حلم الحلم
وحدي معي والذكريات سماء
عطش يمسد فسحتي وبكاء

خلف الضباب حكاية قضبانها
فولاذ اصرار ، وثم رجاء

حاولت اسحبني لاخرج مرة
من بئر عصياني فضج الماء

نحو انحسار للاسى فتآمرت
ضدي حشود من جوى سمراء

منذ انفعال هشاشتي، متورط
بالهدم معولهم ، ومذ ان جاءوا

وانا على قيد اليباب ادلهم
كيف استطالت في دمي الصحراء

من يعصم الجدران؟ يلبس وجهها
موج الجنون، ونظرة عشواء

من كان يسقي كرمة تهفو الى
كأس ضرير؛ دينه الشهباء

ليعيد ازمنة النماء ، ربيعه
للرمل قد عصفت به الانواء

من يجمع الحلم القديم، طوافه
ابدا بمد حده الجوزاء

يصل الختام بوصله متطلعا
لنعيم رفقتهم اذا ما شاءوا

ويصالح النوم العصي مروره
ليعيش لحظته، ،مداه بقاء