النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: اختيار الدعاء في شهر الدعاء

  1. #1
    عضو فضي
    الصورة الرمزية شجون الزهراء
    الحالة : شجون الزهراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5088
    تاريخ التسجيل : 12-09-2010
    الجنسية : أمريكا
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,329
    التقييم : 10


    افتراضي اختيار الدعاء في شهر الدعاء


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    شهر رمضان هو شهر الروح، فهي تنتشي بالقرآن الكريم ﴿ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ... 1.وتتعافى بالدعاء والتضرع لله سبحانه وتعالى، وتنطلق إذ تصفد الشياطين فيه، لينطلق العباد إلى دروب الخير، وتتحرر إذ ينالها العتق من نار جهنم.

    أئمة الصلاة والواعظون ينشطون في تذكير الناس بآخرتهم، فتحلو الأصوات العذبة بالتضرع وترتفع إلى عنان السماء بصنوف الأدعية والأذكار، لتذكر الإنسان انه لا ريب مغمضا عينه ومسلما روحه إلى بارئها، ومنتقلا إلى أحد خيارين لا ثالث لهما، إما جنة الخلد أو نار ﴿... كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا 2.

    يخطر في ذهني سؤال لماذا أركز أنا وغيري في هذا الشهر الفضيل على الأدعية المرتبطة بالآخرة وبالجنة والنار، ونقل من الأدعية التي تدعو لمكارم الأخلاق، مثل البعد عن الحسد وعن الحقد وعن البخل وعن الكسل والأدعية الدافعة لصلة الرحم وللعون ومساعدة المحتاج، وتلك التي تعودنا على الشكر لله مثل قوله تعالى ﴿ ... رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ 3.

    هناك في القرآن الكريم وفي لسان السنة النبوية أدعية في مختلف الأبعاد، وليست أدعية للنجاة من النار وعذابها وأهوالها وفظائع ما يجري فيها فقط ﴿ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ... 4 ﴿ رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ 5 ﴿ ... رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا 6 ﴿ ... رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا 7.
    والتساؤل الثاني هو هل خلقنا الله سبحانه وتعالى وحكم علينا بالنار وعلينا الدعاء والتوسل كي يخلصنا الله منها؟

    الجنة هي أمنية لا توصلنا لها سوى أعمالنا ﴿ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ 8 والنار هي نتيجة طبيعية لما قدمناه في حياتنا ﴿ ... وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا 9 كل هذا ضمن قاعدة عامة ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ 10.

    فما دامت الأعمال والمسلكيات في الدنيا هي التي توصلنا إلى الجنة أو النار، فالتركيز عليها مهم للغاية فيما أظن، لأنها المزرعة والعمل، والجنة والنار هما ثمرة ونتيجة، إن غفلتنا في توجيه الناس لسلوك الجنة وأخلاق أهلها رأيناه ينعكس أحيانا في مشاجرات وضرب بالأيدي وبذاءة في اللسان بين الطائفين حول البيت، مع أن كل واحد منهم ما وصل إلى حيث هو إلا بحثاً عن ثواب الله ورضوانه، بل رأينا كيف ان الكثير من الناس يندفعون نحو الحجر الأسود لتقبيله وهم في شدة وقسوة على النساء والضعاف المتزاحمين والمندفعين لتقبيل الحجر.

    لست أنكر أن تذكير الإنسان بالجنة والنار يجعله في لحظات روحية عميقة تأخذه للتفكير فيما اقترفت يداه، ولذلك أدعو للجمع بين الأدعية المحذرة من النار والأدعية الدافعة لسلوك وأخلاق أهل الجنة، وهو ما وجهت له آيات القرآن الكريم.

    إنني أخشى أن يخدع الإنسان نفسه فيتصور انه إذا علا صوته بالبكاء فقد كتبت له الجنة دون عمل أو سلوك حسن.

    المصادر


    1. القران الكريم: سورة البقرة (2)، الآية: 185، الصفحة: 28.

    2. القران الكريم: سورة النساء (4)، الآية: 56، الصفحة: 87.

    3. القران الكريم: سورة النمل (27)، الآية: 19، الصفحة: 378.

    4. القران الكريم: سورة نوح (71)، الآية: 28، الصفحة: 571.

    5. القران الكريم: سورة ابراهيم (14)، الآية: 40، الصفحة: 260.

    6. القران الكريم: سورة الكهف (18)، الآية: 10، الصفحة: 294.

    7. القران الكريم: سورة الفرقان (25)، الآية: 74، الصفحة: 366.

    8. القران الكريم: سورة البقرة (2)، الآية: 82، الصفحة: 12.

    9. القران الكريم: سورة الجن (72)، الآية: 23، الصفحة: 573.

    10. القران الكريم: سورة الزلزلة (99)، الآية: 7 و 8، الصفحة: 599.








    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

    من مواضيع شجون الزهراء :


  2. #2

  3. #3
    مشرف قسم فضائل أهل البيت (عليهم السلام)
    الصورة الرمزية الرضا
    الحالة : الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4404
    تاريخ التسجيل : 09-08-2010
    المشاركات : 8,601
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخت الكريمة
    ( شجون الزهراء )
    جميل ورائع ماكتبتم وسطرتم
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    وأحسن عاقبتكم وجزاكم الله خير الجزاء .













    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    من مواضيع الرضا :


  4. #4
    عضو فضي
    الصورة الرمزية شجون الزهراء
    الحالة : شجون الزهراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5088
    تاريخ التسجيل : 12-09-2010
    الجنسية : أمريكا
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,329
    التقييم : 10


    افتراضي


    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين
    الاخت الفاضلة صدى المهدي اشكرك كثيرا على المرور المبارك

    بارك الله بك .
    ودمت موفقة

    واتقدم بالشكر الجزيل للخ المشرف الرضا وبارك الله بك اخي المحترم




    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

    من مواضيع شجون الزهراء :


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •