صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 24 من 24

الموضوع: محور المنتدى ( وفاة السيدة زينب الكبرى عليها السلام) 332

  1. #21

  2. #22
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,505
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **************************
    لم أنس زينبَ بعد الخدرِ حاسرةً **** تُبدي النياحةَ الحانا فألحانا..
    مسجورةَ القلبِ إلا أنَّ أعينَها ****كالمعصراتِ تَصُبُّ الدمعَ عِقيانا..
    تدعوا اباها أميرَ المؤمنين ألا**** يا والدي حكمتْ فينا رعايانا...
    وغاب عنا المحامي والكفيلُ فَمن**** يحمي حمانا ومن يُؤوي يتامانا..
    إن عسس الليلُ وارى بذلَ أوجهِنا****وإن تنفّس وجهُ الصبحِ ابدانا...
    ندعوا فلا أحدٌ يصبو لدعوتِنا ****وإن شكونا فلا يُصغى لشكوانا...
    قم يا عليُّ فما هذا القعودُ وما ****عهدي تغض على الأقذاءِ أجفانا...
    وتنثني تارةً تدعو مشائخَها****من شيبة الحمدِ أشياخا وشبانا...
    قوموا غِضابا من الأجداث وانتدبو****واستنقذوا من يد البلوى بقايانا....





  3. #23
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,796
    التقييم : 10


    افتراضي


    أبيات في رثاء السيدة زينب ع



    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ++++++++++++++++++
    فلنرتدي ثوب الأسى ولتعتلي***آهاتنا ودموعنا نجريها


    فوديعة الزهراء بعد شجونها***ماتت بأرض ذكرها يؤذيها


    مهظومة رحلت عقيلة حيدر***عن هذه الدنيا إلى باريها


    رحلت وخلفت القلوب لفقدها***حرى وأعين شيعة تبكيها


    لهفي عليها مارأت من دهرها***إلا سهام نوائب ترميها


    قد واجهت محن الزمان بصبرها***فهي التي ورثت خصال أبيها


    هي قدوة للمؤمنات كأمها***هي ثورة ضد العدى كأخيها


    شهدت لها أرض الطفوف بأنها***معنى البطولة قد تجسد فيها


    والشام تشهد أن زينب صرخة***كل الطغاة سماعها يرديها


    *** *** ***
    السلام على عقيلة بني هاشم جبل الصبر زينب الحوراء((ع))
    جعلنا الله وإياكم ممن ينالون شفاعتها بحقها وحق أمها الزهراء عليها السلام.












  4. #24
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,505
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    ظهور صفات المعصومين في زينب سلام الله عليها:
    هناك خصوصيات لزينب هي نفس خصوصيات فاطمة الزهراء عليهما السلام :
    1- الولاية والقدرة التكوينية حيث إشارت بيدها إلى الناس وهي في الكوفة فارتدَّت الأنفاس وسكنت الأجراس وهذا يدل على سيطرتها التكويني على كلِّ شئ.
    2-العلم اللدني الذي اكتسبته زينب عليها السلام من الإمام الحسين عليه السلام وهو علم الإمامة قال عنها الإمام زين العابدين عليه السلام فقد كانت عالمة غير معلمة وقد ظهر كلّ شئ في خطبتها العظيمة في الكوفة والجدير بالذكر أن الزهراء عليها السلام أخذت ابنتها زينب إلى المسجد وخطبت الخطبة الفدكية وكانت زينب عليها السلام آن ذاك في السابعة من عمرها فكيف استطاعت أن تحفظ الخطبة بأكملها وتنقلها إلى الآخرين حتى تصل إلينا؟ فلولا اتصالها بالغيب لما استطاعت زينب أن تنقل هذه الخطبة الغراء ذات المحتوى العميق!
    وكأن الزهراء عندما خطبت كانت تقول لزينب بلسان حالها أن اسمعي الخطبة جيدا لأنك أنت أيضا سوف تخطبين بنفس الأسلوب وأنت بالكوفة وهذا ما حدث حيث خطبت زينب في الكوفة بنفس النمط كما هو واضح لكل من يتعمق في الخطبتين ويقايسهما معاً وكأن الزهراء هي التي تكلمت في الكوفة فالعبارات متقاربة والنسق واحد.
    ولكن هناك فرق كبير بين الموقفين:
    فعندما دخلت الزهراء إلى المسجد وخطبت كانت تخاطب المهاجرين والأنصار والأرضية كانت مهيّأة لبنت رسول الله أما زينب عليها السلام فكانت تعدُّ أسيرة فالمخاطبون هم أعدائها الذين قتلوا أولادها وأخوتها ولكنها مع ذلك استطاعت أن تسيطر على المجلس سيطرة كاملة ورغم أنه ينبغي للخطيب أن يمركز جميع مشاعره وحواسه ليتمكن من توضيح مقصوده إلا أن زينب عليها السلام وبعد تلك المصائب العظيمة استطاعت أن تتحدَّث وبكل شجاعة وصلابة وهذا يدل على ارتباطها المعنوي بعالم الملكوت الأعلى كما كانت أمها الزهراء عليها السلام فزينب عليها السلام رغم أنها كانت تلعنهم وتتهجم عليهم وتعاتبهم والمفروض أن ينفروا ويبتعدوا من خطابها إلا أنهم انقلبوا على ما كانوا عليه وخاطبوها بقولهم والله إن شبابكم هو خير الشباب كلُّ ذلك يدلُّ على قوة روحها سلام الله عليها .





صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •