النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: آفة السؤال ( العفة) محور الاحد لبرنامج (أمسيات النور)

  1. #1
    مشرفة ساحة إذاعة الكفيل
    الحالة : فدك فاطمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192854
    تاريخ التسجيل : 25-03-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,385
    التقييم : 10


    افتراضي آفة السؤال ( العفة) محور الاحد لبرنامج (أمسيات النور)


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    برنامج
    أمسيات النور

    ستكون برفقتكم
    في الاعداد
    ليلى عبد الهادي وعلا محمد

    وفي التقديم
    ليلى عبد الهادي و

    فاطمة المدني

    وفي الاخراج على الهواء مباشر
    رؤى جميل

    وفقرات الحلقة هي:
    الفقرة الاولى
    فاصل أم نقطة
    سيكون النقاش حول السؤال التالي:
    س/هناك فقير طرق بابك وأنت تعلمين أنه ليس صادقا وترفضين استقباله في كل مرة ،وقد اتاك في شهر رمضان طامحاً في هذا الاجر ، ماذا تضعين فاصلة ام نقطة؟

    الفقرة الثانية
    فقرة المحور
    جمع رمضاني
    آفة السؤال
    العفة
    هل عشتي مع أشخاص متذللين مدمني المسأله وان كانو غير محتاجين وهم كثيروا الشكوى والتذمر؟وهل صادفتي في حياتك المتعفف المتألم من لديه ما يقتات به لكن منعه عزة نفسه من ذلة المسأله؟ افيدينا برأيك

    الفقرة الثالثة
    باب الريان
    طعام أهل الجنة

    الفقرة الرابعة
    البريد الرمضاني
    البريد الوارد لنا من الدول المختلفة

    الفقرة الخامسة
    حرري خيالك
    صورة وتعبير
    نشرح لك الصورة وتعطينا اقرب تفسير لها او التفسير الامثل والاقرب







  2. #2
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,339
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ********************
    لفقرة المحور
    بالعفّة يُصان المجتمع
    عن الإمام علي عليه السلام:ألا وإنّ لكلّ مأموم إماماً يقتدي به ويستضيء بنور علمه، ألا وإنّ إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه، إلا وإنّكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع اجتهاد، وعفّة وسداد.
    إنّ من أعظم الخصال التي يتخلّق بها المسلم وتكون منهجه في حياته عفّته عن محارم الله الذي تساهل به الكثير. والجنّة التي يتمنّى كل مؤمن أن ينالها محفوفةٌ بالمكاره، ولن تنالها بتوفيق الله إلا النفوس العفيفة الطّاهرة، ولن تكون النّفوس طاهرةً إلا بالاستقامة على طاعة الله ومخالفة الهوى ومصارعةِ الشّهوات والبعد عن الفحشاء والمنكر. ولذا، أمر الله بالعفّة فقال مخاطبًا من ينوي الزّواج؟وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ. فمن كان غير قادر على النكاح لقصور النفقة أو أخرى، فعليه بالعفّة عن محارم الله ليفتح الله عليه باب الحلال وييسّره له. وإذا كان من لم يتزوّج مأموراً بالعفاف، فالمتزوّج من باب أولى.
    معنى العفّة
    تقع العفّة في النقطة المقابلة لـشهوة البطن والفرج وتعتبر من أهمّ الفضائل الإنسانية والأخلاقية على السواء. وقد تحدّث اللغويون في معنى العفّة كثيراً، وخلاصتها أنّ العفّة حصول حالة للنفس تمتنع بها من غلبة الشهوة، وتحفظها من الميول والشهوات النفسانية. وعلى هذا، فالعفّة صفة باطنية، وقد ذكر علماء الأخلاق في تعريف العفّة أنّها الحدّ الوسط بين الشهوة والخمود.
    قيمة العفّة في الإسلام
    المستفاد من آيات القرآن الكريم والروايات الإسلامية أنّ العفّة تعدّ من أعظم الفضائل الأخلاقية والإنسانية، ولا يمكن لأيّ شخص أن يسير نحو الكمال الإلهي من دون التحلّي بها، ونجد في حياتنا الدنيوية أنّ كرامة الإنسان وشخصيته وسمعته رهينة بالتحلّي بهذه الفضيلة الأخلاقية قال الله تعالى: ï´؟لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاء مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لاَ يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ.
    ولقد تحدّثت الروايات الواردة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام عن قيمة العفّة، وكونها صفة إنسانية وخلقية ينبغي أن يهتمّ بها الإنسان في تربيته لنفسه، وسلوكه مع الآخرين، وذلك لما يترتّب على سجيّة العفّة من الآثار حتى وضعت العفيف بمنزلة الملائكة، ووصف العفاف بأنّه أفضل من العبادة. عن الإمام علي عليه السلام:أفضل العبادة العفاف وعنه عليه السلام في وصيّته لمحمد بن أبي بكر، لمّا ولاه مصر: يا محمد بن أبي بكر، اعلم، إنّ أفضل العفّة الورع في دين الله والعمل بطاعته.
    وعنه أيضاً:ما المجاهد الشهيد في سبيل الله بأعظم أجراً ممّن قدر فعفّ، لكاد العفيف أن يكون ملكاً من الملائكة. وهي أفضل شيمة، وعنه عليه السلام:العفّة أفضل الفتوّة وعنه عليه السلام:زكاة الجمال العفاف وعنه عليه السلام:والعفاف زينة الفقر.
    الحثّ على عفّة البطن والفرج
    قال الله تعالى:وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ.
    وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:أحبّ العفاف إلى الله تعالى عفاف البطن والفرج.
    وعن الإمام الباقر عليه السلام:ما عُبد الله بشيء أفضل من عفّة بطن وفرج.
    وعن الإمام علي عليه السلام:إذا أراد الله بعبد خيراً أعفّ بطنه وفرجه.
    فمن الواضح أنّه من أهمّ الآثار التربوية للعفّة حفظ الجوارح عن محارمِ الله، فيحفظ بصرَه عن النّظرِ إلى ما حرّم الله النّظرَ إليه، قال تعالى قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ. وكذلك يحفظ لسانه من الخضوع بالقول، قال جلّ وعلا مخاطبًا نساء النبيّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ ويحفظ سائر جوارحه، وجاء:أَن يُطعَنَ في رأسِ أحدِكم بمِخيَطٍ من حديدٍ خيرٌ لهُ مِنْ أن يَمَسَّ امرأةً لا تَحِلُّ لهُ.
    ومن أسباب العفّة الزواج المبكّر، فإنّ إرواء الغريزة مبكّرًا يحول بين المرء وبين المعاصي بتوفيق الله، وفي الحديث:يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوّج، فإنّه أغضُّ للبصر وأحصنُ للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنّه له وِجَاء.
    ومن أسباب المحافظة على العفّة عدم الخلوة بالمرأة الأجنبيّة التي ليست من محارمك، يقول صلى الله عليه وآله وسلم:إيّاكم والدخولَ على النّساء قال رجلٌ: يا رسول الله، أرأيت الحمو أخو الزّوج؟ قال:الحمو الموت وقال:ما خلا رجلٌ بامرأة إلّا كان الشيطان ثالثهما ونهى أن يدخلَ الرجلُ على المرأة إلا بمحرم ولا يخلو بها إلّا بمحرم.
    ومن أسباب العفّة بتوفيق الله تركُ التبرّج وبقاءُ المرأة في بيتها، إلاعندما يدعو داعٍ إلى أمر ما، يقول جلّ وعلا وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى.
    العفاف صفة يحبّها الله
    عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:إنّ الله يحبّ الحييّ المتعفّف، ويبغض البذي السائل الملحف.
    وعن الإمام علي عليه السلام في صفة المتّقين:حاجاتهم خفيفة، وأنفسهم عفيفة.

