بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
..................

بحيرةُ البجع

حل الليل ...واسدل الظلام ستاره المتلالئ مع ضوء القمر الفضي الهادئ وحامت تلك البجعه البيضاء لتقترب

من الضفه ولتعود لادميتها التي اشتاقت لها طوال ساعات النهار.

فقد كانت الروح بلباس الجسد الحيواني تكتسي طوال ساعات السبح والسعي وراء الماديات وان كانت مباحه ومتاحه

وعادت الاميرة بجسدها لتقف بواحة الظلام امام خالقها وبارك روحها ومفيض النعم عليها .

نعم لقد عادت محملة بالهموم اليومية والاهات والالام الدنيويه

تشكو بساعات ليلها ضعفها وقلة حيلتها ان لم يكن الله لها معينا ومقويا فتارة هي تشكو بدموعها المسفوحه حقد الاخرين وتارة تشكي قلة الرزق...

وتارة تشكي كثرة المسؤوليات والمهمات وتارة تتأوه من جراح البشر ...

وتارة تبكي لقلة الزاد ليوم المعاد ويتقلب البدن الضعيف

ربي اتراني عبدتك من حيث امرتني ؟؟

ام اتراني كسبت نظرة من نظراتك الرحمانيه ؟؟

ام اتراني عصيتك مع كل نعمك الغامره لي ؟؟

ربي انا المقصرة التائبه العائذه اللائذه فان طرتني من بابك فبمن الوذ وان ربي لاترجعني الى شهواتي

ولاتبعدني عن ساحة نظرك القدسي

ربي اجعل سعي بالنهار سعيا مقبولا وكدحي فيه كدحا مرضيا مباركا ولاتكلني الى نفسي الامارة بالسوء طرفة عين ابدا

وتول انت نجاح طلبتي فانت كنت ومازلت غاية رغبتي وطلبتي وهكذا تتقلب اميرة البجع لحين شروق شعاع الشمس

وامتداد خيوطها الذهبيه لتتحول الى بجعة بيضاء مرة اخرى تسبح بمياه الرحمة وتغشاها نعم الباري لتعود بالليل شاكرة ذاكرة....

















الاســـم:	FB_IMG_1459114234944.jpg
المشاهدات: 9
الحجـــم:	13.7 كيلوبايت