كيف لا نبكي إماماً راهب من آل هاشم
و هو نور اللهِ فينا ووريثاً للمكارم

إنهُ المرضوضُ ساقاً إنهُ مدمي المعاصم
إنهُ المقتول ظلماً ربي فالعن كلُ ظالم

#عظم الله أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الإمام الغريب المسموم رآهب ال محمد عليه السلام