    ولهذا كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يدعو:اللهمّ، إني أسألك الهُدى والتُقى والعفاف والغنى!.
    شعب العفاف وآثاره
    للعفاف العديد من الشعب، منها:
    عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:أمّا العفاف: فيتشعّب منه الرضا، والاستكانة، والحظّ، والراحة، والتفقّد، والخشوع، والتذكّر والتفكّر، والجود، والسخاء، فهذا ما يتشعّب للعاقل بعفافه رضى بالله وبقسمه.
    وأمّا من ناحية الآثار، فللعفّة آثار عديدة، منها:
    1- القناعة: القناعة أحد أهم أصول العفاف، عن الإمام علي عليه السلام:على قدر العفّة تكون القناعة.
    2- الغيرة: عن الإمام علي عليه السلام:دليل غيرة الرجل عفّته.
    3- الصبر على الشهوات: وعنه عليه السلام:الصبر عن الشهوة عفّة وعن الغضب نجدة وعنه عليه السلام:العفّة تضعف الشهوة.
    4- زكاة الأعمال: وعنه عليه السلام:بالعفاف تزكو الأعمال.
    معوّقات العفّة وموانعها
    إنّ العفّة هي برنامج حياة وخلق وأدب، يجب أن يتحلّى بها من أراد السموّ والمروءة، وما تماسك المجتمعات والأسر إلّا بوجود العفّة القوية الراسخة في ذلك المجتمع. وإنّ من أسباب تفكّك المجتمعات والأسر، هو ضياع العفّة وضعفها، وكثرة الابتذال، والتحلّل من القيود والضوابط الدينية، بلا فرق بين الفقهي، والأخلاقي، والاجتماعي والمالي منها، وأكثر ما يؤدّي إلى الابتذال وضعف العفّة أو عدم وجوده





  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,339
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    فقرة المحور
    جمع رمضاني
    آفة السؤال
    العفة
    *************

    الحث على العفاف
    (وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله).

    (والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم).
    (ومن كان غنيا فليستعفف).
    (يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف).
    قال الإمام علي (عليه السلام)كان يقول: أفضل العبادة العفاف.
    وعنه (عليه السلام)ألا وإن لكل مأموم إماما يقتدي به ويستضئ بنور علمه، ألا وإن إمامكم قد اكتفى من دنياه بطمريه، ومن طعمه بقرصيه، ألا وإنكم لا تقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورع واجتهاد، وعفة وسداد.
    وعنه (عليه السلام)ما المجاهد الشهيد في سبيل الله بأعظم أجرا ممن قدر فعف، لكاد العفيف أن يكون ملكا من الملائكة .
    وعنه (عليه السلام)العفة شيمة الأكياس الشره سجية الأرجاس.
    وعنه (عليه السلام)العفة رأس كل خير.
    وعنه (عليه السلام)العفة أفضل الفتوة .
    وعنه (عليه السلام)العفاف أفضل شيمة.
    وعنه (عليه السلام)العفاف يصون النفس وينزهها عن الدنايا.
    وعنه (عليه السلام)العفاف زهادة.
    وعنه (عليه السلام)العفاف زينة الفقر.
    وعنه (عليه السلام)عليك بالعفاف، فإنه أفضل شيم الأشراف.
    وعنه (عليه السلام)العفاف أشرف الأشراف.
    عنه (عليه السلام)زكاة الجمال العفاف.
    وعنه (عليه السلام)عليك بالعفة، فإنها نعم القرين.
    وعن الإمام الصادق (عليه السلام)عفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم.





  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية خادمة الحوراء زينب 1
    الحالة : خادمة الحوراء زينب 1 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 161370
    تاريخ التسجيل : 02-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 8,339
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *********************
    الفقرة الثالثة
    باب الريان
    طعام أهل الجنة وشرابهم
    ********************

    أما طعام أهل الجنَّة فهو فاكهة ممَّا يتخيَّرون ولحم طير مما يشتهون ولا يكون أثر الطعام هناك كأثر الطعام في الدنيا فأهل الجنَّة لا يبصقون ولا يمتخظون ولا يتغوطون ولا يبولون وحاجة أحدهم جُشاء ورشح كرشح المسك.
    إنَّ الجنَّة تحتوي على جميع ثمار وفواكه الدنيا من حيث الشكل ولكنَّه يختلف تماماً عما في الدنيا من حيث طعمه وقد ذكر من ثمار الجنة التين العنب الرمان الطلح ( الموز) والبلح ( النخيل) والسدر( النبق) وجميع ما خلق الله تبارك وتعالى لأهل الدنيا من ثمار.
    وفواكه الجنة وثمارها في متناول أيادي أهل الجنة، وأنّى شاءوا، فما أن يشتهي المؤمن فاكهة ما حتى يهبط إليه غصنها وتقترب الثمرة المطلوبة عند فمه فهو لا يحتاج إلى النطق والإفصاح عن حاجته أو رغبته أبداً كما قال تعالى ï´؟وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍï´¾(الرحمن:54)ومعنى كلمة (دان) هو قريب وهي مشتقة من الدنو فإنَّ ثمار الجنتين وفواكههما قد دنت إلى المؤمن وأضحت في متناول يده وعند رغبته.
    رزقنا الله واياكم الجنان ورضا الرحمن ببركة محمد وال محمد






  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فداء الكوثر(ام فاطمة)
    الحالة : فداء الكوثر(ام فاطمة) غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 190506
    تاريخ التسجيل : 05-03-2016
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,675
    التقييم : 10


    افتراضي


    السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته
    لفقرة .. فاصل ، ام نقطة .

    ⁉️➿⁉️➿⁉️➿⁉️➿⁉️

    " اضع فاصلة ،" ويكون العطاء قربة لله تعالى
    والغاية والهدف السامي ليس لإنعاش الفقير
    فقط بل خدمة نقدمها إلى المجتمع بتبديل عناصر
    لها خطورتها بعناصر طيبة نرجوا منها كل الخير ،*

    لذلك لا عجب إذا رأينا أهل البيت عليهم السلام يسعون في عطائهم الى تحقيق هذه الغاية فنشاهد أغلب الوقائع التي كانوا يقدمون فيها العطاء إلى المحتاجين كان الإنفاق فيها من القسم الثاني فلم يكن عطاؤهم نزرآ يقصدون به رفع حاجة الفقير الوقتية ولئلا يرجع السائل عن بابهم بخيبة أمل ،
    بل كان عطاؤهم وفيرآ يقصدون فيه تبديل حالة السائل وتغيير عنوانه من ؛
    ، فقير عاطل إلى غني عامل ،

    ➿⁉️➿⁉️➿⁉️➿
    ➿⁉️➿⁉️➿⁉️➿⁉️➿





  6. #6
    مشرفة قسم برامج الاذاعة
    الصورة الرمزية وديعة الكفيل
    الحالة : وديعة الكفيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 192462
    تاريخ التسجيل : 15-01-2017
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 1,773
    التقييم : 10


    افتراضي


    مستمعاتنا العزيزات " خادمة الحوراء زينب , فداء الكوثر "

    شكرالطيب المرور والمشاركة وتقبل الله طاعاتكم من الشهر الكريم .

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	اجدد-رسائل-شهر-رمضان-المبارك1.jpg 
مشاهدات:	3 
الحجم:	444.8 كيلوبايت 
الهوية:	35520





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •