النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التشابه بين غيبة النبي يوسف (ع) وغيبة الامام المهدي (ع) .

  1. #1
    مشرف
    الصورة الرمزية المرتجى
    الحالة : المرتجى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2731
    تاريخ التسجيل : 03-04-2010
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 309
    التقييم : 10


    افتراضي التشابه بين غيبة النبي يوسف (ع) وغيبة الامام المهدي (ع) .


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .



    نهنئ ونبارك للعالم الاسلامي كافة ولشيعة امير المؤمنين (ع) خاصة بذكرى ولادة بقية الله في ارضه الامام المهدي المنتظر القائم (ع) .



    قد تتشابه - بحسب مشيئة الله سبحانه وتعالى في بعض الاحيان او في اغلبها - مواقف وافعال الانبياء (ع) فيما بينهم ، وكذلك قد تتشابه مواقف وافعال الانبياء والاوصياء (ع) فيما بينهم ايضا على النحو المتقدم .
    فمثلا شابه موقف وفعل النبي محمد (ص) حينما قال لأهل مكة الذين ظلموه : ( اذهبوا فانتم الطلقاء ) ، موقف النبي يوسف الصديق (ع) حينما قال لإخوته الذين ظلموه : ( لا تثريب عليكم اليوم ) .
    وشابهت غيبة امام زماننا المهدي المنتظر (ع) وما يتعلق بها ، غيبة يوسف الصديق (ع) عن اهله وقومه وما يتعلق بها من عدة جهات :



    1 - ان غيبة نبي الله يوسف (ع) امر مقدر من الله ، وكذلك غيبة امامنا المهدي المنتظر (ع) هي امر مقدر من الله أيضا .

    فمتى شاء الله تعالى ان يرفع الغيبة حصل الظهور .
    روي عن سدير قال : (( سمعت أبا عبد الله (ع) يقول : إن في القائم سنة من يوسف ، قلت كأنك تذكر خبره أو غيبته ؟ فقال لي : وما تنكر هذه الأمة أشباه الخنازير أن إخوة يوسف كانوا أسباطا أولاد أنبياء تاجروا يوسف وبايعوه وهم إخوته وهو أخوهم فلم يعرفوه حتى قال لهم : ( أنا يوسف وهذا أخي ) فما تنكر هذه الأمة أن يكون الله عز وجل في وقت من الأوقات يريد أن يستر حجته عنهم لقد كان يوسف يوما ملك مصر وكان بينه وبين والده مسيرة ثمانية عشر يوما فلو أراد الله تبارك وتعالى أن يعرفه مكانه لقدر على ذلك والله لقد سار يعقوب وولده عند البشارة في تسعة إيام إلى مصر ، فما تنكر هذه الأمة أن يكون الله عز وجل يفعل بحجته ما فعل بيوسف أن يكون يسير فيما بينهم ويمشي في أسواقهم ويطأ بسطهم وهم لا يعرفونه حتى يأذن الله عز وجل له أن يعرفهم نفسه كما أذن ليوسف عليه السلام حين قال لهم : ( هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه إذ أنتم جاهلون * قالوا إنك لأنت يوسف * قال أنا يوسف وهذا أخي ) .
    كمال الدين وتمام النعمة > للشيخ الجليل الأقدم الصدوق > الجزء ١ > الصفحة ١٧٢ .


    2 - غاب يوسف الصديق (ع) عن أهله وهو صغير وكان حجة لله ونبيا صادقاً ، بدليل قوله تعالى : { فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَ أَوْحَيْنَآ إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ } . يوسف > 15 .

    وكذلك الامام المهدي روحي وارواح العالمين له الفداء غاب عنا وهو صغير . وكان حجة لله وإماماً صادقاً .
    فمن يستدل بالغيبة على بطلان إمامة الامام المهدي (ع) ، يلزمه أن يُبطل نبوة يوسف (ع) .


    3 - كانت بداية غيبة يوسف الصديق (ع) في البئر وهو مكان صغير ،وكذلك بداية غيبة الامام المهدي (ع) في السرداب الطاهر ، وهو مكان صغير أيضا .

    فمن يسخر من الامام المهدي (ع) لكونه كان في سرداب بيته الطاهر ، فليزمه ان يسخر من يوسف (ع) لانه كان في بئر والبئر أضيق من السرداب !


    4 - ان يوسف (ع) عرف اخوته بينما اخوته لم يعرفونه وهو بينهم ، وكذلك الامام المهدي (ع) فيراهم ويعرفهم وهم لا يرونه اي لا يعرفونه ، قال تعالى : { وَجَاء إِخْوَةُ يُوسُفَ فَدَخَلُواْ عَلَيْهِ فَعَرَفَهُمْ وَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ } . يوسف 58 .

    وقال الامام الصادق (ع) : (( يفقد الناس إمامهم يشهد الموسم فيراهم ولا يرونه )) . أي يعرفهم ولا يعرفونه .



    5 - يوسف (ع) كان يفيد الناس ويَمد لهم يد العون ، فغيبته لم تمنعه من التفضل على الناس ، قال تعالى : { فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَآ إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ } . يوسف 88 .

    وكذلك الامام المهدي (ع) روي عنه انه قال : (( إنا غير مهملين لمراعاتكم ولا ناسين لذكركم ولولا ذلك لنزل بكم اللاواء ولا اصطلمكم الاعداء )) . فهو بأبي وأمي يعين الناس ولكن كيوسف الصديق (ع) لا يُعرف بشخصه .
    فالذي يقول ما فائدة المهدي في غيبته ، نقول له كفائدة يوسف في غيبته (ع) .


    6 - كان النبي يعقوب (ع) والمؤمنين ينتظرون الفرج بظهور يوسف الصديق ورؤيته وعودته . قال تعالى : { وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ } . يوسف 84 .

    وكذلك شيعة أهل البيت (ع) ينتظرون الفرج بظهور الامام المهدي وعودته .


    7 - مكنّ الله ليوسف (ع) في ارضه وجعله حاكماً ، قال تعالى : { وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاء } . يوسف 56 .

    وكذلك الامام المهدي (ع) يُمكن الله له في الارض ويجعله حاكما وخليفة فيها فيملأها قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلما وجورا .

    <<< اللهم صل على محمد وال محمد >>>
    <<< وعجل فرج قائم ال محمد >>>








  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,542
    التقييم : 10


    افتراضي


    الزميل العزيز والأخ الفاضل المشرف الغالي المرتجى . أسعد الله أيامكم بذكرى ولادة منقذ البشرية من الظلم والجور والفساد الإمام الحجة بن الحسن المهدي (عليه السلام) . مشرفنا المحترم شرفنا تواجدكم المستمر في قسم المناسبات الإسلامية . وأحسنتم وأجدتم وسلمت أناملكم على هذه المشاركة الراقية التي توثق التشابه بين غيبة النبي يوسف (عليه السلام) وبين غيبة الإمام القائم من آل محمد (عليه السلام) . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .





  3. #3

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •