النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الثاني عشر من شهر رمضان : * يوم المؤاخاة

  1. #1
    مشرفة قسم رمضانيات
    الصورة الرمزية صدى المهدي
    الحالة : صدى المهدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 149496
    تاريخ التسجيل : 13-11-2013
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 4,824
    التقييم : 10


    افتراضي الثاني عشر من شهر رمضان : * يوم المؤاخاة




    مؤاخاة الإمام علي ( ع) مع النبي ( ص )







    شرع رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) منذ وصوله إلى المدينة ببناء الدولة الإسلامية المباركة .
    فأسس المسجد ليكون منطلقاً للقيادة ، ومركزاً لبناء الدولة ، إلى جانب مهامِّ المسجد العبادية والفكرية ، ثم توجَّه إلى بناء الجبهة الداخلية ، وتقوية البُنْية الاجتماعية .
    وفي الثاني عشر من شهر رمضان ، من السنة الأولى للهجرة النبوية المباركة ، آخى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بين المهاجرين والأنصار .
    ولمَّا آخى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بين أصحابه ، جاء الإمام علي ( عليه السلام ) تدمع عيناه ، فقال الإمام ( عليه السلام ) : ( يَا رَسولَ الله ، آخيتَ بين أصحابِك ، ولم تُؤاخي بيني وبين أحد ؟ ) .
    فقال له الرسول ( صلى الله عليه وآله ) : ( أنْتَ أخي في الدُّنيَا والآخِرَة ) .
    ويقول الشاعر أبو تمام في هذا المعنى :
    أخوه إذا عدَّ الفخَار وصِهْرُه فَمَا مثلُهُ أخٌ ولا مِثلُه صِهْرُ
    وقد كان مشروع المؤاخاة الذي دعا إليه الرسول ( صلى الله عليه وآله ) من أقوى السياسات الإسلامية ، التي حثَّ عليها القرآن الكريم .







  2. #2
    مشرف قسم الامام الحسين والمناسبات والادعية والزيارات
    الصورة الرمزية خادم الكفيل
    الحالة : خادم الكفيل متواجد حالياً
    رقم العضوية : 127
    تاريخ التسجيل : 10-06-2009
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,672
    التقييم : 10


    افتراضي


    الأخت الفاضلة صدى المهدي . أحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على نشر هذا الموضوع في يوم الإخاء الذي آخى فيه رسول بين الناس بعضهم مع البعض الأخر ، ثم آخى بينه وبين الإمام علي (عليه السلام) من دون سائر الصحابة .

    روى أحمد بن حنبل / فضائل الصحابة / فضائل علي (ع) / ومن فضائل علي (ر) من حديث أبي بكر بن مالك عن شيوخه غير عبد الله/ الجزء : ( 2 ) / رقم الصفحة : ( 663 ) :

    1131 - حدثنا : الحسن ، قثنا : أبو عبد الله الحسين بن راشد الطفاوي ، والصباح بن عبد الله أبو بشر ، جارً بدل بن المحبر ، يتقاربان في اللفظ ويزيد أحدهما على صاحبه ، قالا : نا : قيس بن الربيع ، قثنا : سعد الخفاف ، عن عطية ، عن محدوج بن زيد ، أن رسول الله (ص) آخى بين المسلمين ، ثم قال : يا علي ، أنت أخي ، وأنت مني بمنزلة هارون من موسى ، غير أنه لا نبي بعدي .... ثم ينادي : مناد من تحت العرش : نعم الأب أبوك إبراهيم ، ونعم الأخ أخوك علي ، أبشر يا علي ، إنك تكسى إذا كسيت ، وتدعى إذا دعيت ، وتحيا إذا حييت . انتهى .


    جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •