النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: سيد وأمام للصلاة .

  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : مضطهد مرتين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 195903
    تاريخ التسجيل : 05-04-2019
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 167
    التقييم : 10


    افتراضي سيد وأمام للصلاة .


    طبيعي كلنا الساكنين بالمدينة منحدرين من الريف لنا جذور ومواصلة مستمرة ولنا الفخر بذلك .
    في سنة من السنين .تزوج احد اقاربنا .واصر اب العريس ان لايزف الى عروسته الا يحضر السيد والامام (فلان) نسيت اسمه .؟
    اتذكر تأخر الزفاف الى ربع الليل .كنت صغير السن .وكانت فرحتي من العرس هو الزفة .(الكل يعرف هذا)
    ولكن تأخرت لان السيد .لازال مشغول حسب ماأدعى .انه يلقي محاضرة دينية في مكان ما.
    النتيجة .
    جاء السيد .ووقف كل الشارع هيبة واحترام له .اولا سيد .ثانيا قارء .ثالثا امام .كيف لانقف طابور مسمّر بالاحترام والتبجيل لهذة الصفاة .
    ماقصّر السيد رحمه الله . اسرع بالزفة في اول حضوره .وانتهت القصة .
    ثم بعد الزفة .
    جلس الجميع وخطب السيد ونعى بصوت شجي اتذكر ابي الله يرحمه بكى بكاء شديد وانا بكيت لبكاء أبي ولايهمني بالسيد ماذا يقول .
    ختمت الجلسة واستراح الجميع .أي كل واحد يعمل مايشاء يذهب الى بيته او يبقى للغناء الشعبي كما تعرفون .؟
    وبعد اكثر من ساعة .
    جاء عمي يسالنا ياولد واحد منكم شاف الشيخ وين .؟ كلنا اجبناه .لا .
    راح العم .
    ملاحظة كان حيّنا يقع على اطراف المدينة . اي ورائه مساحات شاسعة فارغة .
    ـــــــــــــــــ
    اتذكرظلّت حفلة العرس الى بعد منتصف الليل .
    ثم في غفلة .جاء احد جيراننا وأشار الي .على ان أذهب معاه مشوار .
    فخرجت من الحفلة وسألته الى اين بهذة الساعة من الليل .
    كان صديقي المخلص الله يرحمه .لازال بالمقابرالجماعية .
    ثم اسرّني بشيء .
    فقال لي خالي اراد مني ان اجلب له ثلج لانه يشرب الخمر اجلكم الله .خارج المدينة اي
    بالمساحات الفارغة .وراء بيوتنا .
    ثم قال فأخاف من الظلام ومن الكلاب السائبة تعال معي .لانهم جالسين بمسافة بعيدة تقريبا .
    ثم ذهبت معه .لانه اخي وصديقي .
    حمل الثلج .وذهبنا .
    ولما وصلنا الى تلك الحفرة في ذاك المكان .وجدنا ثلاث اشخاص من معارفنا ويتزعمهم السيد والشيخ والامام .
    ضحك الشيخ وطلب من خال صديقي والباقين على ان لانقول مجرد هذة الليلة فقط اما بعدها نحن احرار .
    وطبعا كتمنا السر .وبعد اشهر .
    اخبرت ابي .رحمك الله ياأبي فقال لي ياولدي بعد مااغرورقة عينيه من الضحك .
    قال . لاتتكلم بهذا ونحن على اعتقادنا بالظاهر فلقد وفّى وكفّى .
    ــــــــــــــــــــــــــ
    احترت مابين كلام ابي ومابين هواجسي .
    هل يبقى اقاربي على عماهم بأرسال الزكاة بيد السيد ام اخبرهم وأفجر قنبله بالعشيرة .
    ننتظر ردودكم يامؤمنين .
    لأقارنها بما صنعت اوفعلت في تلك الايام جراء هذا البلاء


    طبعا القصة حقيقية والله الشاهد عليّه .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •