *********************
    5 رجب شهادة ابن السكيت (رضوان الله تعالى عليه)
    هو أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الدروقي الأهوازي إمام من أئمة اللغة العربية وعالم نحوي وأديب شهير من عظماء الشيعة وكبار رجالاتها ويُعدُّ من خواص الإمامين محمد بن علي الجواد وعلي بن محمد الهادي (عليهما السلام) .
    من أفاضل الامامية قتله المتوكل (لعنه الله) لأجل تشيّعه في ليلة الاثنين لخمس خلون من رجب سنة 224هـ ودفن في سامراء المقدسة القديمة وهو ابن 58 سنة. وقيل له إبن السكيت لكثرة سكوته.
    طلب إليه المتوكل العباسي تأديب ولديه المعتز والمؤيد فأدبهما خير أدب حتى كانا يتسابقان على تقديم نعليه ولما رأى المتوكل منهما ذلك وقد علم بتشيُّعه سأله هل ابناي هذان أفضل أم الحسن والحسين ؟

    فغضب ابن السكيت وقال: والله إن قنبراً خادم علي بن أبي طالب خيرٌ منك ومن ولديك فأمر المتوكل حرسه من الاتراك أن يستلُّوا لسانه فسلّوه فمات رحمه الله شهيداً وكان ذلك في الخامس من شهر رجب سنة : 244
    قال الشيخ عباس القمى في الكنى والالقاب: 1 / 303 : ابن السِكِّيت بكسر السين وتشديد الكاف.
    (تاريخ سامراء ، الكنى والالقاب، بحار الانوار ، نهج السعادة، تاريخ بغداد)

    (هدية الأحباب) (سفينة البحار ، تاريخ الخلفاء ، الأعلام للزركلي ، سير أعلام النبلاء) .
    بارك الله بكم أخي الفاضل وجعل كل ما ذكرتموه في ميزان حسناتكم






  4. #4
    عضو متميز
    الحالة : العباس اكرمني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 193483
    تاريخ التسجيل : 02-08-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 719
    التقييم : 10


    افتراضي


    اختي الكريمة خادمة الحوراء زينب 1 تشرفت بمروركي العطر على موضوعي وتعليقتكي النافعة القيمة . اتمنى لكي التوفيق والسداد الدائم ان شاء الله تعالى .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •