النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الغضب الرباني على قتلة الامام الحسين (ع) في الدنيا والاخرة .

  1. #1
    عضو متميز
    الحالة : العباس اكرمني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 193483
    تاريخ التسجيل : 02-08-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 754
    التقييم : 10


    افتراضي الغضب الرباني على قتلة الامام الحسين (ع) في الدنيا والاخرة .


    الغضب الرباني على قتلة الامام الحسين (ع) في الدنيا والاخرة .
    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    قد يظلم الانسان انسانا اخر ويحاول ان يكتم ذلك الظلم في داخل نفسه ويخفيه عن الناس ولكن سرعان ما سيظهر ويبان اما في دار الدنيا واما في دار الاخرة ، ففي دار الدنيا قد تظهر المظلومية عن طريق فلتات لسان الظالم او صفحات وجهه ، وفي الاخرة سيظهر الملك الديان خير الحاكمين صاحب المحكمة العادلة ما اخفاه الناس وما اعلنوه من الظلم امام الجميع في يوم المحشر ويقتص بذلك من الظالم وينصف المظلوم .
    وهذا ما سيجري بعينه من قتلة الامام الحسين (ع) ومن رضي بقتله ، فان الله سينتقم ممن قتله ورضي بقتله فان الله سبحانه وتعالى سيسخط عليهم ويعذبهم بأشد العذاب في قعر جهنم .
    روي في الخبر عن النّبي (ص ) , قال : (( إذا كان يوم القيامة , جاءت فاطمة الزّهراء في لمّة من نساء أهل الجنّة , فيُقال لها : ادخلي . فتقول : لا ادخل حتّى أعلم ما صُنع بولدي الحُسين . فيُقال لها : انظري في قلب القيامة . فتنظر يميناً وشمالاً فترى الحُسين وهو قائم ليس عليه رأس , فتصرخ صرخة عالية وتصرخ الملائكة لصرختها , وتقول : وآ ولداه وآ ثمرة فؤاداه ! قال : فيشتدّ غضب الله عند ذلك , فيأمر الله ناراً اسمها هبهب , قد أوقدوا عليها ألف عام حتّى اسودّت واظلمّت , لا يدخلها روح ولا يخرج منها همّ ولا غمّ أبداً , فيُقال لها : التّقطي قتلة الحُسين . فتلتقطهم جميعاً واحداً بعد واحد , فإذا صاروا في حوصلتها , صهلت بهم وصهلوا بها , وشهقت بهم وشهقوا بها , واشتدّ عليهم العذاب , فيقولون : ربّنا لِمَ أوجبت علينا النّار قبل عَبدة الأوثان ؟ فيأتيهم الجواب عن الله : إنّ مَن علم ليس كمن لا يعلم )) . (1) : ( فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنْتُمْ تَفْسُقُونَ )(2) .
    وروي عن الفضل بن شاذان قال : سمعت الرضا (ع) يقول : لما أمر الله عز وجل إبراهيم عليه السلام أن يذبح مكان ابنه إسماعيل الكبش الذي أنزله عليه تمنى إبراهيم عليه السلام أن يكون قد ذبح ابنه إسماعيل بيده وأنه لم يؤمر بذبح الكبش مكانه ليرجع إلى قلبه ما يرجع إلى قلب الوالد الذي يذبح أعز ولده عليه بيده فيستحق بذلك أرفع درجات أهل الثواب على المصائب فأوحى الله عز وجل إليه : يا إبراهيم من أحب خلقي إليك ؟ فقال : يا رب ما خلقت خلقا هو أحب إلي من حبيبك محمد صلى الله عليه وآله فأوحى الله تعالى إليه أفهو أحب إليك أم نفسك قال : بل هو أحب إلي من نفسي ، قال : فولده أحب إليك أم ولدك : قال : بل ولده ، قال : فذبح ولده ظلما على أيدي أعدائه أوجع لقلبك أو ذبح ولدك بيدك في طاعتي ؟ قال : يا رب بل ذبح ولده ظلما على أيدي أعدائه أوجع لقلبي ، قال : يا إبراهيم فان طائفة تزعم أنها من أمة محمد ستقتل الحسين ابنه من بعده ظلما وعدوانا كما يذبح الكبش ، و يستوجبون بذلك سخطي ، فجزع إبراهيم عليه السلام لذلك ، وتوجع قلبه ، وأقبل يبكي ، فأوحى الله عز وجل إليه : يا إبراهيم قد فديت جزعك على ابنك إسماعيل لو ذبحته بيدك بجزعك على الحسين وقتله ، وأوجبت لك أرفع درجات أهل الثواب على المصائب وذلك قول الله عز وجل (3) , وذلك قول الله تعالى : { وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ } . (4) ))

    ******************

    1 - المنتخب للطريحي في جمع المراثي والخطب المشتهر بالفخري ، للمؤلف : فخر الدين بن محمد الطريحي ، ص 282 .
    2 - سورة الأحقاف ، الآية 20 .
    3 - الخصال ، للشيخ الصدوق ، ص 58 .
    4 - سورة الصافات ، الآية 107 .





  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,403
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخ الفاضل العباس أكرمني . أحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على كتابة ونشر هذا الموضوع الذي يدل على كرامة ومنزلة ومقام الإمام الحسين (عليه السلام) عند الله سبحانه وتعالى بحيث ينتقم الباري الجليل من قتلته . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .







  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية صدى المهدي
    الحالة : صدى المهدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 149496
    تاريخ التسجيل : 13-11-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,116
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام على الحسين وعل علي بن الحسين وعل اولادالحسين وعل اصحاب الحسين ورحمة الله وبركاته
    احسنتم البحث الحسيني المبارك
    بارك الله بكم






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •