النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: القول السَّديد في إثبات مشروعيّة التقليد

  1. #1
    عضو ذهبي
    الحالة : الصريح غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 8153
    تاريخ التسجيل : 03-01-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 2,127
    التقييم : 10


    افتراضي القول السَّديد في إثبات مشروعيّة التقليد


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نسمع بين الحين والاخر بعض الشبهات الواهية واقعاً ومن بين هذه الشبهات التي يريد من خلالها الغرب فصل الناس المؤمنين عن الدين الاسلامي الاصيل بحجج واهية لا اصل لها ؟
    ومن بين هذه الشبهات هي شبهة حرمة التقليد او نفيه ؟ فتعالوا باختصار نسلط الضوء على هذا المساله بكل بساطة
    وقبل الشروع لابد ان نمهد بتمهيد بسيط لنعرف معنى التقليد
    معنى التقليد وأقسامه
    في هذا التمهيد سوف نسلّط الضوء ـ إن شاء الله تعالى ـ على معنى التقليد الذي دعى إلى تركه المجنَّدون من قِبل بريطانيا وأخواتها.. فنقول ومن الله التسديد:
    إن التقليد على قسمين:
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ
    الأوّل: التقليد الأعمى .
    الثاني: التقليد الواعي .
    أمّا الأوَّل : فهو عبارة عن متابعة الغير من دون مبرّرٍ عقلي أو شرعيّ لهذه المتابعة .وهذا كما يصنعه السفهاء من الناس ممن أشار إليهم أمير المؤمنين (عليه السّلام) فيما رُوي عنه في النهج :
    (وهَمَجٌ رَعَاعٌ أَتباعُ كُلِّ نَاعِقٍ) . وما أكثرهم في كل زمان ومكان .
    وما من عاقل إلا وهو يستهجن التقليد الأعمى . بل إن بطلانه من البديهيّات التي لا تحتاج إلى دليل .
    بل نفس اقولهم بحرمه التقليد هي تقليد للمغرضين المبطلين فينهون عن شي وهم يفعلونه لانهم يقلدون اعداء الدين ويرددون كلامهم تقليدا لهم ؟؟.
    وأمّا الثاني (التقليد الواعي ) المتفق عليه شرعا ووعقلاً : فهو عبارة عن متابعة غير المختصّ لصاحب الإختصاص .وهذا هو المسمَّى في أدبيّاتنا الحوزوية بـ (رجوع الجاهل إلى العالم) . أي رجوع الجاهل في شيء إلى العالم به . ومثاله وروجوع المريض للطبيب فانه المريض جاهل بالدواء ولايعرفه بل ولايعرف يجري العملية الجراحية فبهذا ضروة رجوع الجاهل للعالم
    وهو مما حكم بحسنه العقل . وأمر به الشرع . وجرت عليه سيرة العقلاء من كافة الأديان والمشارب الفكرية حتى الإلحادية منها .
    ومن نهى جاهلاً في شيءٍ عن الرجوع إلى العالم به فهو إما معتوه . وإما مغرض مفسد يبتغي من وراء نهيه تحقيقَ هدفٍ ما .
    وإلا فأيُّ عاقلٍ ينهى مريضاً ـ لايدري ما هو مرضه وما هو دواؤه ـ عن مراجعة الطبيب المختصّ ؟!!!
    والتقليد الذي يقول به المسلمون عامَّةً والشيعة خاصّةً لاسيما الإثنا عشرية منهم هو خصوص التقليد الواعي ليس غير .





  2. #2

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •